عن جرش

جرش مدينة الثقافة الأردنية لعام 2015

 اختيرت جرش لتكون مدينة الثقافة الأردنية لعام 2015 في إطار مشروع مدن الثقافة الأردنية الذي أطلقته وزارة الثقافة العام 2007، والذي يقضي باختيار مدينة أردنية للثقافة كل عام في مسعى لتعميم الثقافة على المحافظات، وتركيز المشاريع والأنشطة الثقافية فيها على مدار عام كامل.

ويعدّ هذا المشروع الأولَ في المنطقة العربية، حيث يسعى إلى ضمان عدالة توزيع الثقافة على محافظات المملكة.

وجاء اختيار جرش مدينة الثقافة للعام 2015 نظراً لما تحويه من زخم في بنيتها التحتية من حيث تواجد المسارح لإقامة الفعاليات عليها وتنوع منتجها الثقافي وإرثها الحضاري (التاريخي والأثري والإنساني) الذي يؤهلها لأن تكون مدينة للثقافة الأردنية للعام 2015.

تاريخ المدينة وحاضرها

يعود تاريخ تأسيس مدينة جرش (الأثرية) إلـــــــــى عهد الإسكندر الكبير في القرن الرابع قبل الميلاد أو ما يعرف بالعصر اليوناني، وكانت تسمى آنذاك (جراسا) في تحريف لاسمها السامي أو الكنعاني (جرشو) ومعناه مكان كثيف الأشجار. ويرى بعض المؤرخين أن نسبة التسمية تعود إلى شخص يسمى جرش بن عامر.
عاشت مدينة جرش عصرها الذهبي تحت حكم الروم الذين أدخلوا إليها الديانة المسيحية بحلول العام 350 ميلادي لتنتعش فيها لاحقاً حركة تشييد الأديرة التي دمر معظمها على أيدي الغزاة والكوارث الطبيعية المتلاحقة. وفي عام 635 ميلادي وصلت جيوش الفتح الإسلامي إلى جرش بقيادة شرحبيل بن حسنة في عهد الخليفة الثاني عمر بن الخطاب ليعود الأمن والاستقرار إلى المنطقة كلهــــــــــــا ولتستعيد المدينة ازدهارها في العصر الأموي. إلى أن دمَّر زلزال عنيف أجزاء كبيرة من هذه المدينة سنة 747 ميلادية. وبقيت أنقاضها مطمورة في التراب مئات السنين إلى أن وصلها المستشرق  الألماني سيتيزن سنة 1806ليبدأ التنقيب عنها وإعادة الحياة إليها لتنهض (جرش) الحالية على يد أبنائها الفلاحين. إلى أن وصلت طلائع الهجرات الشركسية الذين هاجروا إلى الأردن من بلاد القفقاس العام 1878 للميلاد إثر الحرب العثمانية الروسية. ونهضت الزراعة في المنطقة بفعل خبراتهم الزراعية المتقدمة.

ومن أبرز المعالم البديعة التي تفاخر بها (جرش) التي تقف حتى الآن شاهدة على عظمتها وعزها (قوس النصر) على المدخل الجنوبي الذي أقيم عام 129 للميلاد؛ احتفاء بزيارة الإمبراطور الروماني (هادريان) للمدينة في العام التالي.
ولكثرة الأعمدة التي تزين مختلف معالمها تسمى جرش أيضاً (مدينة الألف عمود).

تمتلك جرش أهمية تاريخية فريدة على المستوى العالمي تتمثل بمجموعة كبيرة نادرة ومتواصلة من أماكن الاستيطان البشري عبر التاريخ، وهي المدينة التي توثق لحكاية الإنسان والمكان، ومنتجة الحضارة والثقافة عبر العصور. فعلى أرضها تعاقبت حضارات أنتجت هوية ثقافية قلما تتوافر لغيرها من مدن العالم. ويتفق علماء الآثار على أن جرش هي المدينة العربية الأكبر التي تحتضن الإرث الحضاري اليوناني الروماني  والإسلامي الأكثر صونا على وجهة الأرض.

ومن أبرز المحطات والحقائق الأثرية الموثقة لدى دائرة الآثار العامة ومراكز البحث الأثري في العالم ما يلي:

  1. أحد أهم وأبكر مواقع الاستيطان البشري في العالم في تل الصوان على مدخل المدينة الأثرية. حيث تم اكتشاف أحد أكبر قرى عصور ما قبل التاريخ في العالم التي تعود لـ 7500 قبل الميلاد ( العصر الصواني) وهي فترة تحول الإنسان إلى الحضارة حيث انتقل من مرحلة الصيد وجمع المحاصيل من الغابة إلى مرحلة تدجين الحيوانات وزراعة الشعير والقمح.
  2. مواقع استيطان من العصر البرونزي المبكر الذي يعود لـ 3300 قبل الميلاد حيث انتقل الإنسان بحضارته إلى عصر (دويلات المدن).
  3. مواقع استيطان العصر الحديدي 1250 قبل الميلاد حيث تطورت الحضارة البشرية إلى عصر (الدويلات الإقليمية) وكانت تمثل الحد الشمالي لمملكة العمونيين.
  4. مواقع تعود لمرحلة الغزو البابلي (586) والغزو الفارسي(540) ق.م
     وما زالت آثار رياضة البولو التي كان يمارسها قادة الجيش الفارسي  قائمة في ملعب سباق الخيل.
  5. عصر الحضارة اليونانية حين غزاها الإسكندر المقدوني (القرن الرابع قبل الميلاد) حيث سميت بـ (انطاخيا على نهر الذهب) على اسم انطوخيوس الرابع  أحد قادة الإسكندر وأصبحت محطة للقوافل التجارية.  
  6. عصر الدولة النبطية حيث أصبحت تحت نفوذ الأنباط في القرنين الثاني والأول قبل الميلاد.
  7. عصر المدينة الرومانية الكلاسيكية المتكاملة (63 ق.م – 324م) حيث أبدع سكانها العرب في التجارة وتركوا خلفهم  فنون المعمار النحت والفسيفساء والفريسكو التي استوعبوها واحترفوها من الحضارات المتعاقبة على أرضهم. وكانت بحق جوهرة المدن العشر.  
  8. عهد ازدهار الديانة المسيحية ( 324 م – 635 )حيث تحولت القبائل العربية إلى المسيحية وما زالت جرش تحتضن نحو 24 كنيسة بيزنطية. وقد لعبت جرش بالإضافة إلى طبقة فحل دورا إنسانيا حيث استقبلت وآوت المسيحيين الأوائل الهاربين قبل دمار القدس على يد تيطس عام 70م.
  9. عهد الحضارة الإسلامية حيث دخلتها جيوش الفتح الإسلامي بقيادة الصحابي الجليل شرحبيل بن حسنة عام 635م. وفيها اكتشف أكثر من 12 مسجداً أموياً وعباسياً من بينها المسجد الأموي الأكبر في الأردن. الذي يقع على المصلبة الجنوبية في شارع الأعمدة.
  10. العهد العثماني (1415-1916) وفيها عشرات الأبنية التراثية وطواحين المياه والمساجد.
  11. عهد الدولة الأردنية الهاشمية الحديثة،  حيث ساهم أبناء جرش في الثورة العربية الكبرى ثم كانت مركزا لحكومة جرش المحلية التي أسست العام 1920 في شرق الأردن في أعقاب سقوط الحكومة العربية في دمشق بعد معركة ميسلون لملء الفراغ السياسي. وبعد قيام الأمير عبدالله الأول بتأسيس إمارة شرق الأردن كان لجرش الحظوة باستقبالها لأكثر من مرة ومبايعته أميرا لشرق الأردن. وقدم أبناؤها كغيرهم من الأردنيين التضحيات والشهداء  في حروب الجيش العربي الأردني للدفاع عن فلسطين والأمة العربية. وشهدت هذه الفترة هجرات قادمة من الشام تميزت بعملها  بالتجارة وممارستها للمهن المختلفة. إضافة إلى الهجرات الفلسطينية بفعل ضغط الاحتلال الصهيوني في العام 1948 والتي عظمت إعدادها في أعقاب حرب عام 1967 مما نتج عنه إقامة مخيم سوف للاجئين الفلسطينيين القادمين من الضفة الغربية، ومخيم جرش للمهاجرين لأبناء غزة التي احتضنتهم المحافظة ويسرت سبل عيشهم الكريم من خلال إدماجهم في المجتمع المحلي .

