مركز «إربد الثقافي» ينظم حفلاً فلكلورياً وشعرياً
24 / 05 / 2017

برعاية أمين عام وزارة الثقافة الروائي هزاع البراري نظّم مركز إربد الثقافي مساء الاثنين 22/5/2017 حفلا فلكلورياً وشعرياً، ، واشتمل الحفل الذي أقيم في سياق احتفالات المملكة بعيد الاستقلال، على افتتاح معرض الخزفيات والنحاسيات والأدوات التراثية، وكلمات وقراءات شعرية، إلى جانب فقرات فلكلورية، وأدار فعاليات الاحتفال مدير العلاقات العامة في بلدية إربد الكبرى إسماعيل الحوري.

قال مدير مركز إربد الثقافي الناقد د. سلطان الزغول في كلمة له: إن خطتنا لتفعيل مركز إربد الثقافي تأتي ضمن استراتيجية وطنية تؤمن بالإنسان المتسامح المنفتح والمعتز بتراثه وتاريخه، لافتا إلى أن الخطة متنوعة تحاول ألا تغفل جانبا على حساب جانب، ففيها الجانب المسرحي والسينمائي والغنائي والفلكلوري والتشكيلي والموسيقي، كما فيها الجانب الأدبي والفكري والاجتماعي، وفيها جانب خاص بالطفل كما فيها جانب خاص بالشباب واهتماماتهم، وفيها الورش التدريبية كما فيها المهرجانات الثقافية المتنوعة، وذلك في إطار من الوعي بقيمة الإنسان ثقافيا في مواجهة دوامة العنف والتطرف التي تعصف بالمجتمعات، مؤملا في ختام كلمته لمركز إربد الثقافي أن يكون ويظل مشعلا للتنوير والارتقاء بالذوق وحراسة الجمال وإنارة العقول.

الشاعر نايف أبو عبيد قرأ قصيدتين الأولى بعنوان "أهلا بعيد المجد والسعد" والثانية بعنوان "سألتني ذات دلّ: من أنا" يقول فيها: سألتني ذات دلّ: من أنا؟، قلت: حوراني، وداري ها هنا، لي مهباش إذا حلّ المسا، أسمع الطرّاق ألحان الهنا، ودلال نهضت أعناقها، فاح منها الهيل في كل الدّنى، أنا فلاح إذا ما شئتني، غني للزينات لحن الميجنا.

ومن جانبه قرأ الشاعر د. حربي المصري قصيدة واحدة بعنوان» رسالة مفتوحة إلى الملك عبد الله الثاني» بمناسبة عيد الاستقلال.
فرقة مسرح الفن بقيادة الكاتب حسن ناجي قدمت في الحفل اسكتش مسرحي، تناول حكاية الاستقلال، حكاية الأردن، مضيئاً خاتمة العرض بالقفلة التي اشتغل عليها المخرج عمران عنوز، وهي :» مهما عايش الناس الاختلاف ووقفوا على مفرداته إلا أنّهم عند الوطن يتفقون وينبذون الاختلاف»، وقام بأداء الأدوار رنا أبو زميروا وآية عاشور والعنوز.

كما قدمت فرقتا شباب الرمثا للثقافة والفنون والمغيّر راحوب لإحياء التراث عروضاً فلكلورية شعبية، منها دبكة الأعراس، والدحية، وزفة العروس، وغيرها.

أحمد الخطيب، (الرأي)، "بتصرُّف"

24/5/2017