انتهاء أعمال المؤتمر السادس عشر للمكتبيين الأردنيين في جامعة آل البيت
25 / 10 / 2017

 

بمناسبة اختيار المفرق مدينة الثقافة الأردنية للعام 2017م، عقدت جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية المؤتمر السادس عشر للمكتبيين الأردنيين بالتعاون مع وزارة الثقافة وجامعة آل البيت ومؤسسة عبد الحميد شومان وشركة عالم المعرفة يومي الأربعاء والخميس الماضيين، في رحاب جامعة آل البيت (المفرق) وتحت عنوان «دور المعلومات في التخطيط واتخاذ القرار»
وقال الأستاذ الدكتور ربحي عليان رئيس الجمعية ورئيس المؤتمر إن المؤتمر غطى المحاور التالية: المحور الأول: المفرق: التاريخ والجغرافيا، الثقافة والمؤسسات الثقافية. المحور الثاني: إدارة المعلومات: دورة المعلومات، جودة المعلومات، حق الوصول إلى المعلومات، الخدمات على الخط المباشر، أمن وسرية المعلومات، أخلاقيات المعلومات، المعلومات والإدارة الإلكترونية.
المحور الثالث: المعلومات والتخطيط: المعلومات والتخطيط الاستراتيجي، المعلومات والتنمية، المعلومات والحكومة الإلكترونية، التخطيط للمكتبات ومراكز المعلومات. المحور الرابع: المعلومات واتخاذ القرار: المعلومات والقرارات الإدارية، المعلومات والقرار الاستراتيجي، المعلومات ودورها في عملية التغيير، اتخاذ القرار في المكتبات ومراكز المعلومات.
وقد ناقش المؤتمر خلال يومين23 ورقة بحث علمي  وشارك في المؤتمر حوالي 200 مشارك من الأردن وفلسطين والجزائر. وقدمت الجمعية دروعاً تكريمية لكافة المؤسسات التي قدمت لها الدعم خلال هذا المؤتمر.
ويأتي هذا المؤتمر بعد سلسلة من المؤتمرات العلمية الناجحة التي عقدتها الجمعية في مختلف مدن الثقافة الأردنية ابتداء من مدينة اربد عام 2007 وانتهاء بمدينة المفرق 2017م.
ومن توصيات المؤتمر: ضرورة إنشاء مراكز للمعلومات في المؤسسات والمنظمات الحكومية والخاصة وتعيين متخصصين في علم المكتبات والمعلومات في هذه المراكز. ضرورة توفير قواعد بيانات ونظم معلومات إدارية في المؤسسات والمنظمات التي تتعامل مع التخطيط على مختلف مستوياته. العمل على تدريب المخططين ومتخذي القرار على كيفية التعامل مع المعلومات والوصول والنفاذ إليها بطرق متقدمة لاستخدامها للأغراض الإدارية المختلفة. ضرورة تطوير برامج تدريس علم المكتبات والمعلومات في الكليات والجامعات الأردنية لكي تواكب التطورات في مجال المعلوماتية.

(الدستور)

25/10/2017