فرقة (صادق خان).. الموروث الهندي في المركز الثقافي الملكي
28 / 01 / 2018

 

قال وزير الثقافة نبيه شقم في افتتاح الأمسية الثقافية الهندية والتي أحيتها فرقة «صادق خان لانغا» إن العلاقات الأردنية - الهندية ضاربة الجذور على مختلف المستويات، ولعل لقاءنا اليوم ما هو إلا تجسيدٌ لهذه العلاقات التاريخية المتينة بين الأردن والهند في المجالات كافةً.

بدورها، أشادت السفيرة الهندية في عمان شوبهدارشيني تريباثي بالعلاقات الهندية- الأردنية في مختلف المستويات، مشيرة إلى أوجه التعاون المختلفة بين البلدين ومنها الفعاليات والمشاركات الثقافية.

الأمسية التي نظمتها السفارة الهندية بعمان بدعم من المجلس الهندي للعلاقات الثقافية قدمت خلالها فرقة «صادق خان لانغا» حفلا فنيا راقصا أكدت من خلاله على روعة الثقافة والحضارة الهندية، وقدمت نموذجا حيّا على أواصر التعاون الثقافي بين البلدين.

وقدمت الفرقة القادمة من ولاية راجاستان الهندية، على مسرح المركز الثقافي الملكي أمسية فنية مميزة من الموروث الهندي الراجاستاني، تنوعت فيها الفقرات الفنية والرقصات التي جاءت لتعبر عن الموروث الإبداعي والثقافي لهذه الولاية.

الفرقة التي تكوّنت من سبعة عازفين ومغنين وثلاث مؤديات للاستعراضات التراثية الراقصة، قدّمت تسع لوحات فنية غنائية افتتحتها بأغنية ترحيبية للجمهور الأردني وأبناء الجاليات الهندية والأجنبية وعدد من أعضاء البعثات الديبلوماسية الذين حضروا الأمسية.

واستخدمت الفرقة الآلات الموسيقية التراثية الهندية ومنها «الشندي» و«الموورشانغ» والآلات النفخية مثل «الجوزة» و«الهارمونيوم» التي تشبه آلة الأوكورديون والإيقاعيتين «الدولاك» و«كرتال»، لتطوعها في تقديم عدد من الأغاني التراثية الراجاستانية والابتهالية الدينية، واللوحات الفنية الراقصة ومنها لوحة الحصان الغبي «كاتشي غوري» بمصاحبة مجسم لحصان يرتديه أحد أعضاء الفرقة، و«بهواي دانس» التي تميزت بأداء راقص مميز ومستوى فني رفيع للفنانات المشاركات وهن يضعن على رؤوسهن جرارا فخارية مختلفة الأحجام وبليونة ولياقة عاليتين.

يشار إلى أن الفرقة ستقدم عند السادسة من مساء اليوم الأحد 28/1/2017، أمسية فنيه في مركز إربد الثقافي

(الرأي)

28/1/2018