Black & White
اختتام فعاليات المخيم الكشفي في محمية ضانا للمحيط الحيوي
-A +A
22 / 04 / 2019

 

اختتمت في معسكر بيت الشباب في منطقة البرة بمحمية ضانا للمحيط الحيوي فعاليات المخيم الكشفي الذي نظمته مدرسة الطفيلة الثانوية للبنين بالتعاون مع مديرية ثقافة الطفيلة في الفترة (الخميس 18/4/ ولغاية السبت 20/4/2019)، وتضمن أنشطة تطوعية ومسير نهاري في غابات ضانا وأوديتها استهدف طلبة المدرسة وكشافتها، لإكسابهم  مهارات حياتية استقلالية، وغرس قيم المواطنة الأصيلة في نفوسهم،  واستمر ثلاثة أيام  .

وبين مدير المدرسة الدكتور رفعت المرايات خلال اختتام المخيم أن تنظيم المخيم جاء احتفالا بالمناسبات الوطنية المجيدة، وبمناسبة مرور عشرين عاما على تولي جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين سلطاته الدستورية، واحتفاء بانطلاق فعاليات لواء بصيرا مدينة الثقافة الأردنية للعام 2019،  فيما أسهمت هذه الأنشطة الكشفية التي نفذت في تنمية قدرات الشباب العقلية والاجتماعية والبدنية ورعايتها وتوجيهها، وإكسابهم المهارات وتبادل الخبرات بين الكشافة والقادة المشاركين، وتنمية روح الانتماء والولاء للوطن، وتوفير مناخ مناسب لتحسين قدراتهم ومواهبهم  .

وأضاف أن من أهداف المخيم إحداث تغييرات إيجابية في سلوك واتجاهات الكشافة ليصبحوا عناصر فاعلة وقدوة حسنة لأقرانهم وأسرهم ومجتمعهم، وتنشئتهم على احترام النظام وأساليبه واحترام الوقت وتقديره ليصبح سلوكا عامًا في حياتهم.

وبين مدير مديرية الثقافة في الطفيلة الدكتور سالم الفقير  أن برنامج المخيم اشتمل على العديد من الأنشطة والبرامج الكشفية والرياضية والثقافية والعلمية والسياحية التي تسهم في اكتشاف المواهب الكامنة لدى الشباب من خلال حفلات السمر التي جاءت  بمشاركة فرقة شباب الحسا للسامر،  إلى جانب المسابقات الأدبية من قصة وشعر وخطابة ورسم التي نظمتها مديرية ثقافة الطفيلة،  بمناسبة بصيرا لواء الثقافة الأردنية للعام الحالي .

 كما اشتملت فعاليات المخيم على مسير واقتفاء الأثر واستخدام الحبال وأنواع النيران والإشارات الكشفية والتعايش عدة أيام في المخيم ضمن برامجه التي صممت بكل عناية.

(مديرية ثقافة محافظة الطفيلة)