إطلاق النسخة العربية من كتاب "البطانية تصبح جاكيت" للدكتور "أبو غزالة"
28 / 03 / 2017

 

أعلنت مجموعة طلال أبو غزالة عن إطلاق النسخة العربية من كتاب "البطانية تصبح جاكيت" في مركز الشيخ إبراهيم بن محمد للثقافة والبحوث في المنامة .

وأشاد الدكتور طلال أبو غزالة خلال الحفل الذي حضره كل من الشيخة مي بنت محمد آل خليفة والكاتبة البحرينية الدكتورة سميرة رجب التي وضعت "تقديم الكتاب" بالعلاقات التي تربط الأردن بالبحرين مشيرا إلى تشييد كلية طلال أبو غزالة الجامعية للأعمال في مملكة البحرين .

وأضاف أنه لا بد لكل انسان ناجح أن تكون له رسالة، موضحا أن رسالته كانت تعتمد على ثلاثة أمور وهي ان يكون الانسان محباً للجميع، وأن يكون سعيداً بأن ينظر دائما إلى الجانب المشرق من الأمور، وأخيرا أن يُبعد الفشل من قاموس حياته.

وخلال الحفل قالت الدكتورة سميرة رجب في تقديمها للكتاب "الإلهام هو ما وصلني وأنا أقرأ النبذة الموجزة من سيرة حياة الأنسان القدير طلال أبو غزالة، من أول صفحة إلى اخر كلمة قبل الغلاف الخلفي من الكتاب... لا أعلم مصدر الإلهام الحقيقي في تلك السيرة المحفِّزة، لأنه متعدد وموزع ما بين الكتاب كنص أدبي أُجيد صياغته .

وأضافت أن الدكتور طلال أبو غزالة أجاد اختيار المحطات المحورية، والأكثر والأفضل تأثيراً وعبرة، من حياته لينقلها لنا، كما أجاد صياغة كلماته المعبرة عنها" وأثبت في سيرته الطويلة، كما فعل ويفعل العديد من الفلسطينيين الأوائل الذين عاشوا التهجير القسري من أرضهم، وعانوا من ضنك العيش ووجع الحرمان وهول فقدان الهوية، بأن قضية الوطن المحتل والمسلوب لا يمكن أن تُمحى من الذاكرة والوجدان، مهما طال الزمن وتعاقبت الأجيال، وتغيرت الثقافات.

وأشارت إلى أن الدكتور أبو غزالة، حقق نجاحاته على قاعدة الإيمان بضرورة العمل ورفعة شأن الأمة، فكانت آفاقه ورؤاه تتجاوز البقعة الوطنية الصغيرة، لتصل إلى الإقليمية والعالمية... وبمستوى وعلو هذه الآفاق كانت إنجازاته".

ويروي الدكتور أبو غزالة في فصول الكتاب سيرته الذاتية الحافلة بالأحداث والمنعطفات والتحديات والانتصارات والانكسارات، منذ الهجرة القسرية من فلسطين 1948، ومعاناة الفقر والحرمان، والكفاح في دروب الحياة، وتحقيق الطموحات بالتفوق العلمي والدراسة والعمل المستمر.

يشار إلى أنه سبق وان تم إطلاق الكتاب باللغة الإنجليزية في منتدى الفكر العربي.

 

(بترا)

27/3/2017