ندوة وتكريم في «مسيرة مدينة إربد الثقافية منذ خمسينيات القرن الماضي»
08 / 11 / 2017

 

رعى د. يوسف أبو العدوس نائب رئيس جامعة اليرموك لشؤون الجودة والمراكز مندوباً عن رئيس الجامعة فعاليات ندوة «مسيرة مدينة إربد الثقافية منذ خمسينيات القرن الماضي»، والتي نظمها كرسي عرار للدراسات الثقافية والأدبية في الجامعة بالتعاون مع مديرية ثقافة محافظة إربد، بمناسبة ذكرى ميلاد الملك الحسين التي تصادف في 14 من الشهر الحالي، وتخللها عرض فيديو يؤرخ لمدينة إربد عبر رحلتها الثقافية الطويلة.

وألقى شاغل الكرسي الدكتور موسى الربابعة كلمة قال فيها إن انعقاد هذه الندوة ما هو إلا مؤشر على الوعي بالثقافة ودورها البنّاء في تشكيل رؤى الجيل عبر رحلة طويلة ابتدأت مع جيل الرواد الذين لا يُنكر دورهم إلا ماكر او غابر، وهو جيل يجسد ولادة ثقافة مستنيرة تعزز الوعي باللحظة التاريخية.

وقال إن مدينة اربد لا تزال فيها الثقافة تنشر عبيرها وعطرها عبر المنجز الإبداعي الذي يؤسس لمدينة مسيّجة بالتاريخ والمجد والحضارة، لافتا إلى أن الكرسي في خطته الاستراتيجية يكرس فكرة الثقافة الجوالة، حيث سيعقد الكرسي مجموعة من الندوات عن المسارات الثقافية للمدن الاردنية الأخرى، علما أن الكرسي قام بجهود مهمة في نشر الثقافة والإبداع الأدبي من خلال عقده للعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية، كما بدأ بمشروع الارشفة الالكترونية للمنجز الادبي في الأردن، ويتطلع إلى إقامة مؤتمر وطني للثقافة والأدب في الاردن هادف إلى إبراز الوجه الثقافي للأردن، وتعزيز مفهوم الهوية الثقافية، وهو دور تنهض به اليرموك في سعيها لنشر الثقافة الريادية والتنويرية في تفاعلها مع المجتمع المحلي في ظل القيادة الهاشمية الحكيمة. وضمن فعاليات الافتتاح سلم أبو العدوس الدروع التكريمية للمشاركين في الندوة وعدد من الشخصيات التي لها إسهامات في رسم خريطة الحياة الثقافية في اربد، وهم: الشاعر نايف أبو عبيد، والشاعر محمود فضيل التل، والدكتور نبيل حداد، والدكتور خالد غرايبة عميد كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية، وأحمد الزرعيني صاحب أقدم كشك لبيع الكتب في إربد، وصقر نصير صاحب أقدم مكتبة في مدينة اربد، وعطية حسان صاحب مكتبة اليرموك وهي من أقدم المكتبات في مدينة اربد، ومحمد حجازي صاحب مكتبة حجازي وهي أيضا من المكتبات القديمة في اربد.

وتضمنت فعاليات الندوة عقد جلسة ترأسها الدكتور الربابعة، وشارك فيها: محمود فضيل التل بمداخلة عنوانها «سيرة إربد الثقافية: ذاكرة مدينة»، والدكتور نبيل حداد بمداخلة عنوانها «رصيف الكتب: المآثر الثقافية والإنسانية»، والدكتور خالد غرايبة بمداخلة عنوانها «حكاية مدينة وعشق يتجدد».

وحضر فعاليات الندوة مساعدة رئيس الجامعة مديرة مركز اللغات، وعدد من العمداء وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة، وحشد من طلبة الجامعة.

(الرأي)

8/11/2017