انطلاق مهرجان السامر 11 للتراث والفنون
01 / 10 / 2017

 

أطلقت وزارة الثقافة مهرجان السامر الحادي عشر للتراث والفنون الذي أقامته في منطقة أيل بمعان بالتعاون مع رابطة أبناء الجنوب للإبداع التراثي وبلدية أيل.

واشتمل الحفل، الذي رعاه د. أحمد راشد مندوباً عن وزير الثقافة، وأدار حفل افتتاحه رئيس رابطة أبناء الجنوب الشاعر مصطفى الخشمان، على فقرات عرض الخيول، ومشاركة فرقة الراجف للسامر، وفرقة معان للفلكلور الشعبي، إضافةً لقصائد شعريّة نبطية قدمها أعضاء الرابطة طلال النعيمات وعازف الربابة نادي السميحيين، كما تواصل المهرجان بقراءات للشعراء محمد عبدالله الشمالات، وشعراء من الرابطة ومعزوفات على الربابة، ومشاركة لفرقة شباب الحجايا للسامر والمحافظة على التراث، وفرقة منتدى يرقا للسامر.

وتواصل المهرجان أمس السبت بمشاركة لفرقة مسرح الأطفال للفنان جلال رشدي وفرقته المسرحية، وقصائد شعرية لعدد من شعراء رابطة أبناء الجنوب، وعزف للربابة قدّمها مفلح السميحيين، إضافةً لفقرة السامر التي قدّمتها فرقة الريشة.

وأشاد مدير ثقافة معان يوسف الشمري بمهرجان السامر، كونه من المهرجانات المهمّة في حفظ الهويّة الأردنية والتراث للسامر الأردني الذي تهتم به منظمة اليونسكو ويعتبر مفردة مهمّة من مفردات التراث الأردني، مضيفاً إلى «الرأي» أنّ شعراء مبدعين شاركوا في المهرجان ولقيت قراءاتهم حضوراً عند جمهورهم، ذاكراً تيسير الذيابات، وسالم النعيمات، وعبدالهادي العثامنة، وطلال النعيمات، وحمد فياض الدماني، ومحمد الشمالات، معرباً عن تقديره لطاقم المركز الثقافي الملكي الفني لتعاونهم في إنجاح المهرجان، وكذلك لمديرية تربية البادية في معان ومدرسة أيل الأساسيّة، وكلّ الجهود التي أسهمت في المهرجان.

بدوره، قال رئيس رابطة أبناء الجنوب الشاعر والباحث في التراث مصطفى الخشمان إنّ وزارة الثقافة، ومن واقع اهتمامها بالتراث الأردني غير المادي وتشجيعها له، نحو نشره خصوصاً وأنّ كثيراً منه ظلّ محفوظاً في الصدور ولم يُدوّن ولم ينشر حتى في المناهج الوطنية، لافتاً إلى جهد الوزارة في تدوين هذا التراث وجمعه من ناحية، وإصرارها على إقامة مهرجاني الخالدية والسامر في الشمال والجنوب، مؤكّداً جهد مديرية التراث وحضورها المهرجان ومتابعتها التراث غير المادي والتواصل مع المهرجانات ذات العلاقة، وأضاف الخشمان أنّ الأردن يشهد العديد من الفرق الفنية التراثية التي تدعمها وزارة الثقافة، وتقدّم السامر والدبكة والأغاني الشعبية ومعزوفات الربابة وغير ذلك من المفردات ذات العلاقة والاهتمام.

 

(الرأي)

1/10/2017