Black & White
النسور: مشروع "مكتبة الأسرة" يؤصل لعادة القراءة
-A +A
03 / 10 / 2018

 

قالت وزيرة الثقافة بسمة النسور: إن الوزارة من خلال مشروع القراءة للجميع "مكتبة الأسرة"، تسعى لتأصيل عادة القراءة بين جميع فئات المجتمع بحيث يكون الكتاب غذاء يوميا للعقل والوجدان، ويسهم في مجابهة التحديات بمنطقتنا العربية من إرهاب وفكر ضال وابتعاد عن القيم النبيلة.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء 3/10/2018 بمبنى الوزارة، بحضور مدير مشروع مكتبة الاسرة الدكتور احمد راشد، للإعلان عن فعاليات المشروع بدورته الثانية عشرة الذي ستنطلق الأحد المقبل في محافظات المملكة.
وأضافت النسور ان الهدف من البرنامج تأسيس مكتبة في كل بيت، حيث جرى طباعة ما يقارب 700 عنوان، منها ما يزيد على 250 عنوانا للطفل، تقدم بسعر رمزي (35 قرشا لكتب الكبار، 25 قرشا لكتب الاطفال).
وأشارت الى ان هذه العناوين محط اهتمام العائلة الأردنية التي تنتظر إصدارات هذه التظاهرة الثقافية، لا سيما أن إصدارات هذه الدورة تشتمل على موضوعات متنوعة في حقول التراث والدراسات الأردنية، والتراث العربي والإسلامي، والأدب الأردني، والأدب العربي والعالمي، وأدب الأطفال، والفكر والحضارة، والعلوم، والثّقافة العامة، والفنون.
وقال مدير المشروع الدكتور احمد راشد: إن هذه الدورة تتميز بالتركيز على كتب التنوير والتاريخ والحضارة، مبينا أن القدس لها مكانة خاصة فيها، وهناك عدد من الإصدارات مثل كتاب "القدس والإسلام"، وغيرها، وكتب مترجمة منها كتاب "آثار فلسطين"، الذي ينفي عبر التاريخ وجود أي دليل لليهود في فلسطين والكتاب للمؤلفة كاثلين كينيون وتعريب محمود العابدي.
وبين أن المشروع يولي اهتماما كبيرا بشريحة الأطفال حيث توفر لهم المعرفة النافعة من خلال تخصيص 11 عنوان خاص بالأطفال، من مختلف المعارف أي ما نسبته 25 بالمئة من مجمل إصدارات البرنامج.
وقدم الدكتور راشد الشكر للجهات الداعمة لمشروع مكتبة الأسرة.

(بترا)

3/10/2018