 تقع جرش شمال المملكة الأردنية الهاشمية على بعد (42) كم عن العاصمة عمان، على ارتفاع (600) متر عن سطح البحر، وعدد سكانها قرابة (200) ألف نسمة، وتبلغ مساحتها 410كم. يتمثل فيها مناخ حوض البحر الأبيض المتوسط، وتعتبر آخر امتداد للغابات الصنوبرية في نصف الكره الأرضية الشمالي، كما تتميز بتضاريسها الجبليـــــــة التي تحتوي فيما بينها على الأودية النهرية حيث تقع جرش المدينة على أحد هذه الأودية الذي يسمى بـ (نهر الذهب) وتمتاز بتربتها الغنية وتوفر مياه الينابيع المتعددة والمتدفقة من جبالها  حتى كادت توصف بقصر الماء

المقامات والمزارات الدينية في جرش

  • النبي هود/ أراضي النبي هود
  • الزاهد إبراهيم بن الأدهم/ أراضي سوف
  • الشيخ مسلم/ أراضي مقبله
  • الشيخ أبو بكر الليه/ أراضي دير الليات
  • الشيخ نبهان/ أراضي سوف
  • الولي خضر الأخضر/ أراضي ساكب
  • الشيخ علي أبو الوفا/ أراضي سوف
  • مقام الشيخ الريموني/ أراضي ريمون
  • مقام الشيخ ابو عياط/ أراضي قفقفا
  • مقام الشيخ أبو بلال/ أراضي سوف
  • مقام الشيخ غنام/ أراضي سوف

الجامعات 

جامعة فيلادلفيا

تأسست العام 1989، وباشرت التدريس العام 1991م تقع إلى الجنوب من مدينة جرش على الطريق الرئيس إلى عمان تضم كليات: الهندسة، الصيدلة، الآداب، العلوم، الاقتصاد، تكنولوجيا المعلومات، التمريض.

جامعة جرش الأهلية

تأسست العام 1992، وباشرت التدريس العام 1993. تقع على بعد 40 كم شمال عمان على الطريق العام الذي يربط العاصمة عمان بمدينة إربد. وتضم كليات: الشريعة، الحقوق، الزراعة، التربية، الهندسة، العلوم، الاقتصاد والعلوم الإدارية، تكنولوجيا المعلومات، التمريض.

جامعة عمان العربية

أنشئت جامعة عمان العربية العام 1999كجامعة خاصة غير ربحية تختص بالدراسات الجامعية العليا وذلك تحت مسمى جامعة عمان العربية للدراسات العليا وكانت بذلك أول جامعة أردنية مختصة في برامج الدراسات العليا تطرح برنامجي الماجستير والدكتوراه، وهي جامعة معتمدة اعتماداً عاماً وخاصاً وعضواً في اتحاد الجامعات العربية. في مطلع العام 2009 عملت الجامعة على فتح باب القبول والتسجيل في برنامج البكالوريوس وتغيير اسم الجامعة ليصبح جامعة عمان العربية. تقع على شارع الأردن في منطقة موبص، على بعد 12 كم إلى الشمال من العاصمة عمان. وتضم كليات:  الأعمال، العلوم الحاسوبية والمعلوماتية، القانون، الآداب والعلوم، العلوم التربوية والنفسية.

جرش.. مدينة السياحة

تقع هذه المدينة الأثرية الساحرة في منتصف الطريق الدولي من عمان إلى إربد، وبموقع يتوسط خمس محافظات . محاطة بالهضاب المكسوة بالغابات، وهي إحدى المدن التاريخية الأثرية التي ظلت محافظة على معالمها الأثرية حتى يومنا الحاضر. تزخر مدينة جرش بآثار حقب تاريخية متلاحقة. توحي بروعة الجمال وأصالة الفن المعماري، كما أنّ بعض أبنية المدينة والسوق العتيق الذي تلتقي فيه فنون العمارة العربية التركية والشركسية والشامية  بشوارعه المبلطة في قلب مدينة جرش شاهد على ذلك.

تعتبر محافظة جرش من أهم نقاط الجذب السياحي في المملكة  لذا أولت الحكومة اهتماماً خاصا لهذا القطاع لما له من أثر في تعزيز الاتصال والتواصل بين الشعوب؛ الأمر الذي ترتب عليه ضرورة  خلق مشاريع تنموية تنعكس على المستوى المعيشي للسكان، وتفتح آفاقاً جديدة من الاستثمار واستغلال الموارد المتاحة لخدمة الزوار والسياح على حد سواء. وفي مجالات السياحة المختلفة مثل التنزه والاستجمام في أحضان الطبيعة الخلابة والسياحة التراثية والتاريخية والثقافية لترتبط مع مناطق المملكة الأخرى مشكلة نسيجاً متكاملاً من أشكال السياحة الدينية والعلاجية...

عملت وزارة السياحة والآثار في الفترة الأخيرة ومن خلال مشاريع تطوير المواقع السياحية على إنشاء سوق جرش الحرفي، الذي يضم (42) محلاً تجارياً لغايات الاستثمار السياحي في مجال بيع التحف الشرقية والمنتجات المحلية الأردنية، ومعظم التجار في سوق جرش الحرفي من السكان المحليين، وهذه محاولة لتنمية الدخل من المنتج السياحي.

ومن المواقع السياحية هناك حوضان مائيّان يُغذيا ذاتياً بوجود عدد مــــــــن الينابيع المائية داخل الحوضين، وكانت المدينة الأثرية تُزوَّد بالمياه عـــــن طريق قنوات موصولة بالموقع، إضافة إلى وجود مدرج يتسع لحوالي (500) شخص، كان يستخدم في المناسبات الثقافية في العصر الرومانـــــي، وقد عملت وزارة السياحة والآثار على تأهيل الموقع علــــــى مراحل متعددة ليتم عرضه على  القطاع الخاص لغايات الاستثمار السياحي .

محمية دبين

تأسست محمية غابات دبين في العام 2004 بهدف حماية غابات الصنوبر الحلبي في الأردن، وتكمن أهميتها كونها الامتداد الأخير للصنوبر الحلبي في جنوب شرق الكرة الأرضية (الحد الشرقي الأخير لغابات الصنوبر الحلبي)
تبلغ مساحة المحمية 8500 دونم. وتعتبر جزءاً من أراضي الحراج الحكومية التي تدار رسميا من قبل الجمعيــــــــة الملكية لحماية الطبيعة، ويتراوح ارتفاعها  ما بين 500 - 1000 متر فوق مستوى سطح البحر .
لمحمية دبين تنوع حيوي فريد حيث تحتضن ما لا يقل عن 17 نوعاً مهدداً بالانقراض، ويدعم النظام البيئي لها  وجود العديد من الأنواع بما يزيد على ( 266 ) نوعاً نباتياً ضمن 53 عائلة 13 نوعاً مهدداً بالانقراض، (25) نوعاً من الزواحف، (83) نوعاً من الطيور، (10) أنواع من المفترسات ، (183) نوعاً من اللافقاريات ونوع واحد من ذوات الأظلاف .
يزور المحمية سنويا ما يزيد على 100،000 زائر .

محمية الغزلان

تقع المحمية على بعد  15كم  غرب جرش في منطقة الحسينيات أو "المطل" كما يحلو للبعض تسميتها. إليها يهرع المصطافون الهاربون من الحر ليجدوا فيها النسيم العليل حين تكون درجات الحرارة في أعلى مستوى لها في فصل الصيف. ويؤمها أعداد كبيرة من الزوار والمتنزهين، الذين يتسورون حول شيك المحمية فتحن إليهم الغزلان، فيطعمونها ويلتقطون معها أجمل الصور التذكارية.
أُنشئت المحمية العام 2000. وتبلغ مساحتها  186 دونما، وفيها نحو 350 رأسا من الغزلان، عملت إدارة المحمية على إكثارها وحمايتها علما أن المحمية عند إنشائها كانت تضم 100غزال.

محمية حديقة شركة زين للاتصالات الخلوية

تقع في أراضي حوض الحسبان 2، إلى الشرق من بلدة مقبله، وإلى الغرب من ثغرة عصفور. وتهدف إلى إعادة تشجير المنطقة بالأشجار الطبيعية حيث قامت بتسوير المنطقة بالأسلاك الشائكة وزراعة الأشجار ورعايتها، وتوظيف عمال للمراقبة والحراسة عليها .

