ليالي السينما الوثائقية العربية في شومان
27 / 03 / 2017

 

تنظم مؤسسة عبد الحميد شومان عروض "ليالي السينما الوثائقية العربية"، والتي تنطلق في الرابع من نيسان المقبل، وتتواصل على مدار ثلاثة أيام في صالة السينما بالمؤسسة وذلك بصحبة صناع الأفلام المشاركة لفتح حوار بينهم وبين الحضور .

وأشار بيان صحفي وزعته المؤسسة أن برنامج العروض يتضمن ثلاثة من أحدث نماذج الأفلام الوثائقية التي تم إنتاجها في العام الماضي الآتية من: الأردن والجزائر ومصر، كانت هذه الأفلام لاقت صدى لافتا في المهرجانات والملتقيات السينمائية العربية والدولية إبان عرضها ونالت جوائز وإشادات كثيرة.

وأكدت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة عبد الحميد شومان فالنتينا قسيسية، أن هذه العروض تأتي في سياق مهمة التثقيف والتنوير التي تعمل عليها المؤسسة، لافتة إلى أن إشاعة الجمال قيمة مهمة، وأن المؤسسة تتصدى لتحقيقها، وتأخذها على محمل الجد.

رئيس قسم السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان عدنان مدانات، بين إن اختيار هذه النماذج جاء بقصدية عالية، كونها تمثل تجارب مختلفة من حيث الطرح وأنماط وآليات الإخراج، إضافة إلى اختلاف الأفكار وتنوعها في هذه النماذج.

وتفتتح الفعاليات يوم الرابع من الشهر المقبل بالفيلم المصري "أبدا لم نكن أطفالا"، وهو من إخراج محمود سليمان، ويروي حكاية عائلة في خضم أحداث تاريخية، متتبعا قصة ناديا بعد انفصالها عن زوجها، وتربيتها لأطفالها وحدها. أما العرض الثاني سيكون مع الفيلم الجزائري بعنوان "هواجس الممثل المنفرد بنفسه"، للمخرج حميد بن عمره، ويروي حكاية عن الغياب، وذكريات الغياب، من خلال شخصية أدار، وهو ممثل في نهاية العمر يبحث عن دوره بين خشبة المسرح وعدسة الكاميرا، وتنتابه هواجس لا يفرق فيها بين حلمه السينمائي وبين الإسكافي الذي يتقمص شخصيته في مسرحية بصدد الإنجاز.

وتختتم العروض بالفيلم الأردني بعنوان "إن كنت تقصد قتلي"، للمخرجة وداد شفاقوج، وهو فيلم وثائقي روائي يدور حول ثلاث نساء موقوفات اداريا حرصا على سلامتهن، حيث يتتبع الفيلم قصصهن عبر مقابلات مع خبراء ومختصين للحديث عن الجوانب القانونية والإنسانية لقضايا هؤلاء النساء.

(بترا)

26/3/2017