Black & White
(شعار العشرينية).. الرمزية التاريخية والهوية الجامعة
-A +A
01 / 05 / 2019

 

عقدان من الزمن تتوسد التاج وتلهج بالدعاء أن يستمر العقد مع صاحبه فيما السبع المثاني بوصلة التاج وسر وجوده. تمر العشرون من عمر الدولة الأردنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ليكتمل بها قرن من الإنجاز على خطى الثورة العربية ومساراتها التي تتجدد فيها المسيرة. وفي سياقات الإبداع والتجلي يأتي شعار العشرينية الذي فاز مؤخرا بجائزة وزارة الثقافة للفنان عصام الأسمر ليبرز حضور الزمان والمكان وارتباطهما بعمق التاريخ وامتداد الجغرافيا ورمزيته التاريخية، ويجمع بين مفردات العلم وشعار المملكة بما هي هوية جامعة للوطن، وبما يعنى ذلك الفضاء من التفاف الأردنيين وولائهم للتاج الهاشمي. عضو لجنة التحكيم رئيس رابطة التشكيليين الأسبق حسين نشوان يقول: كان الشعار الذي تقدم به الفنان عباس عصام الأسمر محل إجماع لجنة التحكيم التي اختارت العمل الفني من بين عشرات التصاميم التي تقدمت للمسابقة من عدد من أبرز الفنانين الأردنيين، وقد عبر التصميم عن جملة من المفردات الفنية والجمالية التي تحقق رسالة الشعار بإبرازه الجوانب التنموية والتنويرية المشرقة لنهضة الوطن خلال عقدين لحكم جلالة الملك عبدالله الثاني. من الجهة الفنية ثمة انسجام بين مفردات الشعار لجهة جمال المكونات التي تتوج بالشعار وتقف على العقدين يكونهما الرقم 20 في تداخله الذي يمثل التعاون والتكافل، بينما ازدانت الخلفية بمتواليات زخرفية تنتمي للفضاء الإسلامي، والنجمة التي تشير للرقم 7 بما يوحي من دلالات تراثية. لقد جمع الشعار بين الحداثة والمعاصرة لعدد من الرمزيات التي تنتمي لتاريخ الأمة وهويتها ومستقبل الوطن. من جهته اكد المصمم الفائز بالجائزة عباس عصام الأسمر: إن فكرة التصميم جاءت من خلال محاولة إنتاج تصميم عصري بطابع ملكي فخم والابتعاد عن التصاميم التقليدية وذلك نتيجة سنوات من العمل في مجال تصميم الشعارات ودراسة قمت بها أثناء عملي على الشعار، هذه الدراسة شملت دراسة تاريخ الشعارات الملكية في الدول التي يوجد بها أسر ملكية ذات تاريخ عريق مثل الأردن وإنجلترا وإسبانيا وهولندا وغيرها. وأضاف الأسمر: كان لا بد من الالتزام بالشروط المطلوبة لتصميم هذا الشعار لكن ذلك لم يؤثر على طريقة عملي أو التفكير في الشعار والهوية البصرية فاتجهت إلى الدمج بين العناصر المطلوبة والأسلوب العصري في التصميم الذي اعتدت على تنفيذه. وأكد الأسمر أن هذه المناسبة العظيمة كانت الحافز الأساسي لي لبذل كامل جهدي في التصميم، فإخراج تصميم لمناسبة كهذه سيكون أكبر فخر في تاريخي المهني وسأكون فخورا به في كامل سنوات عملي القادمة، وإن هذا الفوز سيقودني إلى منحى جديد في حياتي المهنية وسيفتح العديد من الأبواب أمامي وسيكون دافعا كبيرا لي للمضي قدما في إنتاج كل ما هو جديد من التصميمات. من جهته أكد عضو لجنة التحكيم التشكيلي جهاد العامري أن الشعار الفائز في هذه المسابقة يتسم باحتوائه على العناصر الرئيسيّة لأسس العمل الفني الخاص للشعار الفني حيث تم صياغة «اللوغو» بتحليل وتركيب العناصر التي ترمز لنهضة الأردن في ظل صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني المعظم خلال 20 سنة من تقلده الحكم. وقام المصمم بتوليف الرقم 20 مع التاج الهاشمي واستخدام ألوان العلم الأردني مما ساهم في إثراء التصميم من ناحية المضمون بالإضافة إلى الجوانب الفنية الذي امتاز به. وأضاف العامري أن المسابقة تأخذ أهميتها من المناسبة، أضافه إلى أنها تعمل على تحفيز روح الانتماء في تحليل عناصر نهضة الأردن في ظل صاحب الجلالة المعظم خلال فترة توليه، وهي فرصة لتثوير روح الإبداع عند المصمم الأردني وخاصة جيل الشباب والذي ركز عليه جلالة الملك في معظم خطاباته للمجتمع المحلي والعالمي. منسق لجنة التحكيم مدير وحدة التصميم في وزارة الثقافة الفنان عماد مدانات قال: إن اللجنة حرصت على توفير فرصة المشاركة أمام أكبر عدد ممكن من المهتمين، عبر السماح لجميع الفئات العمرية من الأردنيين لتقديم مشاركاتهم. وأوضح مدانات أن اللجنة قامت بعملية تقييم فنية، وفقا للشروط والمعايير التي تضمنها إعلان مسابقة تصميم الشعار، التي أطلقتها وزارة الثقافة منتصف شهر شباط الماضي. وكانت أعلنت وزارة الثقافة مؤخرا عن فوز التصميم الذي تقدم به الأسمر بمسابقة تصميم شعار مرور 20 عاما على تسلم جلالة الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية، وسيتم اعتماد الشعار الفائز في الفعاليات الوطنية المرتبطة بمرور عشرين عاما على تسلم جلالة الملك سلطاته الدستورية، بالإضافة إلى الحملات التطوعية التي ستنفذها عدة مؤسسات عامة وخاصة بهذه المناسبة الوطنية العزيزة.

أحمد الطروانة،(الرأي)

30/4/2019