محمية حديقة الأمير حمزة

تقع في منطقة "شعب عيسى" وتهدف إلى لمحافظة على بعض النباتات المعرضة للانقراض مثل؛ نبات الزعفران (الحليان)؛ وتوطين بعض الحيوانات البرية، وكذلك تربية النحل، وإعادة أشجار البطم والحفاظ عليها، وتتميز بأعداد من طيور الحجل البلدي.

محمية المنارة

تقع على الطرف الجنوبي لبلدة سوف في أعلى ارتفاع في تلك المنطقة تقابل مرتفع أم الدرج، وسميت بالمنارة لأن النيران كانت توقد ليلا عندما ينضج العنب، إشارة لأهل حوران بأن العنب قد نضج وحان شراؤه، وكانوا يحضرون معهم صناديق كبيرة يحملونها على ظهور الجمال في مشهد بديع.

منطقة ديـــر الليَّات
تقــع غـــــرب جرش على الطريق المؤدي إلى سوف، على سفح أحد الجبال المحيطة بمدينة جرش، يعــــود اسمهــــا إلى كنيســـة قديمة تسمـــى (ديرإليان) مع الوقت تبدل أسمها  إلى دير الليّات. ومن معالمها التاريخية مقام الشيخ البكر الذي يرتاده الناس من كل مكان من أجل التبرك. وكذلك شجرة البطم التي يحكى أن عمرها أكثر من  (750) عاماً، وهناك عدد من البيوت الحجرية والطينية وفيها ينابيع مياه. ومن رجالاتها المرحوم محمد الأعمر القادري من أوائل المتعلمين في المحافظة والمهتمين بالتاريخ والتراث.

منطقة الكفيـــــــــــر

تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة جرش، تشكل فيها أول مجلس قروي العام (1982)، وفي العام (1996) رفعت إلى بلدية ثم ضمت إلى بلدية جرش سنة (2001 )، وهي منطقة مرتفعة تبعد عن جرش حوالي (12 ) كم، ويوجد فيها أثار إسلامية مثل المقابر الإسلامية القديمة ومنطقة القيسية غرب الكفير وفيها كهوف محيطه بالقرية وينابيع مياه قديمة .  ومن رجالاتها الباشا يوسف الدلابيح الذي عمل رئيساً للديوان الملكي العامر.

سد الملك طلال

هو أكبر سدود الأردن الثمانية، نوع السد ركامي صخري، تستعمل مياهه للري وتوليد الكهرباء، تبلغ سعة تخزينه 86 مليون مكعب، وقد ساهم في رفع تخزين كميات المياه في سدود المملكة إلى 136 مليون مكعب.

من أبرز شخصيات جرش..

علي باشا الكايد العتوم

ولد في علي باشا الكايد أحد أهم رجالات جرش العام 1875م في بلدة سوف، والتحق كأترابه بكـتـَّـاب القرية، ثمَّ انتقل إلى مدرسة جرش، ثمَّ ارتحل إلى دمشق ليلتحق بمكتب عنبر السلطاني الذي كان يعتبر أرقى المعاهد التعليمية في بلاد الشام في العهد العثماني. في تلك الفترة تفتـَّـح وعيه على طروحات الحركة الوطنية العروبية الوحدوية التي كانت تتصدَّى لظلم حكومة حزب الاتحاد والترقـِّـي الماسونية الذي سيطر على الدولة العثمانية في عهودها الأخيرة وكان معظم قادته من يهود الدونمة ومن الماسونيين المُتصهينين، وقد تأثر بشقيقه الأكبر الشيخ عبد العزيز الكايد الذي كان يشغل منصب المدعي العام في لواء عجلون. وبعد خروج الأتراك ووقوع شرقي الأردن تحت الاحتلال البريطاني والفرنسي كان الشيخ علي يرافق شقيقه الأكبر الشيخ عبد العزيز في نشاطات الحركة الوطنية، حيث كان الشيخ عبد العزيز الكايد أحد ممثلي شرقي الأردن في المؤتمر السوري العام الذي عُقد في دمشق بمشاركة ممثلين عن مناطق سورية الطبيعية كافة "سوريا، لبنان، الأردن، فلسطين".

وأعلن في ختام اجتماعاته في 8 آذار 1920 م استقلال سورية باسم المملكة السورية العربية بحدودها الطبيعية، والمناداة بالأمير فيصل بن الحسين ملكاً عليها، وبعد نجاح المحتلين الفرنسيين في القضاء على المملكة السورية العربية بعد أن تغلبت قوتهم الغاشمة على الجيش العربي في معركة ميسلون"8 ذي القعدة 1338هـ / 24 / 7 / 1920م" اكتشف الأردنيون مبكرا محاولة المحتلين الإنجليز تحويل شرقي الأردن إلى مستعمرة بريطانية؛ فتنادوا إلى تشكيل حكومات محلية لقطع الطريق على الإنجليز وكان منها حكومة "سوف" برئاسة الشيخ عبد العزيز الكايد العتوم، وبعد تأسيس الإمارة الأردنية استمرَّت الحركة الوطنية الأردنية في تصدِّيها للاحتلال البريطاني الجاثم على صدور الأردنيين وللمخطط الصهيوني المدعوم من بريطانيا والغرب لسلب فلسطين وتشريد عربها، فشارك الشيخ عبد العزيز الكايد العتوم في المؤتمر الوطني الأول الذي عقد في مقهى حمدان في عمَّـان في 25/7/ 1928 م، وتمَّ اختياره مع السادة علي نيازي التل وسالم الهنداوي وسليمان السودي الروسان وراشد الخزاعي الفريحات وسلطي الإبراهيم الأيوب ومحمد العيطان / بني حسن أعضاء في اللجنة التنفيذية للمؤتمر كممثلين للواء عجلون"إربد وجوارها"، وقد برز التوجه العروبي للمؤتمر في أول بند من قراراته الذي نصَّ على أن إمارة شرقي الأردن دولة "عربية" مستقلة، وسار الشيخ علي الكايد على خطى شقيقه الأكبر الشيخ عبد العزيز فانخرط في نشاطات الحركة الوطنية الأردنية وشارك في المؤتمر الوطني الأردني الثالث الذي عُقد في مضافة آل التل "التلول" في إربد في 25/5/1930 م الذي جدَّد رجالات شرقي الأردن خلاله تجسيد مشاعرهم العروبية وتبنـِّـيهم لقضية فلسطين حيث نصَّ أحد قرارات المؤتمر على ضرورة توحيد الجهود مع البلاد العربية لدرء الأخطار الاستعمارية والصهيونية عن فلسطين وشعبها العربي المسلم، وكان الشيخ علي الكايد عضوا في اللجنة التي شكـَّـلها الأمير المؤسِّـس عبد الله الأول بن الحسين في عام 1923 م لوضع مشروع لتأسيس المجالس النيابية ووضع قانون للانتخاب وضمَّت اللجنة ممثلين عن المقاطعات التي تشكَّلَت منها الإمارة وهي عمَّان والكرك ومأدبا والسلط وجرش وإربد، وكان الشيخ علي الكايد العتوم ممثلاً لجرش في اللجنة مع الشيخ محمد العيطان ممثلاً لعشائر بني حسن، وترأس بلدية جرش فترة من الزمن، وكان من الروَّاد الذين ساهموا مع الأمير المؤسَّـس في بناء الإمارة الأردنية التي كان الأمير المؤسِّـس عبد الله الأول بن الحسين يحرص على تسميتها بحكومة الشرق العربي تأكيدا على هويتها العروبية، وكان للشيخ علي الكايد العتوم دور أساسي في تحقيق المصالحة بين الأمير المؤسِّس وبين الشيخ كليب الشريدة بعد أحداث الكورة المؤسفة حيث احتضن قصر الباشا في سوف تلك المصالحة، وقد دأب الأمير المؤسِّـس على اصطحاب ضيوفه إلى قصر الباشا ومنهم الملك فيصل الأول والأمير شاكر بن زيد وشاه إيران محمد رضا بهلوي، وشارك الشيخُ علي الكايد العتوم في حكومةِ الرئيسِ توفيق أبو الهدى المشكـَّـلةِ في عهد الإمارة في 6/8/1939م وزيراً للمواصلات، ثُمَّ شارك بالمنصبِ نفسه في حكومةِ الرئيسِ توفيق أبو الهدى المشكـَّـلةِ في 25/9/1940م، وانتقل الشيخ علي الكايد العتوم إلى رحمة الله في عام 1958 م، وتجدر الإشارة إلى أن نجله الأستاذ حسن علي الكايد العتوم شارك في حكومةِ الرئيسِ سمير الرفاعي المشكـَّـلةِ في 27/3/1963م وزيراً للتربية والتعليم، ثُمَّ شارك بالمنصبِ نفسه بالإضافة لوزارة العدلية في حكومة الشريف حسين ين ناصر المشكـَّـلةِ في 21/4/1963م، ثُمَّ شارك بالمنصبِين معا في حكومة الشريف حسين بن ناصر المشكـَّـلةِ في 9/7/1963م، ثُمَّ شارك في حكومةِ الرئيسِ بهجت التلهوني المشكـَّـلةِ في 7/10/1967م وزيراً للداخلية، ثُمَّ شارك وزيراً للداخلية في حكومةِ الرئيسِ زيد الرفاعي المشكـَّـلةِ في 4/4/1985م.

