أمسية أدبية متنوعة في الزرقاء
16 / 07 / 2017

نظّم مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي في الزرقاء مساء الخميس 13/7/2017 أمسية أدبية متنوعة بالتعاون مع جمعية صالون الرصيفة الأدبي ، بإدارة الناقد والباحث محمد المشايخ .
وتحدث مدير ثقافة الزرقاء الدكتور منصور الزيودي عن خطة وتطلعات المديرية من أجل إنجاح الحراك الثقافي في الزرقاء، من خلال إشراك الهيئات الثقافية كافة في وضع خطة للنهوض بالحياة الأدبية والفنية في المحافظة، ومن خلال تأسيس قاعدة بيانات توفر للمديرية سبل التواصل مع الهيئات الثقافية والمثقفين أنفسهم.
من جانبها قالت رئيسة الجمعية عزيزة الدعجة " إن هذه الندوة عبارة عن عرس ثقافي يضاف إلى الأعراس الديمقراطية التي ستشهدها المملكة قريبا من خلال الانتخابات البلدية واللامركزية، لتبقى الرصيفة درة التاج الهاشمي، والمبادرة لتعميق الولاء للقيادة الهاشمية، والانتماء لأردننا الغالي، والسبـّاقة لإقامة الفعاليات التي تعزز الهوية الوطنية الأردنية".
واشتملت الأمسية، على قراءة قصائد واكبت جماليات الشعر العربي ومضامينه الملتزمة بهموم الأمة وقضاياها المصيرية للشعراء: إسلام علقم، حمودة زلوم، ختام القلاب، رشاد رداد، رضوان الزواهرة، وسناء وادي الرمحي، وقصي ادريس، ومحمد أكرم السالم، ومنى الغلاييني، وهنادي الصدر.
كما تضمنت الأمسية إشهار رواية الدكتور سليمان العليمات(ذاكرة السمك) بعد أن قدّم شهادة إبداعية تضمنت إشارته لترجمة رواياته للإنجليزية وسعيه لإيصال الرواية الأردنية إلى العالمية، في حين قدم الفنان عدنان بزادوغ شرحا موجزا عن المتحف الشركسي الذي أسسه ويديره في منزله .
مثلما اشتملت على قراءات قصصية للكاتبين خلود المومني، و محمد عبد الكريم الزيود عكست جماليات المكان، إضافة إلى تنظيم مسابقة ثقافية بإشراف كل من عبد الخالق عزيز، وفرح الشبيكات.

(بترا)

14/7/2017