البراري: الثقافة يصنعها المثقف والهيئات بالتفاعل مع المجتمع
12 / 04 / 2017

 

قال أمين عام وزارة الثقافة الروائي هزاع البراري: إن الثقافة الحقيقية هي التي يصنعها المثقف والهيئات الثقافية التي تتفاعل بشكل مخلص وحقيقي مع شرائح المجتمع كافة، بغية خلق حراك ثقافي مثمر ومنتج.
جاء ذلك خلال حضوره أمسية شعرية ثقافية وفنية نظمها منتدى الرصيفة للثقافة والفنون في قاعة مكتبة بلدية الرصيفة، مساء الاثنين 10/4/2017، بحضور رئيس لجنة بلدية الرصيفة حمدان السرحان ومدير ثقافة الزرقاء رياض الخطيب وجمع من الكتاب والفنانين والشعراء والمهتمين.

وأضاف البراري: إن الشعر يبقى ديوان العرب من خلال قوة تأثيره في المتلقي، رغم انتشار الفنون السردية الأخرى الجاذبة كالرواية والقصة، مثمنا نشاطات المنتدى التي تعتبر أنموذجا للهيئات الثقافية في العمل الدؤوب والمخلص من أجل الارتقاء بثقافة المواطنين وتعريفهم بالكتاب والفنانين والشعراء وأصحاب المواهب.

من جانبه، تحدث رئيس المنتدى محمود الصالح عن النشاطات التي يقوم بها المنتدى وتنظيمه للأمسيات الشعرية والقصصية والفنية والمسرحية في أكثر من مكان في الزرقاء وغيرها من بقاع المملكة المختلفة.

وأكد أهمية التشبيك والتعاون بين مديريات الثقافة والهيئات الثقافية ومؤسسات المجتمع المدني لإيصال أصوات المثقفين واستقطاب الشباب وتنمية مواهبهم وإبداعاتهم، مطالبا وزارة الثقافة بتخصيص قاعة للمنتدى من أجل إقامة النشاطات المتنوعة فيها.

وكان الشاعر عدنان الصمادي قد استهل الأمسية بقراءة قصيدة بعنوان "عميد الأسرة الهاشمية"، فيما قرأ الشاعر عماد درويش قصيدة بعنوان "اليتيم" ، بينما قرأ الشاعر رائد جبريل قصيدة بعنوان "ملهمتي".

كما اشتملت الأمسية، على قراءة نصوص قصصية قصيرة للكاتبتين: هيفاء مجدلاوي وفاطمة العزب، تناولت مضامين غنسانية واجتماعية وفكرية مختلفة.

كما قرأت الطفلة سندس محمدين فقرة شعرية قرأت فيها قصيدة بعنوان "ذكرى معركة الكرامة"، في حين قدم الفنانون رؤوف الكيلاني وشكري غيث وعدنان برغول فقرات من الطرب الأصيل.

 

عمر ضمرة، (بترا)، "بتصرُّف"

11/4/2017