Black & White
أصبوحة ثقافية في بصيرا تناقش الأدب النسوي ودوره في الحراك الثقافي
-A +A
18 / 06 / 2019

   

نظّم ملتقى بصيرا الثقافي ضمن فعاليات بصيرا مدينة الثقافة الأردنية 2019، أصبوحة أدبية نسوية ناقشت الأدب النسوي ودوره في الحراك الثقافي، وجهود صاحبات الريادة والإبداع في مختلف المجالات الأدبية والثقافية والتطوعية، مثلما جرى تكريم سيدات تميزن بالعطاء والإبداع. 

وفي الأصبوحة التي أقيمت في قاعة مكتبة بصيرا العامة برعاية متصرف اللواء فلاح الجبور قدمت كل من الأديبتين: الدكتورة لبنى الحجاج ووردة المزايدة، بإدارة الشاعر مشهور المزايدة مقتطفات من إنتاجهما الأدبي، إذ قرأت الدكتورة الحجاج إحدى مذكراتها الأدبية التي تناولت جانب التعليم في ثمانينيات القرن الماضي، كما  قدمت القاصة وردة المزايدة قصة ركزت على الأبعاد الواقعية للأدب العربي.

وتحدث رئيس ملتقى بصيرا الثقافي الدكتور عدنان السعودي عن أهمية الأدب النسوي  وأثنى على جهود عدد من السيدات من صاحبات الريادة والإبداع في مجالات الطب الشعبي والمأكولات الشعبية والعمل الإنتاجي والأدبي والقصة القصيرة والشعر.

وفي الأصبوحة ألقى الشاعر مشهور المزايدة قصيدة كتبها بأسلوب التشطير لقصيدة الشاعرة الفلسطينية مها الحاج حسن، في وقت بيّن فيه  نائب رئيس الملتقى محمود السفاسفة أن هذه الفعالية جاءت بهدف تكريس العلاقة التبادلية بين المثقفين وأبناء المجتمع ممن كانوا يعملون بصمت بعيدا عن الأضواء.

وعلى هامش الأصبوحة كرّم المتصرف الجبور  كل من  هنية محمد عيال سلمان التي تميزت في الطب الشعبي واستحقت لقب عرابة  الطب العربي في لواء بصيرا، إلى جانب أم صالح عائشة متروك البداينة التي استحقت لقب سيدة القمح والكبرياء، والسيدة أم ابراهيم هاجر الدخاليل الفقير التي تميزت في إنتاج الخبز البلدي المتميز،  والسيدة مثايل جميل عيال سلمان أم أمجد، لتميزها في شق درب النجاح بالكفاح والعمل الجاد.

كم جرى تكريم مركز شابات بصيرا والأديبات المشاركات في الأصبوحة.

بدوره أشار مدير ثقافة الطفيلة الدكتور سالم الفقير أن هذه الفعالية الثقافية جاءت لإثراء الساحة الثقافية في الطفيلة بالأعمال الأدبية النسوية التي تحتاج لمزيد من التشجيع،  كما تم وضع خطط وبرامج ثقافية ضمن لواء بصيرا مدينة الثقافة الأردنية 2019، ستوجه لدعم النساء المبدعات في مختلف المجالات الأدبية والثقافية والتطوعية وغيرها.