الملقي يفتتح مركز إربد الثقافي
14 / 05 / 2017

 

افتتح رئيس الوزراء هاني الملقي مركز إربد الثقافي بحضور وزير الثقافة نبيه شقم وعدد من الوزراء ونواب المحافظة ومثقفيها .

ويشكل المركز الذي يخدم تسعة الوية و18 بلدية في شمال المملكة نقلة نوعية في العمل الثقافي كما أنه يحتوي على مجموعة من القاعات المخصصة للعروض التشكيلية والتراثية والمسرحية والسينمائية، وقاعة متعددة الأغراض، ومكتبة واسعة، ما يعني توافر البيئة الثقافية المناسبة للعمل النوعي والمميز التي تشجع المثقفين والمعنيين وتسهم في حراك ثقافي نوعي وفضاء ثقافياً وإبداعيا لمثقفي الشمال اضافة الى المؤسسات والهيئات الثقافية البالغ عددها 104 هيئات ثقافية.

وقال وزير الثقافة نبيه شقم في كلمته في حفل الافتتاح: إننا نشهد اليوم افتتاح مركز إربد الثقافي، هذا الصرح المتميز، الذي يسعى إلى تحقيق جملة من الأهداف الثقافية، باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من منظومة الأهداف الاستراتيجية التي تطمح وزارة الثقافة إليها، لإنجازها على أرض الواقع كي تكون منافذ للتأهيل والتمكين وإعادة الروح وديمومة الحياة، وللفعل الثقافي الجاد بمختلف حقوله، وتكون مركزاً لإطلاق القدرات الفنية والفكرية المبدعة والخلاقة، ومحركا للتنمية الثقافية الشاملة ضمن بيئة صحيّة خاصة ومجهزة بالبنى التحتية والكوادر الفنية، وعلى هدي منظومة من الخطط الشاملة والطموحة التي تبرز أهمية المحافظة تاريخا وواقعا، وتنوعها وموروثها الإبداعي، وهذا المركز سيخدم تسعة ألوية وثماني عشرة بلدية، استعدادا لإطلاق إربد عاصمة الثقافة العربية في العام 2021.

وأضاف، ان إنشاء هذا المركز جاء ليواكب متطلبات العصر، ويؤدي الواجبات المأمولة والخدمات الثقافية والفكرية الراقية، ويعمل على تنشيط الحراك الثقافي في المحافظة، لتنمية الوعي بحاضر الأمة ومستقبلها، والاهتمام بالإبداعات النسوية وبإبداعات الشباب والطفل، وذلك لخلق جيل يؤمن بالقيم الأصيلة ويستنير بالمدنية وعوامل النهضة الشاملة، وهي الرسالة التنويرية التي تعمل عليها الدولة، وبخاصة في واقع نعيشه الآن، يحيط بنا كدائرة اللهب، تخيم عليه الظلال السوداء والتطرف والإرهاب المنفلت، وتنامي الصراعات العرقية والطائفية التي توشك أن تقود الأوطان إلى الهاوية والعدم، ومن هنا تبدو الحاجة ماسة لإعادة تأثيث العقل بالفكر الواعي، وبناء الإنسان وجدانيا وروحيا ليجابه كل التيارات المضادة للحياة والحرية والجمال، مباركا لأهالي إربد ومثقفيها هذا الصرح الثقافي المرموق.

وكان الدكتور محمد مقدادي أكد في كلمة باسم الحركة الثقافية في إربد إن الجهل والتخلف والفكر الظلامي وتمزيق اللُّحمه لا يمكن هزيمتها إلا باقتفاء ثقافة النور وتوطين المعرفة وتأهيل الفكر التنويري.

وفي حفل الافتتاح الذي أقيم في المركز شاهد الحضور عرض فلكوري مميز قدمته فرقة الرمثا للفنون الشعبية، كما قام رئيس الوزراء بإزاحة الستارة عن المشروع إيذانا بافتتاحه .

وتجول رئيس الوزراء بالمركز واطلع على ما تحتويه قاعاته من معروضات فكرية وثقافية .

(بترا)