قصر الباشا

بنى علي باشا الكايد هذا البناء ليكون مقرا لتداول الأحكام العشائرية فـي ذاك الوقت. وقد شُيِّد في بداية الثلاثينيات وتعود ملكيته الآن إلى وزارة السياحة والآثار (دائرة الآثار العامة).

يتكون القصر من ثلاثة طوابق، الأول اسطبلات للخيول، والمطابخ الكبيرة المجهزة لتحضير الولائم لضيوف البلدة في ذاك الوقت.

والثاني يتكون من ديوان كبير كان يستخدم لاستقبال الضيوف ووجهاء العشائر من المحافظات وعمل "الصُّلحات" العشائرية والمناسبات العامة. في حين يتكون الثالث من عدة غرف ذات مساحات مختلفة وشرفة مطلة على الجبال والمناطق المحيطة بالقصر. ومن أبرز معالمه عِليّة في الجهة الغربية منه، كان الأمير عبد الله – آنذاك - عندما يزور سوف يجلس فيها، ويقرأ القرآن حيث سميت بالشرفة الملكية الخاصة بجلالة الملك المؤسس عبدالله الأول، حيث كان يقيم فيها أسبوعين في السنة، وله جمله مشهورة عن المنطقة "سوف تذكرني ببساتين الطائف وجبالها".

وتأتي الأهمية التاريخية لقصر الباشا في طريقة بنائه والحقبة الزمنية التي بُنيَ فيها، حيثُ يعود إلى نهاية العهد العثماني وبداية عصر الإمارة في الأردن، بالإضافة إلى تمتعه بموقع استراتيجي مميز كونُه يقعُ على الطريق التي تربط بين جرش وعجلون وإربد.

وهو يجسد تاريخ مرحلة بكاملها من خلال استضافة الكثير من رجالات السياسة والفكر والزعامات والوجهاء.

إلى جانب عدد كبير من رجالات السياسة من أبناء جرش  مثل؛

حسن الكايد، عدنان بدران، مضر بدران، عبد العزيز الكايد، عادل عيسى حداد، د. عاطف العضيبات، القاضي محمد أمين حوامده، زهير الكايد، حلمي الكايد، أحمد عبده اشرق لبن، عيسى خليل حداد، مأمون خليل حؤبش، مصطفى العجور بني مصطفى، عادل بني محمد، مفلح الرحيمي، مفلح البرماوي، عيسى العابد الريموني حسين المجلي، د. محمد الزريقات، النائب باسل عياصرة، ماجد خليفة المقابله، د. رضوان الشاعر، محمود حراحشة، ونس الزعبي، د. فواز عبد الحق، القاضي فواز العتوم، د. هشام الصمادي، اللواء المتقاعد محمد فرغل، محمد محمود الحوامده، النائب علي عقلة العطية، يوسف البنا، الشاعر هشام البنا، لؤي الشيخ محمد الصمادي، سامح السكران العياصرة، مأمون بني حمدان، سلامة أبو لباد، يوسف الدلابيح، عقلة الغمار، النائب محمد هديب، النائب نجاح العزة، النائب وفاء بني مصطفى، النائب عبدالله خليف الخوالده، اللواء المتقاعد محمد عبد الكريم المنديل، النائب احمد دندن العتوم، النائب محمد كريم الزبون، رياض الداوود، العميد الطيار المتقاعد محمد شعبوط الحوامده، العميد الطيار المتقاعد محمد زريقات، الشيخ ابراهيم العرعراوي، اللواء المتقاعد د. نهار قطوم العضيبات، د. صالح القادري، حسن العفيف، عبد المجيد زطيمة، عوده الحمدان، رشيد حميد، محمد الفارس اشرق لبن، محمد خير المارديني، اللواء المتقاعد محمد سعيد الطرزي، حسن سونده نسور، العميد المتقاعد مروان عكاش الكردي، أحمد علي العتوم، العين ياسر الشبلي العتوم، د. محمد أبو ربيع.

الشيخ يوسف محمود العتوم (1889- 2013) من أهم رموز جرش الدينية

يُعَد الشيخ يوسف محمود العتوم من أكبر المعمّرين في الأردن (1889- 2013)  فقد عاصر ثلاثة قرون وعاش أكثر من 120 عاما وله ما يزيد عن الـ 350 من الأبناء والبنات والأحفاد. ويطلق عليه عميد معمِّري الأردن. حيث شَهِدَ خلال مرحلة حياته انهيار أمم وقيام أخرى، وتزوج أربع نساء، وأدى فريضة الحج والعمرة أكثر من 50 مرة، منها ثلات مرات على الجمال.
بدا شيخنا الجليل حياته برفض العادات الاجتماعية السائدة وكان مع أغنامه يرعاها بالأجرة يتأمل الحياة، وقرر أن ينفلت من عقال هذا الواقع فاطلق العنان لقدميه متحديا المجتمع ومتجها إلى الشام، مواجها صعوبات منها تعرضه للتوقيف من قبل الفرنسيين لمدة أربعة أيام عند منطقة درعا، وبعد أن حضر المسؤول نظر إليه وأفرج عنه لصغر سنه، فيما تابع المسير إلى الشام ليقضي هناك عشر سنوات في دار المعارف يتلقى خلالها العلوم الشرعية والدينية، ثم عاد إلى بلدته (سوف) ليبدأ مشواره في تعليم الناس القراءة والكتابة، وإقامة المساجد، والتدريس تارة في المساجد وأخرى في المجالس العامة. ثم اتجه إلى الجامع الأزهر في مصر لطلب العلم ليعود بعدها للتدريس في أول مدرسة أساسية في بلدة سوف معلما للتربية الإسلامية. لكن طلبه رُفض في بداية الأمر لعدم إرفاق شهادة، مما دفعه للعودة الى الشام مرة أخرى ليأتي بشهادته ليُعيَّن على أساسها معلما.
وكان لا يفارق المطالعة حتى في آخر سنوات عمره التي أمضاها مريضا، ولطالما بقي في مجلسه لاستقبال المريدين أو السائلين عن أمور الدين وكان مرجعية لكثير من العلماء.
كان - رحمه الله-  يسترسل عند الحديث عن أساتذته ويذكرهم بأدب جم وكأنهم أمامه، حيث تحدث عن مجلس البدر الحسيني وعن مجلس أستاذه العالم الجليل الشيخ الدقر عندما كان معلما في دار المعارف بالشام، وأُجيز منهما، وكان يحمِّل زائريه أمانة الدَّعاء بأن يدعو له في ظاهر الغيب، ووصيته معلقة عند رأسه كتب عليها أبياتا من الشعر لترافقه في قبره الذي قام بتحضيره والمساهمة بحفره ليكون جاهزا منذ ما يزيد عن ثلاثين عاما بجوار قبري والديه في مدخل مقبرة (سوف) حيث وضع فوق القبر شاهدا رخاميا كُتب عليه اسمه.. وجاء في القصيدة: قَرُب الرحيل إلى الدار الآخرة، فاجعل إلهي خير عمري آخره. فأنا المسكين الذي أيامه، ولّت بأوزار له متواترة.

