«بين الرواق والحجال» و «مدارات التأويل» ديوانان للهلال وأبي الشيح
09 / 10 / 2017

 

عن دائرة الثقافة لدى حكومة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وضمن سلسلة إبداعات عربية صدر ديوان (بين الرواق والحجال) للشاعر عارف عواد الهلال، وديوان (مدارات التأويل) للشاعر عبد الكريم أبو الشيح، وجاء الديوانان باكورة نتاج بيت الشعر في المفرق الذي أقيم بالتعاون ما بين وزارة الثقافة الأردنية، ودائرة الثقافة والإعلام في حكومة الشارقة ويرأسه فيصل السرحان مدير ثقافة محافظة المفرق، وينسق نشاطاته الشاعر خالد الشرمان.

وقد سلم عبد الله العويس مدير دائرة الثقافة في حكومة الشارقة، وبحضور الشاعر محمد البريكي مدير بيت الشعر في الشارقة نسخة من كلا الديوانين لكل من الشاعر الهلال والشاعر «أبو الشيح» خلال حفل افتتاح ملتقى المفرق الثالث للشعر العربي الذي أقيم في قاعة بلدية المفرق من 6-8 تشرين الأول 2017، ويأتي هذان الإصداران ضمن خطة بيت الشعر في دولة الإمارات العربية المتحدة لزيادة الاهتمام بالنتاج الإبداعي العربي، وتأكيدا على أهمية التعاون الثقافي الفعلي بين كافة الأقطار العربية، وترسيخا لمبدأ رعاية الثقافة والمثقفين ومساعدتهم على نشر إبداعاتهم.

واعتبر كل من الشاعرين أن هذين الإصدارين يأتيان تتويجا لعملهما الثقافي الذي لم ينحصر ابتداءً في القطرية الجغرافية، وإنما يجيء متمما للجهد الثقافي العربي عموما، ومكملا للنظرة الثقافية العربية على تنوعها الإبداعي في مختلف الأجناس الأدبية.

إلى ذلك قدّر الشاعران هذه اللفتة الكريمة من لدن القائمين على بيت الشعر في حكومة الشارقة، واهتمامهم بالنتاج الثقافي الأردني، معتبران أن صدور الديوانين عن دائرة ثقافية عربية يضيف عليهما مزيدا من المسؤولية الأدبية تجاه الثقافة التي لا تتوقف عند الحدود السياسية، لا بل اعتبرا التوجه الثقافي أحد أهم أسباب وحدة الأمة العربية.

يذكر أن ديوان (بين الرواق والحجال) للشاعر الهلال يأتي رابعا بعد ثلاثة دواوين هي (الإل والآل) و(حزوم التلال) و(رعاف الجبال) وبعد ثلاث روايات: (القبة الحمراء) و(أمواج السنابل) و(الكميت والغراء)، وبعد كتاب (أعراف البادية) و(كتاب الأباهر والخوافي في العروض والقوافي)، فيما يأتي ديوان (مدارات التأويل) للشاعر «أبو الشيح» خامسا بعد مجموعات: (إياك أعني) و(كومة أحلام) و(دوائر الجنون) و(السفر في مدارات الوجود).

 

(الرأي)

9/10/2017