وزير الثقافة يلتقي المشاركين في معرض عمان الدولي للكتاب السابع عشر
08 / 10 / 2017

 

التقى وزير الثقافة نبيه شقم يوم الخميس الموافق 5/10/2017، في مقر الوزارة رئيس اتحاد الناشرين العرب محمد رشاد، وأعضاء من الاتحاد، ومدراء المعارض المشاركين في معرض عمان الدولي للكتاب السابع عشر.
وجرى خلال اللقاء الذي حضره أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري بحث التحديات التي تواجه صناعة النشر، والاهتمام بالقراءة ودرجة مساهمتها في الوعي، وحماية الملكية الفكرية، والسبل الكفيلة بتحسين آليات التوزيع.
وأكد وزير الثقافة الذي يترأس الهيئة الاستشارية العليا على أهمية المعرض الذي يحظى بالرعاية الملكية السامية، والذي يقام بالتزامن مع فعاليات عمان عاصمة للثقافة الإسلامية للعام الحالي، موضحا دور المعرض في تنشيط الحركة الثقافية من خلال تواجد أبرز دور النشر العربية للسنة الثانية على التوالي، ومن خلال برنامجه الثقافي المتميز، إضافة إلى الشراكة بين القطاع العام والخاص لتنشيط الصناعات الثقافية.
ودعا إلى تعزيز صناعة النشر التي يجب ان يوازيها صناعة القراءة، وضرورة الاستفادة من هذه التظاهرات في العالم العربي بحيث يتم تحويلها إلى عملية تنويرية كبرى، عبر اعتماد برامج ثقافية بالتزامن إقامة المعرض تتضمن فعاليات وأمسيات قصصية وشعرية تجذب المتلقي.
وبين شقم تميز مشروعات الوزارة من خلال مشروع مكتبة الأسرة، وحضور مجلة "أفكار" طوال 50 سنة الماضية، وتجربة في مشروع المكتبة المتنقلة التي سيتم تعزيزها العام القادم بتعليم الفنون الجميلة وتعليم الحاسوب والانترنت، وجهود الوزارة في العمل مع وزارة التربية والتعليم في إيجاد خطط للتعليم القراءة خارج المنهاج الدراسي.
وعرض رئيس اتحاد الناشرين العرب محمد رشاد، لمراحل نشأة الاتحاد في عام 1962 وأهدافه التي يعمل من أجلها من خلال مظلة جامعة الدول العربية، الذي يضم 17 اتحادا وهيئة نشر تتعاون فيما بينها من أجل الحفاظ على حقول المؤلفين والناشرين والحرص على الملكية الفكرية التي يجب أن يتم غرس مفهومها منذ الصغر.
وأشاد بتجربة الأردن الفريدة في هذا المجال، وجهود وزارة الثقافة، اتحاد الناشرين الأردنيين إقامة هذا المعرض في دورة هذا العام التي تختلف تماما عن الدورات السابقة.
وتحدث رئيس اتحاد الناشرين الفلسطينيين محمد سماعنة عن معاناة الناشر الفلسطيني مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي تعيق تواصله مع محيطه العربي، ودفعه للغياب عن الكثير من التظاهرات العربية ومنها معارض الكتب، مشيرا إلى الدور الأردني في تسهيل مهمة الناشرين والتعاون معهم باستمرار.
وأعرب رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين فتحي البس عن شكره للهيئة الاستشارية العليا التي يترأسها وزير الثقافة نبيه شقم، ولوزارة الثقافة على دعمها الموصول لإقامة المعرض الذي استقبل هذا العام 350 دار للنشر، من 18 دولة، إضافة إلى الأردن.

(بترا)

5/10/2017