Black & White
"رابطة الكتّاب": فلسطين القضية المركزية للأمة العربية
-A +A
29 / 11 / 2017

 

أكدت رابطة الكتاب الأردنيين في بيان صدر لها يوم الثلاثاء 28/11/2017 بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف اليوم الأربعاء 29/11/2017، عروبة وقوميّة القضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية للأمة العربية.

وقالت في بيانها إن "التضامن" يأتي من أحرار العالم والقوى المحبة للسلام والتقدم، لتؤكد أن موقف الأمة العربية وموقف المثقفين في الطليعة منها، يتجاوز بالضرورة حالة التضامن باتجاه التخندق في خندق فلسطين شعباً وقضيةً ووطناً، وباتجاه اشتقاق المهام اللأزمة لدحر الاحتلال عن أرض فلسطين العربية.

وأشارت إلى أن الشعبين الفلسطيني والأردني والأمة العربية جمعاء وشعوب العالم والأمم المتحدة يحيون في مثل هذا اليوم من كل عام، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وفقاً للقرار الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1977 باعتبار ذكرى قرار التقسيم رقم 181 الصادر عنها في 29 تشرين الثاني من العام 1947، يوماً للفت أنظار العالم إلى قضية الشعب الفلسطيني ومعاناته جراء استمرار الاحتلال، والتأكيد على حقوقه غير القابلة للتصرف حسب القرارات الأممية المتعاقبة في الاستقلال والسيادة وعودة اللاجئين.

وأضافت أن رابطة الكتّاب الأردنيين إذ تحيي هذا اليوم، ترى أنه على الرغم من أهمية صدور هذا القرار والعديد من قرارات الأمم المتحدة وخاصةً القرار 194 الذي يؤكد حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم وتعويضهم عما لحق بهم من ضرر جراء النكبة، بالإضافة لقرارات أممية أخرى تؤكد حق تقرير المصير للشعب العربي الفلسطيني، واعتبار ضم القدس والاستيطان باطلاً شرعياً وقانونياً، إلا أن هذه القرارات ظلت حبيسة أدراج الأمم المتحدة وجرى تعطيلها جراء انحياز الولايات المتحدة الأميركية والعديد من الدول الغربية للاحتلال الإسرائيلي التي مارست ولا تزال، ازدواجية فاضحة ومكشوفة للمعايير الدولية.

(بترا)

28/11/2017