اختتام مهرجان فنون الأطفال المبدعين بتوزيع الجوائز
23 / 11 / 2017

 

اختتمت فعاليات مهرجان فنون الأطفال المبدعين لدورته الخامسة في مركز الحسين الثقافي والذي تواصل على مدار أربعة أيام بفقرات غنائية وشعرية وموسيقية قدم خلالها المشاركون إبداعات متنوعة حازت إعجاب واهتمام المتابعين.
المهرجان الذي اختتم بعزف جماعي وكورال لطلبة الكلية العلمية الإسلامية، ووزعت فيه الجوائز وشهادات التقدير على الفائزين، أوصت لجنة التحكيم فيه بضرورة ضبط اللغة ومخارج الحروف في غالبية المشاركات.
كما أوصت اللجنة على ضرورة تنوع الموضوعات الشعرية، والعمل على جاهزية العروض المسرحية والاستعراضية بشكل أفضل، والتركيز على الكلمات المستخدمة في الأغنية والمسرحية والقصيدة، والتركيز على اللغة العربية الفصحى وتناول الموروث المحلي والعربي خلال المشاركات المقبلة.
عضو لجنة التحكيم د.محمد الشرع الذي أعلن نتائج الماراثون الإبداعي لأطفال المملكة ووسط مشاركة واسعة تمنّى باسم اللجنة استمرار العمل على الاستعراضات المقدمة واستمرار عرضها، وزيادة الفترة الزمنية المخصصة للورش الفنية لتنعكس الفائدة بشكل اكبر على المشاركين، وزيادة التعاون بين جمعية الإبداع والمؤسسات المعنية بأدب الطفل محليا وعربيا.
لجنة التحكيم التي ضمت إلى جانب الشرع، جمال أبو كحيل، ماهر خماش، عبدالرزاق مطرية، أسيل عزيزية، أعلنت أسماء الفائزين بالمراتب الأولى لأفضل أداء.
وحاز على المركز الأول لمسابقة الإلقاء الشعري الطالب أنس خليل من مدرسة الجامعة ومركز أول مكرر الطالبة نورال دبابنة من مدرسة الأرثوذكسي.
وفي مجال التمثيل حاز على المركز الأول الطالب إسماعيل قطان من مؤسسة إسبار للمعرفة والتعليم وفي مسابقة الرسم حصل على المركز الأول الطالب عبيدة الجراح من مدرسة عمر بن الخطاب.
وفي العزف المنفرد نالت المركز الأول الطالبة أليكساندرا البدور من مدرسة الجودة الأميركية وفي مسابقة الغناء المنفرد حصلت على المركز الأول الطالبة جود النمراوي من مدرسة الجامعة الثانية. وفي العروض المسرحية حازت المركز الأول مسرحية جحا من مؤسسة أسبار للمعرفة والتعليم ، وفي مسابقة الاستعراض حاز المركز الأول استعراضات تعبيرية لمدرسة الكرامة.
وفي مسابقة الكورال حاز المركز الأول كورال الكلية العلمية الإسلامية، وفي مسابقة العزف الجماعي حصل على المركز الأول عزف جماعي للكلية العلمية الإسلامية.
رئيس الجمعية الأردنية للإبداع الفنان بكر قباني أكد أهمية المهرجان ودوره في الأخذ بيد المبدعين إلى طريق الإبداع، وتقديم ما يمكن تقديمه من التوجيهات الفنية لصقل مواهب وإبداعات هؤلاء الطلبة.
وأكد أن مشاركة المدارس والجمعيات في البرنامج الثقافي الشعري والإلقاء الغنائي والمشاهد الدرامية في المسرحيات على خشبة المسرح هو علامة مهمة في المشهد الثقافي الأردني الثقافي والفني لطلبة المدارس في العاصمة عمان.

(الرأي)

23/11/2017