سلطان الزغول: ثقافة إربد ستنفذ جملة من المشاريع والبرامج الثقافية النوعية
05 / 04 / 2017

 

ضمن استعدادات المملكة للاحتفال بعمان عاصمة للثقافة العربية الإسلامية للعام الحالي، وضعت مديرية ثقافة إربد العديد من البرامج والخطط الثقافية لتنفيذها خلال هذا العام.

"الدستور"، التقت الدكتور سلطان الزغول مدير ثقافة إربد ومدير مركز إربد الثقافي، بهذه المناسبة وسألته عن هذه المشاريع والبرامج المراد تنفيذها، وعن دور مركز إربد الثقافي في تنشيط الحركة الثقافية والنهوض بها، وعن التعاون مع الهيئات الثقافية الأخرى.

وقال د. الزغول: ضمن خطتها للعمل الثقافي تنوي مديرية ثقافة محافظة إربد تنفيذ جملة من النشاطات النوعية هذا العام، مستفيدة من البنية التحتية للعمل، والمتمثلة في استلام المديرية لمركز إربد الثقافي. وإضافة إلى استمرار النشاطات النوعية التي بدأتها عام 2016، كمؤتمر محافظة إربد (الثقافة والمجتمع والإنسان)، الذي زادت ميزانيته هذا العام، والذي سيعقد نهاية تشرين الأول القادم في موعده السابق، وهو المؤتمر الذي عملت المديرية جاهدة على أن يكون باكورة استعدادات إربد لإعلانها مدينة للثقافة العربية عام 2021، ومؤتمر الرواية الأردنية الذي سيعقد نهاية آب القادم، ومهرجان الحصاد السابع (ثقافة وتراث)،الذي سينظم في تموز القادم ويتضمن أمسيات شعرية وفكرية وعروضا فلكلورية ومسرحية وغنائية ومعارض تراثية وتشكيلية.

وقال: إضافة إلى هذا تتابع المديرية برنامجها الشهري (الثلاثاء الثقافي)، الذي تقدم فيه وجبة ثقافية منوعة في مجالات الأدب والفن والفكر، والذي لاقى نجاحا مميزا عام 2016، واستقطب كوكبة من المبدعين في مجالات كثيرة، كما تبدأ برنامجا جديدا هو لقاء المضافة الثقافي الذي افتتحته مطلع نيسان الجاري في مضافة عشيرة بني هاني/ البارحة، وهو لقاء ثقافي منوع يستهدف الانتقال بالعمل الثقافي إلى أماكن تجمع الناس، مقدما لهم تنوعا فكريا وفنيا وتراثيا وأدبيا. ناهيك عن برنامج للعروض السينمائية تحتفي فيه المديرية بالإنتاج السينمائي الأردني مستفيدة من المدرج الرئيسي في مركز إربد الثقافي، وبالتعاون مع مديرية الفنون والمسرح في وزارة الثقافة.

وأكد د. الزغول بأن  مديرية ثقافة محافظة إربد ستقدم برنامجا خاصا للأطفال بالتعاون مع بلدية إربد الكبرى، تقدم فيه فعاليات منوعة للأطفال، ترفيهية وتوجيهية وتعليمية، في حدائق البلدية المنتشرة في مناطقها وأحيائها، وفي مكتباتها. من جهة أخرى تقدم المديرية بالتعاون مع مديريات التربية المعنية في ألوية المحافظة التسعة معارض للكتب في مدارس المحافظة، وبرامج منوعة للأطفال تتضمن قراءات قصصية وعروضا منوعة للأطفال.

وبيّن د. الزغول، أنه من أبرز النشاطات التي خصصتها المديرية للاحتفاء بعمان عاصمة للثقافة الإسلامية لقاءات حوارية حول موضوعة التطرف والإرهاب، ومكانة المرأة في الإسلام، وأمسيات رمضانية تتضمن أناشيد دينية وقراءات شعرية ومحاضرة تتناول فكر جلال الدين الرومي، إضافة إلى مهرجان إربد الشعري الأول الذي تنظمه المديرية في موقع معركة اليرموك بالتعاون مع بلدية الشعلة وهيئة إعلاميي بني كنانة، ويتضمن ندوة تتناول أهمية المكان الدينية والتاريخية والجغرافية، وقراءات شعرية من وحي المكان والمعركة الخالدة، والتي مثلت مفصلا أساسيا في تحرير بلاد الشام من احتلال الروم. ومن أبرز هذه النشاطات احتفالية بيوم القدس في شهر تشرين الأول لمدة يومين تتضمن أمسيات ومحاضرات تحتفي بالمدينة المقدسة العريقة.

وكما عبّر الدكتور الزغول عن أمله في أن يشكل تسلم المركز وانتقال المديرية إليه نقلة نوعية في العمل الثقافي في المحافظة، فهو يحتوي على مجموعة من القاعات المخصصة للعروض التشكيلية والتراثية والمسرحية والسينمائية، وقاعة متعددة الأغراض، ومكتبة واسعة. ما يعني توافر البيئة الثقافية المناسبة للعمل النوعي والمميز، ويؤكد حرص وزارة الثقافة على توفير بنية تحتية تشجع المثقفين والمعنيين وتساهم في حراك ثقافي نوعي. وهو يأمل بالتعاون مع الهيئات الفاعلة في المحافظة لإحداث حركة ثقافية متنوعة تتناسب مع مكانة محافظة إربد الثقافية. وفي هذا المجال لا بد من الإشارة إلى مهرجانات تراثية وشعرية على مستوى عربي، ومؤتمرات متخصصة، ومعارض دولية للفن التشكيلي تنفذها بعض الهيئات الثقافية النشطة والمتميزة في محافظة إربد بالتعاون مع المديرية في مركز إربد الثقافي، وهي تأتي بدعم وإشراف وتنسيق تقدمه وزارة الثقافة، وسوف يعلن عن هذه الفعاليات التي يحضر لها لتقام خلال هذا العام في حينه. وشكر الزغول بلدية إربد وجامعة اليرموك وباقي جامعاتنا الأهلية في المحافظة، كما شكر الهيئات الثقافية المعنية بالعمل الجاد على تعاونها البناء والمثمر مع مديرية الثقافة في محافظة إربد في سبيل الارتقاء بالذائقة العامة وتحسين جودة العمل الثقافي والدخول به في مناطق جديدة فاعلة ونوعية.

عمر أبو الهيجا، (الدستور) 5/4/2017