الأردن يشارك بمؤتمر الثقافة وأهداف خطة التنمية المستدامة 2030
05 / 11 / 2017

 

يشارك الأردن في أعمال "مؤتمر الثقافة وأهداف متابعة تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 .. التحديات والحلول" الذي يعقد حاليا في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية في القاهرة.

ويناقش المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين التحديات والمعوقات التي تعوق تنفيذ أهداف خطة التنمية المستدامة، والحلول والتطوير والابتكار في تنفيذ أهداف الخطة، ودور البرلمانات العربية ومنظمات المجتمع المدني في التنفيذ، ودور مؤسسات الإعلام، ودور الثقافة في دعم تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030، كما يستعرض التجارب التي نفذت ونجحت في مسيرتها، وتقدير مساهمة الثقافة في التنمية المستدامة، بحلول عام 2030 .

وقدم ممثل الأردن، مستشار وزير الثقافة الدكتور أحمد راشد ورقة عمل تناول فيها أهمية الثقافة ودورها في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة باعتبارها ركيزة أساسية للتنمية، مشيرا إلى أن تقدم الأمم والشعوب يقاس بمدى تقدمها الثقافي وإسهاماتها في الحضارة الإنسانية.

وتحدث عن دور الآداب والفنون في الارتقاء بالوعي وإغناء المعارف، ورفع مستوى الذائقة الفنية، كونها توثق الواقع، وتسلط الضوء على المشكلات التي تعاني منها المجتمعات، وتساهم في وضع آليات الحلول، كما أشار إلى موضوع العنف والفكر المتطرف الهدام الذي يؤدي إلى الإرهاب، ونشر الرعب والفوضى في المجتمع، مؤكدا ضرورة تكاتف الجميع دولا ومؤسسات وأفراد لتجفيف منابع الإرهاب، لتحقيق الأمن والاستقرار والسلم المجتمعي في مجتمعاتنا العربية.

ويشارك في المؤتمر الدول الأعضاء في الجامعة والمنظمات الاقليمية والدولية المعنية بالشؤون الثقافية، لمتابعة تنفيذ خطة التنمية المستدامة المشار اليها، وتتطلع الأمانة العامة إلى الخروج بتوصيات في البيان الختامي للمؤتمر بشأن إعداد الخطة العربية للتنمية الثقافية، وبشأن تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة في مجال الثقافة.

(بترا)

2/11/2017