وهناك الكثير من الرموز الدينية مثل: الشيخ يوسف الأعمر العتوم، الشيخ محمد مصطفى الصمادي (القندول)، الشيخ علي الخطيب العضيبات، الشيخ مصلح عبدالهادي الحوامده، جميل البرماوي، الشيخ سليمان السعد، الخوري سليمان العبده.

إطلالة على مهرجان جرش للثقافة والفنون

انطلق مهرجان جرش أول مرة العام 1980 بمبادرة من جامعة اليرموك، ثم تطوَّر إلى مهرجان رسمي ترعاه وزارة الثقافة. وبتاريخ 21/7/1981 افتتح المغفور له بإذن الله الملك الحسين والملكة نور الحسين مهرجان جرش الذي أصبح مهرجانا عالميا يقام صيف كل عام يضم فعاليات فنية وأدبية وثقافية من أرجاء العالم كافة. توقف المهرجان لأول مرة خلال الاجتياح الإسرائيلي للأراضي اللبنانية العام 1982، ثم انتظم المهرجان سنويا حتى توقف للمرة الثانية العام 2008، ليعود من جديد العام 2011 بعد غياب ثلاث سنوات.

يُعقد المهرجان في شهر تموز من كل عام، ويتخذ من المدينة الأثرية موقعاً رئيسياً لفعالياته الفنية والثقافية، حيث يبعد موقع المهرجان عن العاصمة عمان نحو 48 كم إلى الشمال. ويمتاز المهرجان بالعروض الفولكلورية الراقصة التي تؤديها فرق محلية وعالمية، ورقصات الباليه والأمسيات الموسيقية والشعرية، والمسرحيات وعروض الأوبرا، وأمسيات غنائية لمغنيين أردنيين وعرب، كما يقام على هامشه معرضاً لبيع المصنوعات اليدوية التقليدية.

خلال فترة إقامته حضره عشرات الوجوه الفنية والأدبية مثل فيروز، صباح فخري، محمد عبده، نجاة الصغيرة، سعدون جابر، وردة، سميرة سعيد، مارسيل خليفة، ماجدة الرومي، الملحن طه راشد، أدونيس الشاعر، ملحم بركات، الشاعر محمود درويش، الشاعر سميح القاسم. كما شهد المهرجان انطلاقة فنانين مثل كاظم الساهر وأحلام. ومشاركة أبرز الشعراء العرب مثل: أدونيس، عبدالله البردوني، محمود درويش، سميح القاسم، بول شاؤول، محمد علي شمس الدين، شوقي بزيع، ممدوح عدوان، شوقي بغدادي، حسن نجمي، سيف الرحبي، قاسم حداد، وغالبية الشعراء الأردنيين.

وفي العام 2012 تم استحداث مشروع "بشاير جرش "، وهو مشروع ثقافي متخصص في رعاية المواهب الشابة (17-30)، في مجالات: الشعر، القصة، العزف، الغناء، والمسرح. والتعريف بمنتجهم الإبداعي عبر مشاركتهم بمهرجان جرش.

استطاع مهرجان جرش للثقافة والفنون أن يقدم الهوية الثقافية الفنية الأردنية للعالم، كما أصبح مؤثِّراً ومتأثراً بالثقافة العربية والعالمية. حتى أصبحت المشاركة في هذا المهرجان الذي ذاع صيته في كل العالم مكسباً هاما للفنانين والمثقفين يضيفونه بفخر لِسِيَرهم الذاتية ومُنجَزهم الإبداعي.

تسلم إدارة المهرجان على التوالي: مازن العرموطي، أكرم مصاروة، جريس سماوي، محمد أبو سماقة.

ومن أهم المعالم الأثرية التي تحتضن فعاليات المهرجان بين جنباتها:

  • المسرح الجنوبي: مدرج بني أواخر القرن الأول الميلادي ويستوعب 5000.
  • المسرح الشمالي: مدرج يتسع 1200 مشاهد وكان مخصصا للمبارزات ومصارعة الحيوانات المفترسة. 
  • سبيل الحوريات: وهو بناء يضم نوافير للمياه أقيم في أواخر القرن الثاني الميلادي. ويعرف باسم "نمفيوم".
  • البوابة الجنوبية (قوس هادريان). 
  • شارع الأعمدة: وهو الشارع الرئيسي في مدينة جرش الرومانية وطولة 800 متر، ويضم نحو ألف عمود. 
  • معبد أرتميس: يعتبر معبداً للآلهة الحارسة للمدينة. أقيم في القرن الثاني الميلادي، وهو من أفخر معالم جرش التاريخية.
  • الهيبودورم: يسمى أيضا ملعب الخيل أو السيرك، يقع إلى اليسار من قوس هادريان ثم يمتد نحو الشمال، وهو على شكل حرف (U)، وتُشرف عليه مدرجات الجمهور من ثلاث جهات مرفوعة على أقبية، وهي تستعمل لسباق الخيل والعربات.
  • ساحة الندوة: ساحة مفتوحة في وسط المدينة، شكلها بيضاوي محاطة بأعمدة يونانية.

جرش مدينة الثقافة للعام 2015

مديرية ثقافة جرش

باشرت المديرية أعمالها في 16/2/1996، وتم افتتاح مديرية الثقافة رسمياً من قبل وزارة الثقافة بتاريخ 26/6/1996.

  • قسم الهيئات الثقافية
    • يتولى الإشراف والمتابعة  على جميع الأمور والأنشطة التي تتعلق بالهيئات الثقافية سواء في إعداد البرامج والأنشطة أو تنفيذها.
    • يتولى القيام بتقييم أداء الهيئات للتعرف على مدى تأثيره وفاعليته في المجتمع المحلي.
    • يوجد في محافظة جرش 15 هيئة ثقافية تتولى مديرية الثقافة من خلال قسم الهيئات الإشراف عليها.
    • تضم الهيئات الثقافية قرابة 300 عضو هيئة عامة وإدارية.
    • تتميز الهيئات بطبيعة عملها حيث انها شملت جميع النواحي الثقافية منها: الأدبية، والثقافية، والفنية، الموسيقية، الحرف اليدوية.
  • قسم الأنشطة الثقافية
    • يتولى الإشراف على الأنشطة المُعدَّة من قبل الهيئات وآلية تنفيذها.
    • متابعة إعداد البرامج التي تخدم المجتمع المحلي.
    • التشبيك مع الهيئات الثقافية من خلال تنفيذ البرامج المشتركة.
    • يقوم قسم الأنشطة بإعداد خطة سنوية موزعة على 12 شهراً يتم تقسيمها على أشهر السنة، وضمن موازنة محددة من قبل وزارة الثقافة.
    • تقوم المديرية من خلال قسم الأنشطة بتنفيذ (4-6) أنشطة شهرية متنوعة من دورات تدريبية، حرف أشغال يدوية، معارض فنية، تشكيلية أمسيات شعرية، قراءات قصصية، ندوات، محاضرات، اجتماعات، احتفالات متنوعة، مسابقات الكشف عن الإبداعات الطفولية والشابة، معارض كتب.
    • تقوم المديرية من خلال قسم الأنشطة بتنفيذ مجموعة من الأنشطة مع مؤسسات المجتمع المحلي خارج إطار الموازنة المعدة.
    • تعمل المديرية لتنفيذ بعض الأنشطة من خلال التشارك مع جامعة جرش، جامعة فيلادلفيا، جامعة إربد الأهلية.
    • يتم سنوياً منذ العام 2012 تنظيم معرض كتاب من خلال جامعة فيلادلفيا، تشارك فيه دور النشر في المملكة.
    • يتم سنوياً منذ العام 2009 تنظيم معرض كتاب في مدرسة الروم والكاثوليك/الحصن.
    • يتم سنوياً تنظيم معرض كتاب في مدارس التربية والتعليم.
    • يتم سنوياً تنظيم معرض كتاب في المراكز الشبابية في المحافظة.
    • يتم سنوياً منذ العام 2011 تنظيم معرض سنوي يتزامن مع المؤتمر النقدي الأدبي في جامعة جرش، والذي يشارك فيه مجموعة من أساتذة الجامعات والباحثين العرب من مختلف الدول العربية، حيث يعتبر معرض الكتاب الذي تنظمه مديرية الثقافة جزءً رئيسياً من هذا المؤتمر والذي يُعقد في شهر نيسان سنوياً، حيث استطاعت مديرية الثقافة من خلال هذه المشاركة إيصال رسالة وزارة الثقافة ومكتبة الأسرة إلى مختلف الدول العربية في آسيا وإفريقيا .

