Black & White
الإعلان عن فعاليات المؤتمر الإقليمي للاتحاد الدولي للناشرين
-A +A
29 / 09 / 2019

 

عقد الاتحاد الدولي للناشرين يوم السبت 28/9/2019 مؤتمرا صحفيا للإعلان عن فعاليات المؤتمر الإقليمي الثالث للاتحاد الذي تنطلق فعالياته الاثنين 30/9/2019 في عمان برعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله تحت شعار" اقرأ، تمكن، تطور- دور القراءة في مستقبل العالم العربي".
ويهدف المؤتمر الذي يقام بالتعاون مع اتحاد الناشرين الأردنيين، لأول مرة في العالم العربي إلى مناقشة التحولات الرقمية والتحديات التي تواجه قطاع بيع وتوزيع الكتب، ودور قطاع النشر في تلبية الاحتياجات الإنسانية وتمكين اللاجئين، وإتاحة الكتب في المناطق التي تعاني من الصراعات، ودور التكنولوجيا في معالجة الأمية وتنمية ثقافة القراءة، وإعداد جيل مبدع من الناشرين والفنانين، وإيصال المحتوى العربي إلى العالمية، وحرية النشر والإعلام الجديد، وغيرها من القضايا بمشاركة نخبة من قادة النشر المحليين والعالميين، وصناع القرار والمؤثرين في المجال.
وقال رئيس الاتحاد الدولي للناشرين هيوغو سيترز: إن الاتحاد يعتبر منصة دولية تتواصل مع أعضائها حول العالم الذي يصل عددهم الآن الى 81 عضوا من 68 دولة، ويعمل وفق محاور متعددة، منها حرية النشر وحماية هذا الحرية باعتبارها أحد أهم حقوق الإنسان، وأحد جوانب حرية التعبير الجوهرية، إضافة إلى دعمه لنشر الثقافة والقراءة من خلال توطيد أصر التواصل بين الناشرين وتبادل الأفكار والرؤى والتعاون من أجل صناعة القراءة، والسماح بالابتكار.
وأضاف أن التحديات التي تواجه الناشرين، وصناعة النشر على مستوى العالم هي تحديات عالمية، لذلك جرى تنظيم مؤتمرين لهذه الغاية، أولها المؤتمر الإقليمي الذي أُقيم في لاغوس بنيجيريا، والدورة الثانية في العاصمة الكينية نيروبي عام 2018، تخللها سلسلة من النقاشات القيمة والمهمة التي كان لها تأثير إيجابي على الناشرين، لما طرحته هذه النقاشية من قضايا مهمة تخص صناعة النشر العالمية التي تحتاج إلى تضافر الجهود لمواجهة التحديات التي تواجهها وإيجاد الحلول الفاعلة لها.
وأوضح سيترز أن العام المقبل سيشهد مؤتمرين آخرين في شمال أفريقيا في مدينة مراكش المغربية، والثاني في مدينة سان باولو البرازيلية من أجل التواصل مع الأعضاء، ومتابعة ما تم بحثه خلال المؤتمرات التي عقدت سابقا.
وأعرب عن ترحيبه بالعمل مع اتحاد الناشرين الأردنيين للوصول إلى النتائج التي حصدتها مؤتمرات لاغوس ونيروبي، وأن يكون لمؤتمر عمان الصدى الإيجابي في العالم العربي من أجل العمل في مجال النشر، ونصل الكتاب لشرائح أوسع من طلبة المدارس واللاجئين لرفع مستويات المعرفة والنهوض بالمجتمع من خلال الكتاب.
وقالت نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين الشيخة بدور القاسمي: إن الاتحاد يهتم كثيرا بتشجيع الحوارات الاقليمية في قطاع النشر من خلال هذه المؤتمرات المتخصصة، مضيفة أن قطاع النشر في العالم يواجه تحديات متعددة، وهذه التحديات تختلف من منطقة إلى أخرى، مبينة أن قطاع النشر لديه دور حيوي واستراتيجي في ظل وجود حراك إيجابي بقطاع النشر في ظل التنوع الموجود.
وبين رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين فتحي البس أهمية انضمام اتحاد الناشرين إلى عضوية الاتحاد الدولي، مؤكدا ضرورة أن تقترب المؤسسات الدولية من القضايا العربية، ومما نعانيه في هذه المنطقة، مشيدا بجهود الشيخة بدور القاسمي في الاتحاد الدولي.
وقال: إن وجود مثل هذا المؤتمر الدولي وانعقاده في الأردن لبحث قضايا حرية النشر ومكافحة الاعتداء على الملكية الفكرية، والتعاون من أجل النهوض بصناعة النشر ومعالجة المسائل المتعلقة بالقراءة، يسهم في مساعدة الناشرين بمعرفة الاتجاهات المستقبلية في صناعة النشر.
وأوضح المنسق العام للمؤتمر، وممثل الأردن في الاتحاد الدولي للناشرين المهندس خالد البلبيسي أن انضمام اتحاد الناشرين الأردنيين مهم لتطوير صناعة النشر المحلية وانطلاقها من نحو العالمية، مبينا أن المؤتمر ثمرة من ثمار هذا التعاون بين اتحاد الناشرين الأردنيين والاتحاد الدولي.
وتبحث جلسات المؤتمر الذي يعقد خلال فترة انعقاد معرض عمّان الدولي للكتاب 19، بمشاركة أردنية متميزة في أهمية إعداد أجيال مبدعة من كتّاب وناشرين، وتطرح الرؤى والتصورات الواعدة التي تصب في مصلحة الارتقاء بمعارف الإنسان، والدور الذي تلعبه المكتبات في النهضة الثقافية للمجتمعات والتحديات التي تفرضها تقنيات العصر عليها.
كما تتوقف جلسات المؤتمر عند آلية إيصال المحتويات المعرفية باللغة العربية والناشرين إلى العالمية، ومناقشة الواقع التكنولوجي وما يمتلكه من تطورات تنعكس بدورها على حريّة النشر والتعبير، والحديث عن حاجة المنطقة العربية لوضع سياسات واستراتيجيات موحدة لحماية حقوق النشر.

رياض أبو زايدة، (بترا)

28/9/2019