Black & White
الإعلام النيابية تبحث واقع الثقافة بمحافظة المفرق
-A +A
25 / 02 / 2020

بحثت لجنة التوجيه الوطني والإعلام والثقافة النيابية زيادة المخصصات المالية للهيئات الثقافية في محافظة المفرق خلال الاجتماع الذي عقدته يوم الثلاثاء 25/2/2020 برئاسة النائب محاسن الشرعة وحضور وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي وممثلين عن الهيئات في المحافظة.
وقال الشرعة، إن عقد الاجتماع ياتي استكمالا لاجتماعات سابقة عقدتها اللجنة النيابية للبحث في الملف الثقافي بجميع محافظات المملكة، ودعم الهيئات الثقافية والمشاريع المتعلقة بها. واضاف الشرعة، أن أسس وركائز أي مجتمع تقوم على الثقافة، ما يستوجب على الدولة دعم الثقافة وحماية المجتمع من الثقافات الدخيلة التي لم تعد تخفى على أحد في ظل وجود نشاط ثقافي لا يتماشى في معظمه مع الثقافة الأردنية عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وأكد أن اللجنة النيابية ستدفع باتجاه دعم الهيئات والأنشطة الثقافية من خلال زيادة المخصصات عبر المنح والمشاريع الثقافية المختلفة، وستقوم برفع مخاطبة لرئيس الوزراء من أجل زيادة مخصصات الهيئات الثقافية بمحافظة المفرق، ومتابعة الموضوع خلال مدة أقصاها اسبوعين مع وزارة الثقافة ودائرة الموازنة العامة.
بدوره، قال وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي إن الوزارة لا يمكن أن تستدام وتنتعش دون وجود موارد مالية، موضحا بأن موازنة وزارة الثقافة لهذا العام غير كافية ولا يمكن أن تحقق ثقافة في ظل هذه الموازنة.
وأعلن الطويسي مخاطبته وزارة المالية من أجل زيادة مخصصات الهيئات الثقافية المتعلقة بمحافظة المفرق، مشيرا إلى أنه يوجد بمحافظة المفرق 38 هيئة ثقافية، ولا يوجد لها مخصصات مالية.
وتحدث الطويسي عن مواصلة الوزارة إنشاء مراكز ثقافية في مختلف محافظات المملكة. كما أكد على أن مبنى مديرية الثقافة في محافظة المفرق القائم حاليا غير ملائم ما يستوجب البحث عن مبنى جديد يتضمن إنشاء مركز لتدريب الفنون. بدوره، أكد مدير عام دائرة الموازنة العامة مجدي الشريقي، إن دائرة الموازنة تنفذ بنود قانون الموازنة العامة للدولة الذي أقر مؤخرا، وأن الحل الامثل لإنهاء مشكلة محافظة المفرق العمل على احداث مناقلات في بنود موازنة محافظة المفرق، وإعادة ترتيب الأولويات بما يسهم في زيادة مخصصات الهيئات الثقافية في المحافظة.
(بترا)
25/2/2020