عرض مسرح دمى للأطفال يناقش قضايا أطفال اللجوء السوري
23 / 10 / 2017

 

ناقش عرض دمى مسرحي للأطفال بعنوان "يدا بيد" مساء السبت في المركز الثقافي الملكي، قضايا أطفال اللجوء السوري وواقعهم الذي يعيشونه.

وتحدث العرض الذي ألفته وأخرجته انتصار جرار، قصة طالبة سورية في أيام الدوام المدرسي واستقبال الطالبات لها ودعوة المعلمة للطالبات ليبدين تعاونا معها كونها غادرت مدرستها التي تدمرت في سوريا نتيجة الحرب، مثلما فقدت عددا من زميلاتها في تلك المدرسة.

وأنتجت العرض مدرسة حي المطار بعمان، وهو يجيء ضمن مهرجان الإبداع الطفولي الثاني.

وصاحب عرض مسرح الدمى الذي استهل بأغنية "موطني" وكان تفاعليا مع جمهور الأطفال، عدد من الأغاني ذات البعد القومي التي تدعو إلى تكاتف الأشقاء العرب ووحدتهم.

وكان المهرجان شهد عرضا لمدرسة اليوبيل الثانوية بعنوان "الأسماء الخمسة" تأليف وإخراج حياة عبيدات وأشرف عليه المخرج عيسى الجراح، وسلط الضوء على انتهاك اللغة العربية من أبنائها ضمن ما يطلق عليه استخدام مفردات أجنبية في الكلام "العربيزي" واتهام اللغة العربية بأنها عقيمة لا تواكب العصر.

ودعا العرض الذي اشتمل على إيقاعات حركية وأبيات شعرية وأغان، وشارك فيه 15 طالبة إحداهن مثلت لغة "الضاد"، إلى الدفاع عن اللغة العربية وإبراز جمالياتها وثرائها.

(بترا)

22/10/2017