Black & White
نخبة من الأدباء يشاركون في مهرجان أيلة الثالث للشعر العربي
-A +A
05 / 12 / 2017

 

في الوقت الذي كانت فيه أمواج البحر الهادئة تغازل رواد الشاطئ ومرتاديه من ضيوف العقبة وزوارها، تروي لهم على أنغام دندنة صياد اكتوى بنار الشوق عائدا بصيده الثمين إلى صدر منزله مطمئنا .. آمنا .. يقص بعض حكايا البحر وتفاصيله المشتهاة على من تسمر في تعليلة المساء، كانت كلمات وقصائد ونصوص مهرجان أيلة الثالث للثقافة والفنون هي أيضا تداعب قلوب وعقول جمهور ذواق من أبناء العقبة وضيوفها، اختار فن الكلمة وصناعتها لربط العقل بالقلب .. والإبحار مع نجوم وفرسان الكلمة في ليال رسمتها أيلة الجمعية الثقافية الناشطة لجمهور أصر على متابعة فعاليات مهرجان أيلة المتعددة على مدار 3 أيام في قاعات نادي الخليج وتجمع لجان المرأة.
وفي التفاصيل فقد اختتمت في العقبة فعاليات مهرجان أيلة الثالث للشعر العربي بمشاركة نخبة من الشعراء والأدباء والمثقفين بحضور مدير ثقافة العقبة طارق البدور وجمهور غفير من أبناء المجتمع المحلي والمثقفين من مختلف محافظات المملكة.
وقال مدير ثقافة العقبة طارق البدور إن هذا المهرجان والذي نظمته جمعية ايلة سنوياً يعتبر من المهرجانات المميزة على مستوى المملكة لكونه من المهرجانات القليلة التي تركز بشكل أساسي على الشعر والرواية والتراث ويساهم في إبراز الطاقات الأدبية الموجودة في المملكة.
وأضاف البدور أن مهرجان ايلة للشعر بات مهرجانا سنويا ينتظره أبناء المجتمع المحلي في العقبة، والشعراء في الأردن، وجمهور يحضر خصيصاً من مختلف المناطق بهدف حضور فعاليات المهرجان ولقاء الشعراء والأدباء.
بدوره أكد رئيس جمعية أيلة للثقافة مدير المهرجان علي كريشان أن الفعاليات المتعددة والمتنوعة للمهرجان الثقافي ساهمت في تفعيل وتنشيط النشاط الثقافي بكل أطيافه من خلال نخبة من ضيوف المملكة وأبناء العقبة. وبين كريشان أن إقامة المهرجان سنويا في العقبة  تأتي بهدف دعم الشعراء وخاصة الشباب وإتاحة الفرصة لهم بالمشاركة وإظهار إبداعاتهم مشيداً بتعاون أبناء العقبة  وأدبائها الذين رحبوا بالفكرة وساهموا في جعلها واقعا ملموسا منذ دورته الأولى وصولاً لدورته الحالية.
وجاءت فعاليات المهرجان لهذا العام لثلاثة أيام متواصلة شارك فيها مجموعة من الشعراء والأدباء المميزين، حيث شملت فعاليات اليوم الأول الذي أقيم في نادي الخليج وأدار فعالياته الشاعر معاذ كنعان، على قصائد شعرية من الشعر الفصيح قدمها الشعراء، الدكتورة هناء البواب، محمد سمحان، أحمد مرضي المراعية، محمد العامري، جاسر البزور، إيمان العمري، مريم أبو نواس، إضافة إلى فقرات فلكلورية قدمتها فرقة أيلة للفنون الشعبية ترحيباً بالمشاركين في المهرجان.
وأما فعاليات اليوم الثاني، فقد خصصت للرواية والنثر، وأدارت فعالياته الكاتبة مها عمرو وشارك فيها الناقد والشاعر موسى الكسواني بقراءات نقدية في رواية حارس المقابر للروائي وائل مكاحلة ورواية وأدمنتها  للروائي خالد زيارة.. ورواية امرأة الخريف للروائية سماهر السيايدة... وكتاب كمشة رسائل للكاتب علي كريشان.. ورواية  فاطمة  للكاتبة سجى الأسود. واستهل المكاحلة ليلة الإبداع الروائي من خلال صفحة طرز فيها أجمل الكلمات وأعذبها.
واختتمت فعاليات اليوم الثالث بالشعر النبطي والذي أدار فعالياته الشاعر هلال الشرفات بمشاركة الشعراء، ياسر بشابشة، صبيح المساعيد، سلطان الرواد، صالح الهقيش، عمر الأحيوات، ومن العراق عمر البياتي، إضافة إلى معزوفات تراثية قدمها عازف الربابة صلاح الشمايلة.

(الدستور)

5/12/2017