اجتماع لفريق العمل المشترك في مجال الثقافة بين الأردن ودول مجلس التعاون
22 / 05 / 2017

 

عقد في وزارة الثقافة يوم الأحد 21/2017 الاجتماع الرابع لفريق العمل المشترك في مجال الثقافة بين الأردن ودول مجلس التعاون الخليجي.

وناقش جدول أعمال الاجتماع الذي حضره ممثلون عن وزارة الثقافة ونظراء لهم من دول الإمارات العربية والمتحدة، ومملكة البحرين، والمملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان، ودولة قطر، ودولة الكويت، مذكرة الأمانة العامة حول متابعة تنفيذ القرارات الصادرة عن الاجتماع الثالث لفريق العمل المشترك في مجال الثقافة الذي عقد في آذار العام الماضي، وفيها التأكيد على دعم ملف السامر الذي تقدمت به الأردن لمنظمة اليونسكو بوصفه فنا أدائيا ليتم وضعه على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي العالمي غير المادي بحسب اتفاقية اليونسكو عام 2003.

كما تم بحث خطة العمل المشترك المقترح تنفيذها خلال عامي 2017-2018 في إطار خطة العمل المشترك المعتمدة من المجلس الوزاري ومذكرة التفاهم من خلال استعراض أهداف هذه الخطة والأنشطة الثقافية المقترحة لدى الأردن ودول مجلس التعاون، كما ناقش الحضور المقترح المقدم من دول الكويت حول إطلاق مشروع إحياء التراث الثقافي المشترك بين دول الأردن ودول مجلس التعاون، بعد إجراء دراسة حول المشروع ووضع التصور المطلوب لعرضه على الاجتماع القادم والذي سيعقد في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربي في الرياض خلال العام القادم.

وأشاد أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري بالعلاقات الثنائية والأخوية التي تربط الأردن بأشقائه العرب لاسيما دول مجلس التعاون الخليجي موضحا أن هذه العلاقة يحكمها التاريخ المشترك والجغرافيا والعادات والتقاليد والجذور الممتدة.

وبيّن أن الأردن ينظر إلى هذا التجمع لدول مجلس التعاون كتجمع عربي أثبت خلال السنوات الماضية من عمره أنه الأقوى، ودليل على الانسجام في روح العمل ونموذجا للعمل العربي المشترك الذي يجب تعزيزه وتطويره، أملا أن ينتج عن هذه الاجتماعات المتميزة قرارات قابلة للتطبيق على أرض الواقع يستفيد منها الجميع في الأردن ودول مجلي التعاون الخليجي.

وثمّن مدير إدارة المسرح الوطني في مملكة البحرين ورئيس الوفد هاني علي جمال جهود الأردن في استضافة الاجتماع الرابع لفريق العمل المشترك وعلى تنظيمها لمعرض الفن التشكيلي المشترك والندوة المصاحبة له، مؤكدا أهمية التبادل الثقافي بين الدول العربية الشقيقة في المجالات المختلفة وتنسيق المواقف في الموضوعات ذات الصالة في المحافل الدولية لا سيما تلك المتعلقة بالتراث والثقافة وتبادل المعلومات.

وعرض مدير مديرية التراث في وزارة الثقافة الدكتور حكمت النوايسة للمراحل المختلفة التي مر بها ترشيح ملف فن السامر لوضعه على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي العالمي غير المادي، وأرفاق مادة فيلمية تمثل هذه الفن كما هو في الواقع دون تمثيل تم تسجيلها في أحد الأفراح في جنوب الأردن.

يشار أن الأردن يرتبط مع دول مجلس التعاون الخليجي بمذكرة تفاهم للتعاون الثقافي وقعت في مدينة الرياض في آذار 2016 رغبة في إنشاء وتطوير التعاون في المجال الثقافي والحضاري المشترك، وتطوير وتوثيق عرة الأخوة والتعاون .

 

(بترا)

21/5/2017