Black & White
البراري يرعى افتتاح فعاليات مؤتمر محافظة إربد الثالث "حوران الثقافة والتراث"
-A +A
03 / 10 / 2018

 

مندوبا عن وزيرة الثقافة بسمة النسور، رعى أمين عام الوزارة هزاع البراري  الثلاثاء 2/10/2018 افتتاح فعاليات مؤتمر محافظة إربد الدورة الثالثة والموسوم بـ "حوران الثقافة والتراث" في مؤسسة إعمار الرمثا شرق محافظة إربد الذي تنظمه مديرية ثقافة محافظة إربد بالتعاون مع جمعية الأنثروبولوجيين الأردنيين ويستمر يومين ضمن فعاليات لواء الرمثا عن إقليم الشمال مدينة للثقافة الأردنية لعام 2018.

وناقش الباحثون في اليوم الأول للمؤتمر، مداخل بحثية حول تطور المشهد الثقافي في مدينة الرمثا في نصف قرن للدكتور باسم الزعبي، والتأثير التراثي المتبادل بين فلسطين وحوران لآمنة أبوحطب، وعلاقات حوران والبادية وأثرها الثقافي للدكتور عبدالعزيز محمود، والرمثا إنموذجا لعادات زواج المرأة الحورانية للدكتور خضر السرحان وفريال الزعبي.

البراري قال في تصريح صحافي "يأتي هذا المؤتمر في إطار بحث منطقة حوران الثقافة والتراث ودورها في النهضة الثقافية والاجتماعية، هذه المنطقة الغنية بتراثها وثقافتها شرق محافظة إربد، وأضاف البراري: يعد هذا المؤتمر إضافة نوعية لفعاليات الرمثا مدينة للثقافة الأردنية لعام 2018 إذ يشارك فيه نخبة من الأكاديمين والباحثين الأردنيين وبمشاركة متميزة من مدير معهد التراث في إمارة الشارقة -الإمارات العربية المتحدة.

من جهته قال مدير ثقافة محافظة إربد "ها نحن نمضي بخطى ثابتة لترسيخ هذا الحدث العلمي الثقافي الذي يأتي ضمن استعداداتنا للاحتفاء بإربد مدينة للثقافة العربية عام 2021، وهو ثمرة من ثمار العمل المؤسسي الذي يدفعنا إلى أن ننظرَ إلى الأمام بثقة، كما ننظرُ إلى الماضي باعتزاز".

وأضاف الزغول: يأتي هذا المؤتمر خطوة نوعية ورصينة في إطار عمل مديرية ثقافة محافظة إربد الدؤوب من أجل الإنسان والمكان بالتعاون مع مؤسسات مجتمعنا في سبيل النهوض بهذه المحافظة الغنية العريقة، في إطار الرسالة الوطنية التنموية التنويرية التي تقع على عاتق وزارة الثقافة في ظل توجيهات صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين.

حضر فعاليات الافتتاح جمع من ممثلي ورؤساء الفعاليات والهيئات الثقافية في لواء الرمثا وعدد من المسؤولين في المجتمع المحلي والصحافيين والمهتمين.

(مديرية ثقافة محافظة إربد)

3/10/2018