Black & White
10 مُكرَّمين أردنيين في مهرجان المسرح العربي بدورته الـ"12"
-A +A
05 / 01 / 2020

 

أعلنت نقابة الفنانين الأردنيين بالتعاون مع الهيئة العربية للمسرح أسماء لجنة تحكيم عروض النسخة 9 من جائزة سمو الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي في الدورة الثانية عشرة من مهرجان المسرح العربي التي ستقام في الأردن في الفترة من 10 – 16 كانون الثاني الحالي وتحت شعار «المسرح معمل الأسئلة ومشغل التجديد»، حيث ضمت اللجنة كلا من المسرحي خالد جلال من مصر، والفنانة دة. شدى سالم من العراق ، والباحث د.عادل الحربي من السودان، والفنانة اللبنانية لينا خوري، والمسرحي إيهاب زاهده من فلسطين، فيما العروض المسرحية لمهرجان ستقام على مسارح، المركز الثقافي الملكي، مسرح الشمس/ العبدلي، مركز الحسين الثقافي / راس العين.
تكريم أردنيين
بدوره نوه نقيب الفنانين الأردنيين ورئيس اللجنة التنفيذية العليا للمهرجان بأنه سوف يتم تكريم عشرة من الفنانين الأردنيين الذين رشحتهم اللجنة العليا وهم:

باسم دلقموني، حابس حسين، حاتم السيد، خالد الطريفي، د. مجد القصص، عبد الكامل الخلايلة، عبد الكريم القواسمي، نادرة عمران، نبيل نجم، يوسف الجمل.
وتتنافس تسعة عروض على النسخة الثامنة من جائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي للعام 2019 هي كالتالي: الجنة تفتح أبوابها متأخرة. الأردن. تأليف فلاح شاكر، إعداد يحيى البشتاوي، إخراج يحيى البشتاوي الصبخة. مسرح الخليج العربي – الكويت. تأليف وإخراج عبد الله العابر النمس. المسرح المفتوح – المغرب. تأليف عبد الإله بنهدار. إخراج أمين ناسور بحر ورمال. مسرح الشمس – الأردن. تأليف ياسر قبيلات، إخراج عبد السلام قبيلات جي بي إس. المسرح الوطني – الجزائر. تأليف وإخراج محمد شرشال خرافة. كرنف آر للإنتاج – تونس. تأليف علي عبد النبي الزيدي، إعداد رضوان عويساوي، إخراج أيمن النخيلي سماء بيضاء. كلندستينو – تونس. تأليف وإخراج وليد الدغسني قاعة الانتظار 1. شارع الفن للإبداع – المغرب. تأليف وإخراج أيوب أبو نصر مجاريح. مسرح الشارقة الوطني – الإمارات. تأليف اسماعيل عبد الله. إخراج محمد العامري.
يجدر بالذكر أن كلمة يوم المسرح العالمي في هذه الدورة سيلقيها الفنان البحريني القدير خليفة العريفي في حفل الافتتاح، وهو عرف سنوي في هذا المهرجان، حيث ألقى الفنان الجزائري سيد أحمد أقومي كلمة يوم المسرح العربي في دورة القاهرة العام الماضي، ويعد مهرجان المسرح العربي فرصة كبرى لالتقاء أهل الفن وعشاق المسرح تحت مظلة واحدة، في ظل الدعم اللامحدود الذي يلقاه المسرح العربي عموما من سمو الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي، حتى أصبح منارة للإبداع والتميز، وتتخلل المهرجان كذلك ندوات ومحاضرات لنخبة من كبار الفنانين والمسرحيين العرب.

