Black & White
شقم: إحياء المقتنيات القديمة تظهر تاريخ المملكة الثقافي
-A +A
16 / 05 / 2018

 

أكد وزير الثقافة نبيه شقم، أن مبادرة إحياء المقتنيات الفنية والتاريخية تسهم بشكل كبير في إظهار التاريخ المشرف للمملكة، وذلك خلال افتتاحه متحف خربة الدير للفنون وديوان رباح للشعر في الفحيص مساء الثلاثاء 15/5/2018.

وقال الوزير خلال الافتتاح الذي حضره رئيس بلدية الفحيص المهندس جمال حتر ومدير ثقافة البلقاء جلال أبو طالب ورئيس نادي الفحيص أيمن سماوي، إن هذه الأعمال ترفع من الذائقة الجمالية لزواره وإيجاد فضاءات ثقافية في مختلف مناطق المملكة تعزز الحركة الثقافية وتتيح الفرصة أمام المواهب والمثقفين لإبراز إبداعاتهم.

من جهته، قال رئيس جمعية ملتقى الفن والإبداع بسام مخامرة، إن المتحف عبارة عن بيت قديم تم ترميمه وتسجيله تحت اسم خربة الدير للفنون وملتقى للشعراء، لافتا إلى أن المتحف يضم مقتنيات عالمية من لوحات وعملات وطوابع تاريخية وتحف يصل أعمارها ما بين 50 الى 300 سنة لإعطاء رسالة للمجتمع المحلي أن المقتنيات عامل أساسي في حفظ التراث ومعرفة التاريخ.

واشتمل حفل الافتتاح على فقرات غنائية قدمتها فرقة نادي إبداع السلط بقيادة إبراهيم أبو رمان، أحيت فيها أغاني المطرب الراحل فارس عوض والتي كتبها الشاعر رياض زيادات، إضافة إلى قصائد شعرية قدمها الشاعر راكان المساعيد.

 

(بترا)

16/5/2018