افتتاح مهرجان الشارقة السينمائي للطفل
11 / 10 / 2017

 

إستهل مهرجان الشارقة السينمائي للطفل عروضه بفيلم «ألبيون: الخيل السحري» الذي تدور أحداثه بين الواقع والخيال.

وقالت رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون الشيخة حور القاسمي في افتتاح الدورة الخامسة لمهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل: إن المهرجان يعدّ فرصة كبيرة لتنمية الوعي الفني لدى الأطفال والناشئة.

وثمنت القاسمي مبادرة مؤسسة (فن) بكل ما تقدمه من عروض وأعمال سينمائية من المنطقة والعالم، الأمر الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى خلق جيل يمتلك ذائقة فنية عالية وقدرة على الإبداع في سائر المجالات التي يرعاها المهرجان.

إلى ذلك قالت مديرة مؤسسة فن الشيخة جواهر بنت عبد الله القاسمي إن هذا المهرجان في دورته الخامسة لمهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل يهدف إلى النهوض بأذهان الأطفال وتفتح خيالهم الإبداعي نحو حوار إنساني تلتقي فيه الثقافات وتتلاشى فيه أشكال الاختلاف أمام طاقة الفن.

من جانبه أكد أحد المشاركين أن الأجيال الجديدة هي طاقات المستقبل التي ستحدث فارقاً وتقود التغيير، متوقفاً عند سيرة حياته الأكاديمية والمهنية، وكيف قاده شغفه للدخول في عالم السينما، حيث قال: «حينما تخرجت من المدرسة لم أكن أعلم سوى الإعلانات عن المجال الذي اخترته عملاً لي، ووقفت أمام الكثير من التحديات، وواصلت العمل، ثم عاماً تلو آخر بات فيلمي «دار الحي» أشهر فيلم في السينما الإماراتية.

وعقد المخرج أيمن جمال مقارنة بين الكتاب والفيلم عبر سرده قصة حدثت بينه وبين صديقه، وضعا فيها طفلاً تحت اختبار كم يمكنه أن يشاهد من أفلام خلال الأسبوع، وفي الوقت نفسه كم صفحة يمكنه القراءة، مشيراً إلى أنه ظل منذ البداية منحازاً للفيلم، وتغلبه على الكتاب كوسيلة للمعرفة والمتعة.

وحمل الممثل الطفل جاكوب ترمبلاي تجربة شغفه بالتمثيل إلى أطفال مهرجان الشارقة السينمائي، عارضاً حكاية دخوله للسينما منذ كان في عمر الخامسة بفيلم «السنافر»، وكيف لاقى دعماً ورعاية من أهله، أوصلته إلى الفيلم الثاني والثالث ثم احتراف التمثيل في هوليوود.

يشار إلى أن المهرجان يقام على مدار ستة أيام بمشاركة 70 مخرجاً سينمائياً، وعرض 124 فيلماً من 31 دولة، برعاية قرينة حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة.

 

(الرأي)

11/10/2017