الهيئات الثقافية في محافظة جرش

 

اسم الهيئة

رئيسها

مكانها

الرقم الوطني

تاريخ التسجيل

رقم الهاتف

1. ملتقى جرش الأدبي

علي عضيبات

جرش

1996032300002

1/11/1996

0777045161

2. منتدى جبل العتمات الثقافي

خلدون عتمه

جرش

1998032300001

16/2/1998

0777712245

3ـ ملتقى دير الليات الثقافي

د. أحمد القادري

دير الليات

1999032300001

3/7/1999

0775537230

4. منتدى مرصع الثقافي

د. نعيم الخوالده

مرصع

1997032300002

10/5/1997

0777366467

5. ملتقى أهل الهمّة

خالد بني موسى

بليلا

2009032300001

8/10/2006

0772606656

6ـ ملتقى كفرخل الثقافي

زهير ابو غزله

كفرخل

2000032300001

10/5/2000

0776340644

7. رواق جرش للإبداع الثقافي

أحمد الصمادي

جرش

2014032314413

21/5/2014

0776260448

8.منتدى القيروان الثقافي

سمير فرحان

جرش

2014032314400

19/2/2014

0777407904

9. ملتقى الفيحاء الثقافي

وجدان القضاه

جرش

1999032300002

13/8/1999

0775531901

10. رابطة جراسيا للفنون الجميلة

غسان عياصرة

ساكب

1996032300001

26/5/1996

0777770695

11. فرقة الحسين الموسيقية/ جرش

إياد الرواشده

ظهر السرو

2000032300002

10/5/2000

0777483973

12. جمعية جرش للحرف اليدوية

صلاح نهار عبيد

جرش

2008032300001

15/6/2008

0777849198

14.منتدى جرش الثقافي

د. عمر عكاشة

جرش

2014032314358

27/4/2014

0772353302

15.جمعية جرش للفنون التشكيلية

طارق العتوم

جرش

2014032314413

20/12/2014

0777479516

الفرق الفنية والفلكلورية

  • فرقة الحسين للموسيقى
    • المشاركة في الاحتفالات الوطنية على مستوى المحافظة والمملكة بما يزيد على 15 مشاركة فاعله
  • فرقة منتدى كفر خل الثقافي
    • المشاركة في مهرجان جرش للثقافة والفنون 2014.
    • المشاركة في الاحتفالات الوطنية.
  • فرقة جمعية سيدات كفر خل التعاونية
    • المشاركة في فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون.
    • المشاركة في الاحتفالات الوطنية.
  • الفرقة الرومانية
    • إقامة العروض الأسبوعية لزوار مدينة جرش الأثرية.
    • المشاركة في مهرجان جرش للثقافة والفنون 2014.

تمثل هذه الهيئات مختلف أطياف المجتمع المحلي وتعمل على إبراز الصورة الثقافية والفلكلورية للمحافظة، وتخدم فئات المثقفين والشباب والأطفال والشعراء  لتقدم إنتاجها في مجالات: الشعر، المسرح، الدبكة، السامر، الأزياء التراثية، الأبحاث والتوثيق، المحاضرات، الندوات، والتوعية الهادفة. وتعمل هذه الهيئات يداً بيد مع مديرية ثقافة محافظة جرش لترسيخ مفهوم العمل الثقافي الوطني، وتعزيز قيم المواطنة البناءة، والتفاعل مع المجتمع المحلي لإنشاء مجتمع فاعل وقوي  ثقافيا وفكريا؛  لمواكبة التطور الثقافي الهائل الذي يشهده الواقع الذي نعيشه. وكغيرها من المحافظات الأردنية الأخرى تهتم المحافظة بكافة الفعاليات التي يتجمل بها الوطن العزيز من خلال الاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية، وإقامة الأمسيات الثقافية وعقد الندوات والدورات في مجالي الخط العربي والرسم، كذلك الاهتمام بالتراث الثقافي ونشره عن طريق إقامة ليالي السمر الأردنية، والتي يتخللها العزف على آلة الربابة، والسامر الشعبي، وإقامة المهرجانات كمهرجان قيروان جرش الثقافي، ومهرجان البيدر، وموسم الربيع الثقافي، والمؤتمرات (مؤتمر الأمن الثقافي والثقافة الأمنية).

ويوجد في المحافظة العديد من الجهات الرسمية والأهلية الخاصة التي ترعى العمل الثقافي في المحافظة، كدار المحافظة، والبلديات، والقطاع الخاص، ومؤسسة التدريب المهني، إلا أن حلقة الوصل بين هذه الجهات هي وزارة الثقافة ممثلة بمديرية ثقافة محافظة جرش كونها المعنية بالثقافة والتراث، والتي تعد المحرك الرئيس لمعظم الفعاليات الثقافية والوطنية في المحافظة.

كما يظهر دور الجامعات والمؤسسات التعليمية بارزا في نشر الثقافة في المحافظة، والجامعات كجامعة جرش الأهلية وجامعة فيلادلفيا وإربد الأهلية بحكم قربها من محافظة جرش، ويظهر ذلك من خلال عقد الندوات والمحاضرات في الجامعات، حيث تعتبر الجامعات حلقة الوصل والرابط الذي يربط المجتمع وأفراده بالثقافة والتراث الثقافي. ولا تقل المراكز الشبابية أهمية عن الجامعة في دورها الثقافي والذي يتمثل في ورش العمل، وإلقاء المحاضرات واستضافة المحاضرين من أرجاء الوطن كافة، والتي تتوزع في مختلف مناطق المحافظة (ذكورا وإناثا)؛ ولأن الشباب هم بناة المستقبل فإن الاهتمام بهم من خلال تغذية العقول بالثقافة التي ينتمون إليها، هو واجب يقع على كاهل كل واحد منا، ولعل هيئة شباب كلنا الأردن في محافظة جرش خير دليل ومثال على ذلك.

وتظهر في محافظة جرش العديد من الظواهر الثقافية الإيجابية، من مثل:

  1. الإقبال المتزايد على شراء الكتب، خاصة معارض مكتبة الأسرة الأردنية التي تدعمها وزارة الثقافة.
  2. متابعة الفعاليات الثقافية، والأمسيات الشعرية من مختلف الفئات العمرية ولكلا الجنسين.
  3. تفعيل دور المرأة في النشاطات بعد أن كان مغيبا.
  4. العلاقات الاجتماعية الوطيدة بين الناس، ويظهر ذلك من خلال التواصل بين بعضهم بعضا في الأفراح والأتراح.

المسارح المتوفرة في المديرية

  • مسرح مدرسة الخنساء الثانوية للبنات. 
  • مسرح مدرسة جرش الثانوية للبنات.
  • مسرح مدرسة جرش الثانوية للبنين .
  • مسرح مدرسة وادي الدير الشرقي الأساسية للبنات.
  • مسرح مدرسة جبل الشيخ مصلح الأساسية للبنات.
  • مسرح مدرسة وادي الدير الغربي الأساسية للبنات.
  • مسرح مدرسة ظهر السرو الثانوية للبنات.
  • مسرح مدرسة حسن الكايد المهنية.
  • مسرح مدرسة بليلا الثانوية للبنات.
  • مسرح مدرسة كفرخل الثانوية للبنات.
  • مسرح مخيم الأميرة بسمة الكشفي/ دبين .
  • مسرح مدرسة مخيم سوف الثانوية للبنات .
  • مسرح مدرسة القابسي الثانوية المهنية .

النشاط الثقافي السياحي الإعلامي في جرش

تزخر محافظة جرش بانتشار واسع للنشاط الثقافي بمختلف أشكاله التي تقوم به أكثر من جهة، منها المختصون بهذا المجال؛ كمديرية ثقافة جرش والمنتديات والملتقيات الثقافية الخمسة عشر المنتشرة على أرض المحافظة، وكذلك الأندية والجمعيات والأحزاب والنقابات في رفد النشاط الثقافي في المحافظة، كما نلحظ دوراً مميزاً للإعلام بمختلف فروعه لتشجيع الأعمال الثقافية ونشرها وإبراز الأنشطة المرافقة لها .

