العبادي يؤكد انخفاض نسبة القرصنة إلى 56%
25 / 04 / 2017

 

أكد مدير عام دائرة المكتبة الوطنية الباحث محمد يونس العبادي أن جهود الأردن في مجال حماية حق المؤلف ومكافحة القرصنة على برامج الحاسوب قد أسهمت في خفض نسبة القرصنة عام 2015 إلى 56%، بعد أن كانت منتصف التسعينيات 87%.

وقال في بيان صحفي بمناسبة اليوم العالمي للملكية الفكرية الذي يصادف في السادس والعشرين من نيسان إنه على مدى السنوات الست عشرة الماضية قام مكتب حماية حق المؤلف بإحالة (5976) قضية إلى المحاكم المختصة من مختلف مناطق المملكة تضمنت مصادرة حوالي مليون مصنف من مختلف المصنفات، بفضل التجربة الأردنية المتراكمة، وتوفر قاعدة معلوماتية وأرشيفية تعمل على توظيفها لخدمة الدول العربية الشقيقة للاستفادة منهـــا.

وأضاف أن أغلب المواد المضبوطة من الـ CD والـ DVD والكتب وأشرطة الألعاب الإلكترونية وبرامج الحاسوب، إضافة إلى قضايا التحايل على التدابير التكنولوجية الفعالة من خلال فك تشفير الأجهزة أو الإشارات التلفزيونية أو التعامل مع أجهزة وقطع لفك التشفير مخالفة للقانون.

وأشار العبادي إلى أن المكتبة الوطنية تدرك أهمية الإبداع والصناعات المرتبطة به للأردن وللمواطن الأردني، لذا فإن لديها العديد من الخطط والبرامج والأنشطة التي تهدف إلى دعم النتاج الوطني وحمايته والمحافظة عليه وتوفير البيئة الآمنة الجاذبة للاستثمار من خلال عملها على حماية حق المؤلف والحقوق المجاورة في المملكة، ومن خلال الانضمام إلى العديد من الاتفاقيات الدولية التي تعزز الحماية.

وأوضح أن الهدف الذي يسعى الأردن لتحقيقه هو إيجاد بيئة حاضنة للإبداع خالية من الاعتداء على حقوق الأخرين الفكرية، مؤكدا ضرورة التقيد التام بما جاء بقانون حماية حق المؤلف والحقوق المجاورة تعزيزاً للمكانة الدولية التي يحظى بها الأردن في مجال سن وإنفاذ القوانين الخاصة في هذا المجال، من خلال التعاون والتنسيق الذي يقدمه جميع المعنيين بتنفيذ القانون الذي يعتبر من أهم عوامل النجاح في محاربة القرصنة والاعتداء على حقوق المبدعين والفنانين الأردنيين، والأهم من هذا كله هو تعاون أصحاب الحقوق أنفسهم في الدفاع عن حقوقهم، وهذه دعوة لجميع أصحاب الحقوق أو وكلائهم من أجل التعاون معنا لما فيه مصلحتهم ومصلحة بلدهم.
 

(بترا)

25/4/2017