وزارة الثقافة تقيم مهرجان التنوع الثقافي
22 / 10 / 2017

 

أقامت وزارة الثقافة الخميس الماضي في حدائق الحسين بحضور وزير الثقافة نبيه شقم مهرجان التنوع الثقافي 2017 الذي نظمته مديرية التراث في الوزارة بمشاركة عدد من الجمعيات والهيئات الثقافية.
واشتمل المهرجان على عروض فنية شعبية وفلكلورية لفرقة الحسا للسامر والفنون الشعبية، ومعرض للحرف، والصناعات والحرف اليدوية التقليدية، والمأكولات والحلويات الشعبية التقليدية المختلفة، إضافة إلى معرض المقتنيات التراثية الشعبية، وفقرات ثقافية ومنوعة للأطفال.
وقال مدير مديرية التراث في الوزارة الدكتور حكمت النوايسة إن إقامة هذه النشاطات تهدف إلى حماية التنوع الثقافي وتنميته، على اعتبار أن هذا التنوع يشكل ركيزة أساسية تعبر عن الانسجام بين الأردنيين، من خلال إبراز المنتج التراثي الذي يسهم في حفظ الهوية التراثية ويعززها لدى الأجيال.
وأشار إلى أن المملكة صادقت على اتفاقية حماية تعزيز التنوع الثقافي عام 2007، تأكيداً لأهمية التنوع الثقافي وتعزيزه وتنميته لخدمة الأردن، الذي يُعد أنموذجاً في حماية نسيجه الوطني الذي يتشكل من تنوع ثقافي لعدد كبير من ثقافات إنسانية وأعراق متعددة، موضحا ان الأردن سباق في تنفيذ متطلبات هذه الاتفاقية.
وشاركت في المهرجان الجمعية الخيرية الشركسية /عمان، والجمعية الأردنية الشيشانية للفلكلور/ الزرقاء، وجمعية الحنونة للثقافة الشعبية /عمان، وجمعية خيرات سوف / جرش، وجمعية بيت التراث والفنون/ الفحيص، وجمعية جرش للحرف اليدوية / جرش، وجمعية المباركون الصغار/ عمان ، وبيت التراث الأردني/ عمان.

(الرأي)

22/10/2017