إحياء الذكرى الأولى لرحيل الروائي مدانات
06 / 11 / 2017

 

تحيي وزارة الثقافة في السادسة من مساء الثاني عشر من الشهر الحالي بالمركز الثقافي الملكي الذكرى السنوية الاولى لرحيل الروائي والقاص عدي مدانات.

يشارك في الحفل الذي يجيء تحت عنوان: (عدي مدانات: من عشق الكلمة الحرة لا يموت)، العديد من الكتاب والأدباء الأردنيين والعرب وأسرة وأصدقاء الفقيد.

يتضمن الحفل الذي سيتخلله فيلم تسجيلي قصير عن مسيرة الأديب الراحل الحياتية والإبداعية جملة من الكلمات والقراءات لكل من: الروائي محمود شقير والكاتب محمد سعيد مضية والشاعرة زليخة أبو ريشة والروائي هاشم غرايبة والمحامي جهاد غرايبة وذوي الأديب الراحل.

ويعتبر الأديب الراحل عدي مدانات من رواد كتابة القصّة القصيرة في الأردن الذين أسهموا في ترسيخ فنّ القصّة القصيرة، إضافة إلى إسهامات الراحل في تأسيس رابطة الكتاب الأردنيين عام 1974، وهو صاحب منجز إبداعي زاخر أثرى المكتبة المحليّة والعربيّة خصوصا في حقلي القصة والرواية أشاد فيه أبرز النقاد والأدباء.

يشار إلى أنّ مدانات كان أصدر العديد من المجموعات القصصية والروايات بدءاً من العام 1983، وأهمها: «المريض الثاني عشر غريب الأطوار»، «صباح الخير أيتها الجارة»، «الدخيل»، «ليلة عاصفة»، «شوارع الروح»، «تلك الطرق»، وله أيضاً دراسات نقدية وتحليلية وحاز على العديد من الجوائز والتكريمات كان آخرها درع أمانة عمان الكبرى ضمن ملتقى عمان للقصة العربية في دورته الثالثة.

(الرأي)

6/11/2017