انطلاق فعاليات الدورة الثانية من "ملتقى عمان عربياً"
03 / 05 / 2017

 

برعاية سمو الأميرة وجدان الهاشمي انطلقت يوم الثلاثاء 2/5/2017 في حدائق الحسين في عمان، فعاليات الدورة الثانية من "ملتقى عمان عربيا" التي تنظمها جمعية بقاء للثقافة والفنون تحت عنوان "عودة إلى الإنسانية" بمشاركة عدد من الفنانين الأردنيين والعرب.
وبدأ عدد من الفنانين التشكيليين برسم لوحاتهم في فضاء مفتوح بحدائق الحسين وعقد ورشة صلصال مع الفنانة التونسية منال بلقاسم.
وعبر الفنانون عن سعادتهم وشكرهم للقائمين على هذه الفعاليات، وقال الفنان محمد بوكرش من الجزائر أن الواقع المعاش في الدول العربية حالياً هو ملهمه لرسوماته، وحيث أن الفن يرتبط ارتباطاً وثيقاً بكل ما يدور بمجتمعاتنا وهنا تكون المسؤولية جماعية في إيصال فكرة الفن ورسالته في إحلال السلام في العالم.
أما الفنان علي رشيد من العراق والمقيم في هولندا والمشارك للمرة الثانية بهذا الملتقى ،فقد أكد على أن هذه الفعالية تتميز بخلق نوع من التآلف البصري وتأصيل للثقافة المشتركة لجمعها الفنانين من كافة الدول العربية وإقامتها في فضاء مفتوح ما يعمل على زيادة التواصل بين الفنان والمجتمع وهو يعني تأسيس للثقافة البصرية. واعرب عن أمله بإيصال رسالته عن طريق امتلاكه لأدوات التحفيز مما يثير الأسئلة لدى الناس والتي بدورها تثير فضوله لمعرفة كافة الفنون والوصول إلى إجابات.
أما مسرحية علي بابا والأربعين حرامي من الخليل فلسطين والتي ستعرض في الرابع من أيار يوم الخميس في مأدبا، فقد أكدت بشرى الأطرش الناطق الإعلامي باسم مسرح نعم بأن المسرحية تحمل أهدافاً توعوية للأطفال وتأصيل القيم والمبادئ التي تتوافق مع مجتمعاتنا العربية وأن أهم ما يميز هذا العرض المسرحي هو فتح قنوات للنقاش مع الأطفال بعد العرض ومعرفة مدى الاستفادة منه، ما يشكل فكرة ورؤية واضحة لفريق العمل عن مدى انخراط المجتمع مع كافة الفنون، معربة عن أملها بعروض قادمة أخرى للمسرحية كونها المرة الأولى التي تعرض بها خارج فلسطين.
يذكر أن مؤسسة عبد الحميد شومان هي الراعي الرسمي لكافة فعاليات المنتدى والذي يستمر حتى التاسع من أيار الجاري.

 

(بترا)

2/5/2017