اليونسكو تحتفل باليوم العالمي للغة الأم
22 / 02 / 2017

دعت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) إيرينا بوكوفا، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للغة الأم، للعمل نحو مستقبل مستدام من خلال التعليم متعدّد اللغات.
وقالت بوكوفا في بيان لها على موقع المنظمة الدولية، اليوم ، "إنّني أدعو بمناسبة هذا اليوم إلى الاعتراف بالقوة الكامنة في التعليم متعدّد اللغات في كلّ مكان، في النظم التعليميّة والإداريّة، في التعابير الثقافيّة ووسائل الإعلام، في الفضاء الالكتروني والتجارة".
وأضاف البيان أنه ومن أجل تعزيز التنمية المستدامة، يجب أن يحصل المتعلّمون على التعليم بلغتهم الأم بالإضافة إلى اللغات الأخرى، مشيرا أن إتقان اللغة الأم يساعد على اكتساب المهارات الأساسيّة في القراءة والكتابة والحساب، وإنّ اللغات المحليّة ولا سيما لغات الأقليّات والشعوب الأصيلة تساهم في نقل الثقافات والقيم والمعارف التقليديّة وبالتالي المساهمة على نحو كبير في تعزيز مستقبل مستدام.

ورأت المنظمة الدولية في بيانها أن التعليم متعدّد اللغات، يسهّل الوصول إلى التعليم مع تعزيز فرص متساوية للشعوب التي تتحدّث لغات الأقليّات والشعوب الأصيلة، لا سيّما النساء والفتيات منهم.

يشار أن اليونسكو تحتفل باليوم العالمي للغة الأم بتاريخ 21 شباط 2017 تحت شعار "نحو مستقبل مستدام من خلال التعليم متعدّد اللغات".دعت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) إيرينا بوكوفا، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للغة الأم، للعمل نحو مستقبل مستدام من خلال التعليم متعدّد اللغات.
(بترا)

21/2/2017