Black & White
متحف الحياة البرلمانية يفتح أبوابه للزوار بعيد الاستقلال
-A +A
23 / 05 / 2019

   

قررت وزارة الثقافة فتح أبواب متحف الحياة البرلمانية التابع لها، واستقبال الزوار يومي الجمعة والسبت بمناسبة عيد الاستقلال 73 للمملكة من الساعة 9 مساءً وحتى منتصف الليل. ويقع المتحف في مبنى البرلمان القديم في منطقة جبل عمّان، قرب الدوار الأول، ويتكون من ثلاثة أجزاء: الوسط ويضم قاعة البرلمان، والجناح الأيمن الذي يتكون من قاعات العرض التي تروي قصة الحياة البرلمانية، والجناح الأيسر ويضم مكتبي رئيسي مجلسي الأعيان والنواب وقاعة التشريفات، حيث شهد الكثير من الأحداث المهمة في تاريخ الأردن كاجتماعات المجلس التشريعي في مطلع الأربعينيات، ثمّ مجلسًا للأمة بين عامي (1942-1978)، وإعلان الشهيد الملك عبد الله الأول ابن الحسين استقلال المملكة الأردنية الهاشمية في 25 أيار عام 1946.
كما شهد أداء اليمين الدستورية للملك طلال بن عبدالله والملك الحسين بن طلال طيب الله ثراهما.
وقالت وزارة الثقافة في بيان لها، أن المتحف أصبح معلما مهما، يبين تاريخ الأردن السياسي والاجتماعي خاصة بعد أن تبنّت مشروع إعادة إحياء المبنى البرلمان وترميمه وصيانته وفق معايير العمل المتحفي ليصبح متحفًا للحياة البرلمانية حيث تم افتتاح المتحف في أيار 2016 ضمن احتفالات المملكة بمئوية الثورة العربية الكبرى وتزامنًا مع افتتاح أول مجلس تشريعي في عام 1929.
وأضاف البيان، إن المتحف يشكل مصدراً ثقافيا وتعليمياً، ويبرز الدور الذي قام ويقوم به رجالات الأردن الأوفياء منذ تأسيس الدولة الأردنية وحتى الآن، كما أنه يحفظ ذاكرة الوطن مما يسهم في تعزيز الهوية من خلال التعريف بتاريخ الأردن العريق وإبراز أهمية الموقع التاريخية، وترسيخ قيم الديمقراطية ونشر ثقافة الحوار وتجذير شعور الانتماء والمواطنة وتقبل الآخر لدى الأجيال القادمة.
يشار إلى ان ‏متحف الحياة البرلمانية الذي يوثق الكثير من الأحداث المفصلية في تاريخ المملكة، عضو مجلس المتاحف العالمي (ICOM)، الذي يتخذ من العاصمة الفرنسية مقرا له، ويضم في عضويته 20 ألف متحف في مختلف دول العالم.