أمسية للشاعر اللبناني أديب صعب
28 / 03 / 2017

 

نظم مركز الدراسات المسكونية والمعهد الملكي للدراسات الدينية، بحضور سمو الأمير الحسن بن طلال رئيس مجلس أمناء المعهد الملكي للدراسات الدينية ، الأحد الماضي 26/3/2017، أمسية للشاعر اللبناني الدكتور أديب صعب.

وفي مداخلة لسموه خلال الأمسية لفت إلى أنه لا بد أن نعرّف من جديد فهمنا المشترك لهذا العصر ومآلاته، ولا بد أيضا من تجديد الفكر الديني بمعنى فكر الهوية وتأسيس خطاب فكري مجتمعي يعزز المناعة الاجتماعية الطاردة للعنف والإقصاء والتطرف انطلاقا من مفهوم المواطنة الذي يكفل للإنسان حقه بالكرامة بمعناها الشامل.

وبيّن سموه أن الدين يصنع عالم الفكر والسلوك والأخلاق، داعيا في الوقت ذاته إلى ضرورة أن يكون الحوار بين أتباع الديانات لا بين الديانات، وذلك من أجل تعظيم الجوامع والمشتركات الخلاقة بين الأمم.

وخلال الأمسية التي أدارها الشاعر جريس سماوي، بمناسبة ذكرى ميلاد سمو الأمير الحسن بن طلال السبعين، ألقى الشاعر أديب صعب عددا من قصائده، ومنها قصيدة (أنت الأمين)، والتي أبرزت الدور الإنساني والفكري والعلمي في حياة الأمير الحسن بن طلال، وقصيدتي (كي نمنح الوقت) و(المستحيل). واتسمت قصائد الشاعر صعب بين القصيدة العمودية الكلاسيكية والشعر الحر بشقيها القصيرة والطويلة.

وكان رئيس مركز الدراسات المسكونية المطران قيس صادق أشار إلى أن هذه الأمسية تقديرا لجهود الأمير الحسن الفكرية، كواحد من أبرز قامات الفكر العربي.

 

(بترا)

27/3/2017