صدور العدد 346 من مجلة أفكار
29 / 01 / 2018

عن وزارة الثقافة صَدَرَ العدد 346 من مجلة «أفكار» الشهريّة متضمِّنًا مجموعة من الموضوعات والإبداعات الجديدة التي شارك في كتابتها نخبة من الكُتّاب الأردنيّين والعرب.

ويرأس تحريرها ،.

واستهلّت المجلّة، التي يرأس تحريرها الرِّوائي جمال ناجي، بمقالة للدكتورة شهلا العجيلي بعنوان "الجماعة الثقافيّة السائلة" قالت فيه «تظهر الجماعات الثقافيّة اليوم افتراضيّةً، على وسائل التواصل الاجتماعيّ، في عالم سمّاه «باومان» عالم الحياة السائلة... وقد يظهر أعضاء الجماعة الثقافيّة بأسماء مستعارة أحيانًا، وقد يتنقّلون بين منابر متعارضة، ويناقشون نصوصًا -بذل كتّابها وقتًا طويلًا وجهدًا حقيقيًّا- بلغة سيّئة، ومعارف نقديّة وفنيّة ضحلة... ويخرج أفراد هذه الجماعات من العالم الافتراضيّ إلى الواقع، مفرَّغين من المسؤوليّة تجاه أيّة قضيّة وطنيّة أو اجتماعيّة، دفعت الأجيال من أجلها أثمانًا عظيمة".

وتضمن العدد نشر أوراق ندوة «أفكار التَّجربة والتطلُّعات» التي أدارها مدير مديرية النشر في الوزارة مخلد بركات وأقيمت ضمن فعاليات معرض عمّان الدولي للكتاب، وشارك فيها الكاتب عواد علي الذي تحدّث عن رؤيته لمجلة أفكار، ود.هند أبو الشعر بورقة "أفكار مجلة تحمل وشم النبلاء"، ود.سمير قطامي حول تاريخ المجلة عبر خمسين عامًا، ورئيس التحرير ناجي حول رؤية هيئة التحرير الحالية وتطلعاتها.

 

وفي باب «ثقافة مدنيّة» كتب د.محمدالمعايعة عن «دَوْر الأحزابِ السِّياسيَّة في نشرِ الثَّقافةِ المدنيَّةِ»، وكتب د.هاشم الطويل عن «المجتمع المدنيّ نظامٌ ديمقراطيٌّ شاملٌ».

أمّا في باب «الدراسات» فقد تناول أحمد الديباوي موضوع «السِّياسي والدّيني في مِحنة ابن رُشد»، وكتبت رشا جليس عن «تاء التَّأنيث: حوارات في نسويّة الأدب»، أمّا د.عماد الضمور فتطرق الى تجربة «زهير أبو شايب الصوفيّ النّاسك»، وكتب يوسف الغزو عن «عُزلة الأديب: أبو العلاء المعرّي نموذجًا»، وقدَّم تحسين يقين قراءة في رواية «ماميلا» لميرفت جمعة، كما قدّم يوسف عبدالله محمود قراءة في كتاب «العقل أوَّلًا.. العقل لا نهائيًّا» للدكتور هشام غصيب. وفي الباب أيضا مادة عن «الفيلسوف د.عبد الرحمن بدوي» كتبها عارف عادل مرشد، ومادة عن «فيلسوف الوجودية كيركيجارد» كتبها حرب شاهين. كما كتب عبدالمجيد جرادات موضوعاً عن«قراءة الوجوه وصناعة الأمل».

واشتمل باب «الفنون»، مواضيع: « الموسيقى في سينوغرافيا العرض المسرحي لـِ«د.ياسمين فراج»، و«مسرحيّة (كِشتِن)» لـِ«د.صبحة علقم»، و« بيكاسو.. نجاحه وإخفاقه» للقاص «جعفر العقيلي»، كما نشرت «أفكار» حوارًا مع الفنان حسن حداد أجراه رسمي الجراح.

في رحاب «تكنولوجيا الثقافة»، عاينت تسنيم ذيب مواضيع في الفنون لها ارتباط في مجال التكنولوجيات منها «الوعي التكنولوجي واللاوعي»، و«الإضاءة الهندسيّة»، و«إحساس الموسيقى».

واحتوى باب الإبداع،على قصائد سعيد عبيد، لينا جرار، د.محمد محاسنة، د.هناء البواب، إياد شماسنة، إضافةً إلى نصوص قصصية لتيسير نظمي، وحسان العوض. وفي باب «الترجمة» نقرأ قصة «الفرح والقانون» لـِ«تمازي دي بيدوزا» التي ترجمها د.محمود عبابنة، وقصة «قلوب وأيدي» لـِ«أو.هنري» التي ترجمها محمد صلاح.

ومن أجل توضيح المفاهيم والمصطلحات الاقتصادية التي يتداولها الناس دون فهم دقيق لها، تم استحداث باب «ثقافة اقتصادية» بعد استحداث باب التكنولوجيا الثقافية، واستهلَّ الدكتور عبدالله المالكي الكتابة في هذا الباب بمادة تثقيفيّة عن «الأوراق الماليّة».

ورصد محمد سلام جميعان في باب «نوافذ ثقافية»، أهم الإصدارات والمستجدّات على الساحتين المحليّة والعالميّة،

وكانت خاتمة العدد مقالة رشاد رداد المعنونه «اللويبدة» في المحطة الأخيرة للمجلة التي اعتمدت شعار «القدس عربية».

 

هيئة تحرير الموقع الإلكتروني