ندوة ثقافية في الطفيلة عن الأديب محمد بطاح المحيسن
14 / 12 / 2017

 

نظّمت مديرية ثقافة الطفيلة، بالتعاون مع جامعة الطفيلة التقنية، ندوة ثقافية عن الأديب محمد بطاح المحيسن بعنوان "أديب من بلد الجبال"، بمشاركة أدباء ومؤرخين من المحافظة.
وتأتي هذه الندوة، ضمن احتفالات المملكة بعمان عاصمة الثقافة الإسلامية للعام 2017، وذلك في قاعة البوتاس بجامعة الطفيلة التقنية.
واستعرض كل من الأدباء، الدكتور خالد الخلفات، وفوزي الخطبا، والدكتور إسحاق السعودي، الإرث الادبي للأديب المحيسن ومحطات من حياته، مشيرين أنه ولد في مدينة الطفيلة سنة 1888، ودرس في مدرسة الرشدية، ويعتبر أول طفيلي تخرَّج في عام 1908 من "مكتب عنبر" في دمشق، حيث كان قد أوفد إلى دمشق للالتحاق بمدرسة "عنبر" الثانوية الوحيدة هناك.
وسافر المحيسن، إلى فرنسا، ومنها إلى أمريكا الشمالية، حيث استقر في ديترويت الأمريكية، وأكمل تعليمه الجامعي، وأصدر جريدة "الصراط" باللغة العربية، وأسّس جريدة أخرى مع عبد الحميد شومان لم تستمر طويلا، وأسمياها "جريدة الدبور"، كما أسس في ديترويت مع محمد حسن خروب جريدة أسبوعية هي "الدفاع العربي" عام 1921 وترأس تحريرها.
وقاد الأديب، مع زملاء له العديد من الحركات الوطنية وتأسيس عدّة أحزاب سياسية، كما عمل مفتشا للمعارف بعد عودته من اميركا عام 1923، ومن ثم مديراً لثانوية إربد حتى عام 1933 ليتنقل بعدها بين عدّة مناصب إدارية، كان منها ، تعيينه رئيساً للديوان الأميري، ومتصرّفاً للواء معان.
وبيّن مدير ثقافة الطفيلة الدكتور سالم الفقير، أن هذه الندوة تأتي ضمن سلسلة الندوات التي تُنظمها ثقافة الطفيلة لإبراز الشخصيات الأدبية والوطنية التي كان لها محطات مضيئة على صفحات الوطن، فيما تتضمن خطة العام المقبل 2018 حزمة برامج ثقافية وندوات متنوعة ومميزة ستنفذ على مدار العام.

 

(بترا)

13/12/2017