يوجد في محافظة جرش ثلاثة مواقع إخبارية متخصصة؛ وهي:

  • موقع جرش نيوز الإخباري: وهو أول موقع إخباري متخصص بأخبار محافظة جرش، أنشئ العام 2008، رُخص في العام 2013  تحت رقم (305325) تاريخ 16/6/2013 منذ صدور تعميم دائرة المطبوعات والنشر الأردنية الذي ألزم جميع المواقع الإخبارية بالترخيص.
  • موقع ساكب نيوز: وهو موقع مرخص ويشتمل على مختلف الأقسام الإخبارية. المحلية والثقافية والاقتصادية.
  • موقع قريا: وهو موقع مرخص ويشتمل على مختلف الأقسام الإخبارية.

جرش.. والعلاقات الثقافية والمحلية والعربية

تمتاز جرش بعلاقات ثقافيه مترابطة مع بقية المحافظات في المملكة على المستوى الداخلي، وعلاقة متميزة عربية ودولية متمثلة بتلك الأنشطة الثقافية للأندية والملتقيات الثقافية والفرق الشعبية والفلكلورية، والمشاركات في المدن الثقافية الأردنية والمواسم الثقافية والاحتفالات الدينية والوطنية، ومما زاد هذا الجانب بعدا متميزا عن بقية محافظات المملكة (مهرجان جرش للثقافة والفنون السنوي) وما يشهده من لقاءات ثقافية وفنية داخلية وعربية ودولية، بحيث أصبح الوصول إلى جرش هو أمنية المثقفين والفنانين والمبدعين، وكل باحث عن الشهرة في هذا المجال.

من أبرز الاتفاقيات بين بلدية جرش ومدن عالميه ما يلي:

  • اتفاقية توأمة بين مدينة جرش ومدينة هيودين في رومانيا.
  • اتفاقية توأمة بين مدينة جرش ومدينة أورشيتا البلغارية.
  • مشروع مشترك بين بلدية جرش واتحاد مدن تورينو وميلان الإيطالية

رموز ثقافية من أبناء جرش

الشعراء

سليمان عويس، عبدالله محمد العتوم، طه قوقزة، د. أيمن العتوم، علي النوباني، عضيب عضيبات، قيس قوقزة، مها عتوم، د. منصور عياصرة، ياسر أبو طعمه، م. نعيم الأسعد، د. ليث مقابله، عبد الهادي الحوامده، عدنان قطوم، لميس عتوم، عزت أمين قوقزة، سهيل عتوم، محمد محاسنه (القيصر)، خلدون بني عمر، صبري الجوابرة، حسن العتوم، خالد القيسي، مروان العتوم، أحمد صدقي مقابله، يقين الرواشده، أنمار محمد محاسنه، عيسى بطارسه، عبد الله أبو الكشك، ناصر سليمان القادري، محمد تيسير القادري، علي العتوم.

شعراء ربابة

عقلة سالم الباير العتوم، عقلة حسين الحوامده، خليل عبد الله حداد، محمود المقبل العضيبات، أحمد حسن قوقزة، صالح العواد أبو كايد، عقلة الشعراوي، حسين علي العجور، غازي أبو كايد .

دقة مهباش

علي المسعود الصمادي، عائشة العواد أبو كايد، خلف خليل حداد، عائشة حسن الحوامده، شمسية يوسف الشبلي، محمد عبد الكريم أبو غزله، منصور خليف الحوامده، علي إبراهيم أبو لباد.

قصاص أثر

سالم عيسى بطارسه

الحرفيون

أحمد الصمادي، صلاح عبيد، أحمد السيبراني، مريم فريحات، أوس عضيبات، هشام البنا، مروان جرن، سهام عتوم، صباح أبو غزله، سميرة نواصرة، هناء جرايده، نبيل القضاه، مجدولين زطيمة، فلاح البربور، عوني العفيف، علي الصمادي، راكان العقيلي، نديم الطنطاوي، عيشة الصمادي ( المصارعيه)

الخطاطون

أحمد الياسين، وجيه عثمان، أحمد عتوم، إبراهيم علي القادري، علي البرماوي، عامر عوض، إبراهيم طه بدر، فيصل شحاده، عبد العزيز الحمصي، أحمد عوده، محمد الطيطي

كُتَّاب القصة

د‌.       شفيق النوباني، ربيع الربيع، د. محمد حوامدة، علا عبيد، علي المومني، علي النوباني، عبدالله حناتله

المخرجون

محمد البرماوي، غنام الغنام، إلهام الحوامده، سالم السلامات، عبد الحكيم قوقزة.

الممثلون

وليد البرماوي، تحسين الحوامده، أميرة  سمير عتمه.

التأليف الموسيقي

قاسم العتوم.

المطربون

حسن عقيلان، عادل عتمه، سليم عياصرة، أحمد درباس، علي قاسم العتوم، خالد أمجد محاسيس.

نقاد وكتاب مسرح

د. مفيد حوامده، غسان مفاضله، د. فراس الريموني.

الفنانون التشكيليون

محمد عوض الحوامده، علي أحمد العتوم، غسان العياصرة، منى فريحات، طارق العتوم، رحمة القيسي، فؤاد محمد عضيبات، نبيلة أبو سيف

أسامه زريقات.

الإنتاج الفكري والثقافي للهيئات والمؤسسات في جرش

  • إصدار نشرة الملتقى (ملتقى جرش الأدبي).
  • إصدار نشرة الثقافي (ملتقى دير الليات).
  • مهرجان قبروان جرش الثقافي (ملتقى جرش الأدبي).
  • مهرجان البيدر الثقافي (منتدى جبل العتمات).
  •  موسم الربيع الثقافي (ملتقى جرش الأدبي).
  • مهرجان جرش للثقافه والفنون .
  • إنتاج الأفلام والمشاركة في المسلسلات الأردنية والأفلام العالمية.

القاعات والمسارح والمكتبات والحدائق في محافظة جرش

  • المكتبات
    • مكتبة بلدية جرش، ويتوفر فيها (5000) كتاب.
    • مكتبة جامعة جرش (10000) كتاب.
    • مكتبة جامعة فيلادلفيا، ويتوفر فيها (10000) كتاب.
    • مكتبة مديرية ثقافة جرش، ويتوفر فيها (5000) كتاب.
  • القاعات:
    • قاعة بلدية جرش، وتتسع لحوالي (500) شخص.
    • قاعة جامعة جرش الأهلية وتتسع لحوالي (300) شخص.
    • قاعة جامعة فيلادلفيا، وتتسع لحوالي (1000) شخص.
    • قاعة نادي جرش الرياضي (قاعة سمو الأمير حسين بن عبدالله)، وتتسع لحوالي (500) شخص.
    • قاعة نادي جرش الرياضي الداخلية، وتتسع لحوالي (80) شخص .
    • قاعة مديرية التربية والتعليم ، وتتسع لحوالي (100) شخص.
    • قاعة مركز شابات جرش، وتتسع لحوالي (150) شخصا.
    • قاعة مدرسة لبابة الثانوية، وتتسع لحوالي (150) شخصا.
    • قاعة مركز شباب جرش وتتسع لحوالي (200) شخص.
    • قاعة مؤسسة التدريب المهني.
    • قاعة هيئة شباب كلنا الأردن/فريق عمل جرش، وتتسع لحوالي (200) شخص.
    • قاعة مديرية شباب جرش.
    • قاعة الجمعية الشركسية.
    • قاعة المخيم الإبداعي /دبين.
    • قاعة مؤسسة التدريب المهني وتتسع لحوالي (600) شخص.
    • قاعة نادي الكته الرياضي، وتتسع لحوالي (400) شخص.
    • قاعة مركز شابات جرش، وتتسع لحوالي (50) شخص.
    • قاعة دار المحافظة، وتتسع لحوالي (80) شخصا.
    • قاعة مصطفى دندن العتوم قصر العلا، وتتسع لحوالي (300) شخص.
    • قاعة ديوان محمد شهاب، وتتسع لحوالي (350) شخصا.
    • ساحة ديوان المرحوم أبو صايل قوقزه.
    • قاعة ديوان آل حميدان بني مصطفى، وتتسع لحوالي(400) شخص.
    • قاعة ديوان محمد الحوامده، وتتسع لحوالي (200) شخص.
    • ديوان محمد الحناتلة أبو زهير.
    • قاعة ديوان المرحوم علي القوقزه.
    • صيوان الصالون الثقافي/ علي عضيبات.
    • صالة قصر الأصالة/ جرش.
    • صالة أفراح جرش.
    • صالة القيروان/ جرش.
    • صالة حياة جرش.
    • صالة الربيع/ جرش.

