Black & White
محاضرة عن كتاب غنيم (أقطع وترا لأزرع كمنجة)
-A +A
21 / 11 / 2017

 

قال الشاعر غازي الذيبة إنه لمح توقا عاليا عند الكاتبة باسمة غنيم في مجموعتها التي حملت عنوان « أقطع وترا لأزرع كمنجة» ،وهو ما مكنها من كتابة ذاتها، وصياغة جملة شعرية بالنثر.

واشار الذيبة إلى أنها تكتب وهي تلامس الأشياء في داخلها وخارج المكان، تقترب منها حد التوقد و تصوغ جملتها بارتباك، حيث أنها قريبة تماما من العالم و من أشيائه التي لا ترى و من تدفقه الوامض في الروح.

وأضاف خلال محاضرة أقيمت يوم الأحد الموافق 19/11/2017، بالمكتبة الوطنية وأدارها د. باسم الزعبي أن الكاتبة تريد أن تقول لنا إنها تضع مجموعتها الشعرية الأولى ،لتصغي إلى موسيقى غامضة تنبعث من بين أصابعها، وتكتب قصيدة جديدة.

إلى ذلك قال د. باسم الزعبي الذي أدار قدم المحاضر والحوار إن الكاتبة تنفي عن نفسها عملية اقتراف الشعر، لكنها في قصيدة "شاعرة" تعتبر نفسها مفتاح وطن منسيّ، في قلب أبيها لا يضيع. وأنها أرقٌ يقبعُ في عمقِ الكلمات. وهي نَمِرة تخمشُ عُمرَ الوقت، وتختال في براري الذاكرة، لِتَخْضَرَّ بمن تحب. وأنها صهيلٌ يعلو فوقَ الغمام، ليهطلَ إليّها ما ضاعَ منها. وهي بذلك تود أن تؤكد على خصوصية كتابتها، مهتمة قبل كل شيء بإيصال ما تقوله إلى عقل ووجدان القارئ.

وأشار إلى أن المجموعة تضم أكثر من مائة نص متفاوتة الحجم، حرصت الكاتبة أن تضع لكل نص عنواناً، جميعها تقريباً مفردات في صيغة المبني للمجهول، وهي غالبا مفاتيح للنص تحتها ، مضيفا بأن نصوص المجموعة تتمحور حول الذات وعلاقتها بالآخر، والآخر هو الرجل الحبيب بتقلباته المتعددة. النصوص مكثفة التعبير، زاخرة بالصور الفنية الحية، وبالتناصات الأدبية والتناصات مع التراث والقرآن الكريم.

وختمت الشاعرة باسمة غنيم بعدد من قصائدها منها « سقاية الروح ، إرادة ، تناقض ، عناق ، غزالة ، هم ، أظن ، التباس، رطب ، أخضر ، هذي أنا ».

(الرأي)

21/11/2017