"المتحف المتنقل" يزور مخيم الأزرق للاجئين
04 / 05 / 2017

 

يواصل مشروع «المتحف المتنقل» الذي أطلقه المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة منذ العام 2009 زياراته وفعالياته في مختلف مناطق ومحافظات المملكة، حيث زار الثلاثاء الماضي مخيم الأزرق للاجئين السوريين، وأقام ورشة عمل لتعليم الرسم لأكثر من 60 طفلا وطفلة من أبناء المخيم أشرف عليها الفنان سهيل بقاعين، كما تم عرض أعمال فنية لفنانين أردنيين تنوعت أعمالهم بين رسم وطباعة جرافيكية وتصوير فوتوغرافي،  حضره العديد من الأهالي والمشرفين في المخيم، واستمعوا إلى شرح مبسط عن أهم أنواع الفنون التشكيلية وأهم النشاطات والفعاليات التي يقيمها المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة، وتم التعريف ببعض الفنانين الأردنيين .
وقد تمت هذه الزيارة والترتيب لها بالتعاون مع جمعية تعزيز الثقافة الاجتماعية، حيث أشادت ممثلة الجمعية بالأردن  Susi Toledano بالدور الذي يقوم به مشروع "المتحف المتنقل" في زيادة الوعي بالفن التشكيلي،  وأهميته في اكتشاف المواهب، كما أكدت أن الفن عامل أساسي للتفريغ عن هموم مثل هذه العينة من الأطفال المُعنفين والمهجرين من الحروب. ويواصل المتحف المتنقل دوره مع هذه الفئة من المجتمع، حيث سيقوم  بزيارة مخيم الزعتري للاجئين السوريين الثلاثاء القادم 9/5/2017.
وكان المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة أطلق مشروع المتحف المتنقل في العام 2009، حيث يعد هذا المشروع رائدا على مستوى الأردن والوطن العربي والذي يهدف إلى زيادة الوعي الثقافي في مجالات الفنون التشكيلية والبصرية وإلى التعريف بالحركة الفنية في الأردن والعالمين العربي والنامي في مختلف قرى ومحافظات المملكة، إيمانا من المتحف الوطني في أهمية انتشار الحركة الفنية والتعريف بها لمن لا يستطيع الوصول اليها في المناطق النائية في بلدنا الحبيب.
فقد زار المتحف المتنقل منذ انطلاقته وعلى مدار 8 سنوات على التوالي 475 زيارة موزعة على مختلف محافظات المملكة، من مدارس ومراكز شبابية ومراكز ثقافية ومراكز ذوي الاحتياجات الخاصة ودور رعاية وأيتام.

 

(الدستور)

4/5/2017