السوبرانو ديما البواب : حفل فنان الأوبرا بوتشيللي دعم للسياحة الثقافية
17 / 09 / 2017

 

ثمّنت مغنية الأوبرا الأردنية ديما البواب اختيارها للغناء بمصاحبة فنان الأوبرا العالمي الايطالي أندريه بوتشيللي وبمصاحبة فرقته الموسيقية الضخمة الاثنين 18/9/2017، في فضاءات مدينة جرش الأثرية، وهو الحفل الذي تنظمه جمعية أصدقاء المهرجانات في الأردن وهيئة تنشيط السياحة والعديد من مؤسسات القطاعين العام والخاص مثلما يحظى باهتمام واسع من المواطنين وزوار المملكة الذين حضروا خصيصا لمتابعة هذا الحفل.

وقالت السوبرانو البواب لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن مشاركتها في هذا الحدث الفني الهام، والذي يحظى بمتابعة من وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية، يضع الأردن على خارطة السياحة العالمية، مثلما يعمل أيضا على ترويج إبداعات عالمية جديدة ضمن الحياة الثقافية في الأردن، مشيرة إلى أن حفل بوتشيللي سيثري ذائقة المتلقي المحلي بالثقافة الأوبرالية، وما تنطوي عليه من جماليات بديعة في فنون الأداء الغنائي الفردي والجماعي، خصوصا وأن إقامة هذا الحدث ستحتضنه آثار جرش الضاربة في التاريخ وما تتمتع به من ثراء ثقافي وسياحي.

وأوضحت السوبرانو ديما البواب التي بدأت رحلتها الموسيقية عندما كانت في الرابعة من عمرها، ودرست البيانو في معهد الملك حسين الوطني للموسيقى في عمان، أن دعوتها للانضمام للغناء مع مغني الأوبرا العالمي بوتشيللي هو دعم وإسناد حقيقي للفنان الأردني في هذا الحقل الإبداعي، مضيفة أنه حان الوقت للفن الأوبرالي ان يستلهم موروثنا الثقافي وأبعاده الثقافية والجمالية، وهو ما يشكل جسرا حقيقيا في الحوار والتفاهم بين الأمم والثقافات.

وقالت البواب أن بوتشيللي إستطاع بحرفيته ونظرته الإنسانية العميقة من إيصال هذا الفن العالمي إلى قطاعات واسعة من الناس العاديين والبسطاء متجاوزا فيه نظرة البعض إلى هذا الصنف من الإبداع بأنه يقتصر على فئة أو طبقة في المجتمع.

وأضافت أنها ستقدم في الحفل مقطوعة من الغناء الفردي ثم مقطوعة ثانية إلى جوار بوتشيللي بالإضافة إلى مشاركة تجمعها مع سوربرانو إيطالية ضمن فرقة بوتشيللي.

وسيشارك في الحفل ، إلى جانب بواب جوقة موسيقية أردنية بالإضافة إلى مجموعة من الفنانين العرب والأجانب من لبنان وإيطاليا والصين وجورجيا، من بينهم الموسيقار كارلو بيرنيني و السوبرانو إليسا بالبو و إيلاريا ديلا بيديا و ثنائي الغيتار كاريزما.

وينقسم برنامج الحفل إلى جزء كلاسيكي يؤدي فيه بوتشيللي جملة من مقطوعات أوبرالية شهيرة، في حين يؤدي في الجزء الثاني أغنيات بوتشيللي الأكثر شعبية، كل ذلك بمرافقة أوركسترا مكونة من 70 عازفا، وجوقة مكونة من 80 مغنيا.

يذكر أن أندريا بوتشيلي سجل 15 ألبوما منفردا، من الموسيقى الكلاسيكية والمعاصرة، وثلاثة ألبومات لأغانيه المفضلة، و9 ألبومات أوبرا كاملة، وبيع منها أكثر من 80 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم.
 

(بترا)

16/9/2017