استكمال أعمال ترشيح ملف السامر بوصفه فنًّا أدائيًّا في المملكة
25 / 03 / 2017

استكملت مديرية التراث بوزارة الثقافة أعمال ترشيح ملف فن السامر بوصفه فنًّا أدائيًّا في المملكة لوضعه على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي العالمي غير المادي، بحسب اتفاقية اليونسكو لعام 2003 وبمشاركة مختصين من المجتمعات المحلية.

ويتضمن الملف المرفق مادة فيلمية تمثل فن السامر كما هو في الواقع دون تمثيل، وقد تم تسجيلها في احد الأفراح في جنوب الاردن.

كما يعد الاردن من الدول التي تحظى بمصداقية على المستوى العالمي بفضل التزامه بالمواثيق والاتفاقيات الدولية ضمن رؤية وطنية تعظم من قيمة هويتها الوطنية لتغني الإرث العالمي بمكنوناتها الثقافية، فالمملكة من الدول الحريصة على تطبيق اتفاقية التراث الثقافي غير المادي 2003، التي تم التوقيع عليها عام 2006.

وقال مدير مديرية التراث الدكتور حكمت النوايسة في الوزارة لـ (بترا) اليوم السبت ان إظهار التراث الثقافي غير المادي جاء وفقًا لاتفاقية "صون التراث الثقافي غير المادي" الذي يعدّ أحد عوامل التماسك الاجتماعي الهادف الى إبراز وتقوية الهوية الوطنية، في ظل التغيرات المجتمعية والتحولات التي تمر بها المجتمعات، واستكمالاً للأعمال التي تنفذها مديرية التراث، مؤكدا أهمية مشاركة المجتمع المحلي بتقديم الملفات الى القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي العالمي.

واضاف، ان الوزارة عقدت خلال العام الماضي أكثر من ورشة متخصصة لهذه الغاية في العاصمة والمحافظات الاخرى ناقشت في جلساتها مضامين ومفاهيم أساسية في اتفاقية "اليونسكو" 2003 الخاصّة بصون التراث الثقافي غير المادي باعتبارها اتفاقية لا تشمل المؤسسات الرسمية للدول الأطراف بل المجتمع بالدرجة الأولى.

واشار النوايسة الى اهمية الجهود المبذولة من قبل المؤسسات والهيئات الثقافية المعنية بالتراث الثقافي، والخبراء والباحثين المتخصصين في الثقافة الشعبية الذين ساهموا في هذا المجال سواء في تقديم المواد النظرية او الدعم والتدريب والاستشارات والمشاركة في ورش العمل.

يشار الى ان منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" أجازت في تشرين الثاني من العام الماضي 2016 التقرير الدوري الخاص بالأردن حول التراث الثقافي غير المادي بعد تقييمه بدون اي ملاحظات من قبل المقيّمين ونشره على موقع المنظمة على شبكة الانترنت.

ويشتمل التقرير الذي أعدته مديرية التراث في الوزارة ولجنة مختصة بهذا الشأن على تغطية لجميع الجوانب المطلوبة وفق النموذج المعد من قبل اليونيسكو من مشاريع تنفذها المديرية كونها الجهة المعنية بالتراث الثقافي غير المادي في المملكة مثل: مشروع المكنز للتراث الشعبي الأردني، والمشروع الوطني لحصر التراث الثقافي غير المادي في المحافظات ومشروع إعادة تأهيل المادة الصوتية المسجّلة في السبعينيات من القرن الماضي، والذاكرة المسجّلة في أشرطة الكاسيت التقليدية ومجلة الفنون الشعبية ومشروع المكتبة التراثية، وغيرها.

(بترا)