المؤتمر الإسلامي يتبنى مقترحا أردنيا لحماية تراث القدس
22 / 11 / 2017

 

تبنى المشاركون في أعمال الدورة العاشرة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة الذي بدأت أعماله في الخرطوم أمس الثلاثاء الموافق 21/11/2017، مقترح الأردن لحماية التراث الإسلامي والمسيحي بمدينة القدس المحتلة باعتبارها جزءاً من الحضارة الإسلامية.

وأكد وزير الثقافة نبيه شقم في المؤتمر الذي تعقده المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) تحت شعار «نحو تنمية ثقافية مستدامة لمدن المستقبل في العالم الإسلامي»، ضرورة وجود نص محدد في مشروع الإعلان الإسلامي حول حماية التراث الثقافي في العالم الإسلامي، يحمي التراث الإسلامي والمسيحي بمدينة القدس المحتلة باعتبارها جزءا من الهوية العربية والإسلامية للمحافظة عليها.

من جهته، ثمن وزير الثقافة الفلسطيني إيهاب بسيسو الدور الذي يقوم به الأردن تجاه حماية القدس ومقدساتها، مؤكدا أهمية المقترح في الحفاظ على معالم هذه المدينة في ظل الإجراءات المتكررة التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي.

يشار إلى أن أعمال الدورة العاشرة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة تقام في إطار الاحتفاء بمدينة سنار السودانية عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2017، ويحضره وزراء الثقافة في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وخبراء وممثلون عن المنظمات العربية والإسلامية والدولية المهتمة بالعمل الثقافي.

(الرأي)

22/11/2017