وزير الثقافة يلتقي مدير إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل
16 / 05 / 2017

 

التقى وزير الثقافة نبيه شقم، يوم الاثنين 15/5/2017، في مقر الوزارة مدير إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل في مديرية الأمن العام العميد محمد فهمي المرازيق، حيث جرى بحث سبل التعاون في المجالات الثقافية بين الوزارة وإدارة مراكز الإصلاح من خلال تجديد مذكرة التفاهم التي وقعت بين الجانبين منذ عام 2009.

وأكد وزير الثقافة استعداد الوزارة للتعاون مع إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل في تقديم الفعاليات والانشطة الثقافية المختلفة للنزلاء، موضحا ان هذه الفئة من ابناء المجتمع تحتاج الى المزيد من الاهتمام والرعاية في هذه المراكز بهدف الإصلاح والتأهيل من خلال النشاطات الثقافية كعنصر وقاية لأنها تحقق الذات وتحسن السلوك وتخفف من وطأة الاحتجاز لدى النزيل وتمنعه من العودة الى الجريمة.

وعرض شقم تجربة الوزارة في تنظيم معرض فني تشكيلي في المركز الثقافي الملكي بالتعاون مع مديرية الامن العام لعدد كبير من النزلاء الذين حضروا شخصيا لمشاهدة لوحاتهم المعروضة، وأثر ذلك على الصعيد النفسي والاجتماعي، مبينا ان فلسفة الوزارة من خلال هذا المعرض ارتكزت على ان الثقافة والفنون هي من أحسن الوسائل لمكافحة العنف والتطرف.

واكد بهذا الخصوص أهمية الدور الذي تقوم به مديرية مكافحة التطرف التابعة للوزارة.

واشار الى اهتمام الوزارة بالفعل المسرحي من خلال المهرجانات التي تقيمها على مدار العام.

وأشار العميد المرازيق الى أهمية التعاون مع وزارة الثقافة في المجال الثقافي وتنظيم الانشطة الثقافية للنزلاء في مراكز الإصلاح والتأهيل والمستمرة بصورة فعالة منذ 2009، مبينا ان تجديد مذكرة التفاهم بين الجانبين يشكل فرصة لزيادة النشاطات المقدمة للنزلاء خاصة بعد الترتيبات الإدارية التي أجرتها الإدارة في عملية الفصل بين النزلاء.

وبين أن هناك الكثير من الإنجازات، وقصص النجاح التي سجلت على أرض الواقع في مراكز الإصلاح والتأهيل بفضل النشاطات المقدمة والتي تسعى الإدارة إلى توسيع دائرتها لشمل التدريب على الموسيقى، والتمثيل والغناء مع التركيز أكثر على الحرف التقليدية والفنون التشكيلية.

وفي نهاية اللقاء، اتفق الجانبان على إقامة عروض فنية ومسرحية ونشاطات عائلية في شهر رمضان المبارك وعيد الفطر للنزلاء في مراكز الإصلاح وعائلاتهم في الأوقات التي تحددها إدارة مركز الإصلاح والتأهيل.

 

(بترا)

15/5/2017