الشاعر راشد عيسى يسرد جماليات تفاصيل الحياة بالزرقاء
26 / 09 / 2017

 

تغنى الشاعر راشد عيسى خلال الأمسية التي نظمها نادي أسرة القلم الثقافي في الزرقاء يوم الأحد الموافق 24/9/2017، بالحياة وسرد جماليات التفاصيل الدقيقة في حياة المهمشين راصدا هموم وأفكار الانسان في تعامله مع الكون وذاته.
وقرأ الشاعر عيسى خلال الأمسية التي حضرها جمع من الشعراء والنقاد والكتاب، مجموعة من قصائده مثل: اعترافات الشاعر، وتداعيات رجل مخلوع، والسراج، وذيل الكلب، وغيرها من المقطوعات الشعرية القصيرة.
وتميزت القصائد المقروءة بانحيازها لحياة الفقراء والمهمشين في الحياة وعرضها لتفصيلات معيشية دقيقة وتسليط الضوء عليها بلغة شعرية ذات مفردات قوية، إضافة إلى قراءته لقصائد مفعمة بالموضوعات الفلسفية والفكرية من خلال تراكيب شعرية مبتكرة وبطرائق سردية ذات جماليات وايقاعات موحية ومؤثرة.
وقال الشاعر أحمد أبو سليم، في معرض تقديمه للشاعر "إن عيسى يحيا الحياة كقصيدة، فبوسع الأنسان تلمس تلك الطاقة فيه كل لحظة، حين يتحدث عن المرأة، أو الوطن، أو الشجرة، أو العصفور، أو عن أبيه، وبذلك يصبح هو ذاته جزءاً من القصيدة، أي هذا الكون بكل ما فيه من جمال وحياة".
وأوضح أن الحالة الشعرية هي بمثابة تمثل وتداخل، وتبادل أدوار بين الشاعر، والقصيدة، حيث نعني بالقصيدة تلك التي لم تولد بعد، وإنما تتفاعل في أعماق الشاعر، في لاوعيه، شكل من أشكال الطاقة الجمالية الفنية التي تكون على وشك الانفجار.
يشار إلى أن عيسى عضو في رابطة الكتاب الأردنيين منذ عام 1984 ، وعضو لجنة تأليف المناهج في وزارة التربية والتعليم الأردنية، ونشر إنتاجه الشعري، ومقالاته ودراساته النقدية في الدوريات العربية وشارك في أمسيات ومحاضرات وندوات ثقافية متعددة، إذ صدر له العديد من المؤلفات الشعرية منها : شهادات حب، وامرأة فوق حدود المعقول وغيرها.

(بترا)

25/9/2017