Black & White
تواصل أعمال المختبر المسرحي الجوّال في مدينة الرصيفة
-A +A
19 / 11 / 2019

 

تواصل وزارة الثقافة عملها على مشروع المختبر المسرحي الجوّال، لاكتشاف المواهب المسرحية الجديدة في المحافظات والأطراف والمناطق النائية والأقل حظاً، بهدف تدريب الشباب ورعايتهم وصقل مواهبهم المسرحية، واستثمار طاقاتهم بشكل فني وإبداعي يساهم في خدمة المجتمع، بدلاً من أن يتم استغلالها بشكل سلبي يسيء للمجتمع، حيث ينتهج التدريب أسلوب السايكودراما، أو العلاج النفسي من خلال الدراما، كمحاولة لتخليص المتدربين من الطاقة السلبية ومن التراكمات الذهنية والنفسية، وتحريرهم من الخجل والعزلة والانطواء، وحمايتهم من التفكير الظلامي والسلوك العدائي والتطرف والمخدرات، كما ويهدف المختبر لنشر المسرح في الأطراف، حتي لا يبقى حكراً على العاصمة والنخبة والمهرجانات. كما ويواصل المختبر المسرحي الجوّال عمله حالياً في مدينة الرصيفة، حيث التحق ببرنامجه ما يزيد عن ثلاثين شاب وشابة من مختلف الأعمار، بالتعاون بين وزارة الثقافة وجمعية أثر للتنمية الشبابية، وبإشراف وتدريب المخرج المسرحي حكيم حرب، مدير المختبر المسرحي الجوّال في وزارة الثقافة. وسيواصل المختبر عمله في الأيام القادمة حتى يشمل كافة المحافظات، تمهيداً لإنشاء مركز دائم لتدريب الفنون في كل محافظة، فالمختبر المسرحي الجوّال يكتشف المواهب ويزرع البذور ويهيئ البيئة الخصبة للنمو والتطور، ثم يأتي دور مراكز تدريب الفنون في عملية التعليم والبناء والتطوير، بعد أن يكون المختبر قد خلق مناخاً صحياً لذلك، وتربة صالحة للاستثمار فنياً وإبداعياً، ومهّد الطريق أمام دورات تدريبية طويلة الأمد في المستقبل .