قراءة في كتاب مشاعر الروح في المكتبة الوطنية
28 / 11 / 2017

 

استضافت دائرة المكتبة الوطنية و ضمن نشاط كتاب الاسبوع والذي تقيمـه مساء كل يوم أحد الاستـاذة هند راجح موسى للحديث عن كتابها « مشاعر الروح » وقدم قراءة نقدية للكتاب الأستاذ موسى شنك وأدار الحوار الأستاذ وائل عبد ربه.
قال شنك، ان هذا الكتاب ليس له علاقة بالقصة أو الرواية أو الشعر، حيث يتناول نوع آخر من الأدب تحت مسمى خواطر. يعتبر فن كتابة الخواطر جنسا أدبيا قائما بذاته، فهو طرح ثقافي، لتنمية القدرات العقلية والفكرية الإبداعية. والخواطر هي كلمة جمع تعبر عن الأفكار التي تدور في راس الكاتب بأسطر قليلة لا يستطيع الخروج عنها كغيره من الأجناس الأدبية.
وأضاف، بأن كتابة الخواطر تعد من الأجناس الأدبية التي يلجأ اليها الكُتاب والأدباء للتعبير عن آرائهم وأفكارهم في العديد من الموضوعات سواء الأفكار الخاصة أو التعبير عن الهم العام، والكتابة في هذا النوع تعتبر من السهل الممتنع مع أن كاتبها لا يحتاج لإتقان بحور الشعر، وما عليه إلا أن ينمي موهبته الفكرية والأدبية.
ووضح، أن الكاتبة استخدمت في طرح خواطرها اسلوباً سردياً عبرت فيه عن بعض الأفكار التي تدور في خيالها، فأشارت لبعض المشاهدات التي تركت أثراً في نفسها، حيث عبرت عن مواقف إنسانية صاغتها بكلمات أفرغت فيها عواطف الحب والتقدير نحو والديها وإخوانها، ثم طرقت مواضيع حساسة، فلعل تساؤلاتها التي اندرجت تحت عنوان (لماذا) في إحدى الخواطر توحي بإلمام بما يجول في ذهنها، وفي خاطرة أخرى تحت عنوان ( لحن الحياة) نجدها تقع في حيرة الاختيار، وفي الكتاب مزيد من هذه العناوين المعبرة ( موهبة الأهل )، (السعادة )، (رائحة الشتاء(.
وأضاف، نلاحظ من هذه القراءات أن العناوين تُعتبر مفاتيحاً للنص، وقد دفعها الاندماج بالمواضيع للتعبير عن ذاتها بصياغة جمل تتحسس المواجع بأسلوب سردي ولغة سليمة بعيدة عن اللبس والغموض، اعتمدت على أفكار إبداعية ضمن عبارات أنيقة شفافة المعنى، الأمر الذي جعلت للخاطرة قيمة أدبية ولغوية راقية.
ويُسجل للكاتبة بأنها ربطت بين الموضوعات بإيقاعات ملائمة، فلم تطرق أبواباً تثير القلق والاستغراب لدى القارئ بينما راوحت خواطرها بين النصح والإرشاد.
وأشار، أن الكاتبة تقدم نفسها كأديبة واقعية ، ترصد الأحداث والظروف التي تحيط بها معبرة بصدق وشفافية عما يجول بمخيلتها من أفكار حقيقية أو خيالية، و لا بد من الإشارة لأناقة الأسلوب وسلامة اللغة وملاءمة الجمل وقد كانت موفقة في توصيل الفكرة بطريقة ميسرة وبالأسلوب السردي المنسجم مع مضمون الخواطر.

(الرأي)

28/11/2017