وتنظم الهيئة العربية للمسرح مؤتمرا فكريا يتناول المجالين العلمي والعملي وينقسم إلى ست جلسات تستعرض تجارب ست فرق مسرحية وجلسة شهادات، إضافة إلى خمس جلسات تعاين التطبيق العملي للمعارف والمهارات من خلال خبراء مسرحيين ويقدم فيها أصحاب التجربة عصارة تجاربهم.
ويبدأ المؤتمر في الجلسة الافتتاحية بكلمة لمسؤول المجال الفكري د. يوسف عايدابي (السودان) يقدم فيها للمؤتمر، ثم يلقي منسق المؤتمر د. محمد خير الرفاعي كلمة يتحدث فيها عن أهمية هذا المؤتمر الذي يناقش التجربة المسرحية الأردنية، وتأتي الجلسة الثانية في اليوم الأول من المؤتمر حول «السخرية والجروتيسك.. درس من تجربة خالد الطريفي» بمشاركة الفنان والمخرج خالد الطريفي، ويدير الجلسة الفنان حابس حسين، وتشتمل الجلسة على تمرين جماعي وحوار مفتوح مع الحضور.
وفي الجلسة الثانية تقدّم شهادات حول تجربة جماعة الفوانيس المسرحية، ويقدم فيها الفنانون نادرة عمران ومالك ماضي وخالد الطريفي وسهير فهد، شهادات خاصة حول هذه التجربة.
وفي اليوم الثاني وتحت عنوان: «الصورة والأسطورة في تجربة مختبر الرحالة المسرحي» والتي يديرها المخرج حسين نافع، يقدم د. رياض سكران (العراق) المساءلة العلمية مع ممثل الفرقة حكيم حرب، يتبع ذلك حوار وتمرين تطبيقي مع الحضور. أما الجلسة الثانية «من الارتجال إلى تكاملية الفنون في تجربة خالد جلال- مركز الإبداع»، فيديرها الفنان عاكف نجم، وبمشاركة خالد جلال (مصر)، وتتضمن الجلسة حوارا وتمارين بمشاركة الحضور.
اما اليوم الثالث فتقام جلسة تحت عنوان «الشأن الاجتماعي ببعده النسوي في تجربة المسرح الحر»، ويديرها د. عدنان مشاقبة. فيما يقدم المساءلة العلمية د. سامح مهران (مصر) بالتشارك مع ممثل الفرقة علي عليان، ويدور حوار وتمارين عملية في تجربة الفرقة. وفي الجلسة الثانية تقدم التجربة الفنية والفكرية لـ»فاميليا» (فاضل الجعايبي وجليلة بكار/ تونس)، ويدير الجلسة مفلح العدوان، ويتبع ذلك حوار ومرافعات فكرية عن التجربة.
وتقام في اليوم الرابع جلسة بعنوان: «الموسيقى في تجربة فرقة ع الخشب»، ويدير الجلسة الموسيقي نصر الزعبي، ويقدم المساءلة العلمية: د. محمد واصف، بمشاركة ممثل الفرقة زيد خليل مصطفى. حيث يقدم خليل تمرينا جماعيا نموذجيا مع الحضور.
بينما ستكون الجلسة الثانية بعنوان «مسرحة المكان والمسرح البوليفوني في تجربة انتصار عبد الفتاح»، ويدير الجلسة: د. أيمن تيسير، إلى جانب انتصار عبد الفتاح (مصر)، إذ سيتم شرح البيان النظري لتجربة عبد الفتاح، ويتبع ذلك تمرين جماعي وحوار مفتوح مع الحضور.
وفي اليوم الخامس تقام جلسة بعنوان «فيزياء الجسد في تجربة المسرح الحديث- الأردن»، تديرها أسماء القاسم، ويقدم الناقد العراقي عواد علي مساءلة للتجربة، مع ممثلة الفرقة د. مجد القصص، إذ يتم التعريف بالفرقة وبيانها الفكري، وتقديم فيلم يشرح المنهج والمنجز، إلى جانب تمرين تطبيقي للفريق يتبعه حوار مع الحضور. بينما تأتي الجلسة الثانية تحت عنوان «تطبيقات في البيوميكانيك/ تجربة د. فاضل الجاف المسرحية»، ويديرها الفنان عماد الشاعر، يشاركه في ذلك د. فاضل الجاف (العراق)، ويتم تقديم تمرين عملي جماعي يتبعه حوار مع الحضور.
وفي اليوم السادس تأتي الجلسة الأولى بعنوان: «آليات ومنهج العمل الطقسي في تجربة فرقة طقوس المسرحية – الأردن»، وتديرها الفنانة د. ريم سعادة. ويقدم المساءلة العلمية د. يحيى البشتاوي، يشاركه ممثل الفرقة د. فراس الريموني، وسيقدم ممثل الفرقة تمرينا عمليا من وحي التجربة يليه حوار حول ذلك.

حسام عطية، (الدستور)، "بتصرُّف"

4/1/2020