إضافة إلى العديد من القاعات التابعة لمراكز المجتمع المحلي كمراكز الشباب والشابات، والقاعات التابعة للصندوق الأردني الهاشمي المنتشرة في كافة مناطق المحافظة.

  • المسارح:
    • المسرح الجنوبي (الأثري)
    • المسرح الشمالي (الأثري)
    • مسرح ارتيمس (الأثري)
    • مسرح قاعة بلدية جرش الكبرى
    • مسرح مدرسة الخنساء الثانوية للبنات
    • مسرح مدرسة الفضل بن العباس
    • مسرح مدرسة حسن الكايد
  • الحدائق :
    • حديقة باب عمان
    • حديقة الجبل الأخضر
    • حديقة متنزه بلدية جرش الكبرى

(وتستخدم في الأنشطة الثقافية والمناسبات الوطنية وتعتبر مقصدا للسياحة المحلية )

  • مراكز البحث والتطوير
    • مركز جرش للتكنولوجيا والإدارة
  • الفنادق
    • فندق غصن الزيتون.
    • فندق بوابة جرش.
    • شاليهات محمية دبين.

المشاريع والبرامج الثقافية التي يتضمنها الملف المقدم للترشيح لتغطي فعاليات المدينة الثقافية:

المهرجانات:

  1. مهرجان قيروان جرش.
  2. مهرجان البيدر.
  3. موسم الربيع الثقافي.
  4. موسم الخير.

الندوات الثقافية:

  1. "الواقع الثقافي في محافظة جرش".
  2. "العنف الجامعي".
  3. "المخدرات".
  4. "السرعة..طريقك إلى الموت".
  5. "ثقافتنا هويتنا".
  6. "الأدب بين الماضي والحاضر".
  7. "دور وسائل الإعلام في تطوير الفكر العربي".
  8. " أخلاقيات العمل والسلوك".
  9. "الشباب واقع وطموح".
  10. "المكتبات البيتية" (مكتبة الأسرة).
  11. "وراء كل رجل عظيم امرأة".
  12. "الإسلام.. من هنا يبدأ الحل".
  13. " معنى المواطنة".
  14. "التوعية الوطنية".
  15. "من ثقافة العيب إلى ثقافة العمل".
  16. "الشباب بين الأمس والحاضر".
  17. "التكنولوجيا بين النعمة والنقمة".
  18. "ماهية المملكة الدستورية".
  19. الانتخابات البلدية".
  20. "آليات الحوار وتقبل الآخر".
  21. "العنف الأسري".
  22. "التربية العملية واقع وطموحات".
  23. "العناية بصحة المرأة"
  24. " دور الإعلام في الترويج لقضايا حقوق الإنسان".
  25. "دور الهيئات المحلية في جرش في التمكين السياسي للشباب".
  26. " المشروعات الأسرية وطرق دعمها".
  27. "المهن الحرفية" (سوق العمل).
  28. "البرمجة العصبية واللغوية".
  29. "تحديات القطاع الزراعي".
  30. "واقع الرياضة في محافظة جرش".
  31. "الطفل في الواقع الجرشي".
  32. "التوعية الصحية للمرأة".
  33. "فن إدارة الوقت".
  34. "المحبة ونبذ العنف".
  35. "دور جامعة جرش الأهلية في خدمة المجتمع المحلي".
  36. "مبادرة مدرستي".
  37. "دور الهاشميين في بناء نهضة الأردن".
  38. "المهرجان التقني الوطني السادس".
  39. "التوحد".
  40. "صعوبات التعلم".
  41. "واقع الموهوبين في محافظة".
  42. "الخطاب الثقافي الأردني".
  43. "واقع العمل التطوعي في محافظة جرش".
  44. "الرؤية الإصلاحية في خارطة الدولة الأردنية".
  45. "القدس والأعمار الهاشمي".
  46. "تطوير التعليم العالي من خلال التعاون الأردني الأوروبي".
  47. "تفجيرات عمان...الإرهاب لا دين له".
  48. "تشجيع الاستثمار في جرش".
  49. "القضايا الأسرية والسكانية".
  50. "أدب الحوار".
  51. "الثورات العربية...إلى أين؟!".
  52. "الفكاهة والأدب الساخر".
  53. "العادات والتقاليد الخاصة بمحافظة جرش".
  54. "الفراغ الثقافي".
  55. "تحديات الشباب".
  56. "الأحزاب السياسية والفهم الخاطئ لها".
  57. "مهارات الاتصال والتواصل".
  58. "رجالات من جرش".
  59. "ثقافة التسامح...ديننا دين الوسطية والاعتدال".
  60. "المؤشرات الصحية عنوان حضارة الأمم".
  61. "جرش واستقبال الهاشميين والثورة العربية الكبرى".
  62. "القدس والرعاية الهاشمية".
  63. "الفصول الأربعة، الربيع نموذجا".
  64. "السياحة في جرش".
  65. "الثروات الطبيعية في جرش".
  66. "سد الملك طلال والجدوى الاقتصادية".
  67. "قانون الجذب كموجِّه للسلوك البشري".
  68. "الأمن الثقافي والثقافة الأمنية".
  69. "المواطن، ما له وما عليه".

المؤتمرات:

  1. مؤتمر تحت عنوان: (أصدقاء البيئة) على مدار ثلاثة أيام.
  2. مؤتمر طبي تحت عنوان: (العقل السليم في الجسم السليم).
  3. مؤتمر ثقافي تحت عنوان: (ثقافتي.. هويتي.. ذاتي).
  4. مؤتمر تحت شعار: (فزعة وطن).
  5. مؤتمر تحت عنوان: (السلامة المرورية.. أحلام على الرصيف).
  6. مؤتمر حول النهوض الوطني حول المبادرات الملكية.
  7. مؤتمر تحت عنوان: الأوراق القاتلة (تعاطي المخدرات في الأردن إلى ازدياد).
  8. مؤتمر تحت عنوان: (الاتجاهات المعاصرة في التربية وتطبيقاتها).
  9. مؤتمر تحت عنوان: (التنمية البشرية والأمن في عالم متغير).
  10. مؤتمر حول إدارة الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية.
  11. مؤتمر حول التبرع بالأعضاء بعد الموت.
  12. مؤتمر بعنوان (الإرهاب لا دين له).

المعارض:

  1. معارض الكتب وعددها عشرة معارض.
  2. معارض الفن التشكيلي وعددها ثمانية.
  3. معارض (شك الخرز) للسيدات وعددها ثلاثة.
  4. معارض الرسم على الزجاج وعددها اثنان.
  5. معارض الحرف اليدوية وعددها خمسة.
  6. معرض لذوي الاحتياجات الخاصة.
  7. معرض فني للطفولة (مشاركة الأطفال).
  8. معارض المنتجات النسائية وعددها ثلاثة.
  9. معرض الرسم بالرمل.
  10. معرض التصوير الفوتوغرافي.

إضافة إلى مكتبة متنقلة على مدار العام بين مدارس محافظة جرش.

الإصدارات:

  1. إصدار نشرة الملتقى.
  2. إصدار جريدة جرش الكبرى.
  3. إصدار نشرة ملتقى الإبداع الثقافي.
  4. إصدار نشرة تثقيفية حول الحرف اليدوية .

بالإضافة إلى إصدار العديد من المؤلفات الثقافية التي سيتم التقدم لنشرها عن طريق جرش مدينة الثقافة الأردنية.

المسرحيات:

  1. مسرحية العم جابر .
  2. مسرحية الطالب المثالي.
  3. مسرحية الفن لغة الشعوب.

الأفلام:

  1. فيلم حول المخدرات آفة العصر.
  2. فيلم حول التدخين تدمير للصحة والمال.
  3. فيلم حول حقوق المرأة والطفل.
  4. فيلم حول نهر الزرقاء طاقة مهدرة.
  5. فيلم حول دور الأردن في الحفاظ على السلم العالمي .

ورشات العمل:

  1. ورشة عمل فنية ومسرحية (جامعة جرش).
  2. ورشة عمل تحت عنوان (التفكير).
  3. ورشة عمل تحت عنوان (السلوك).
  4. ورشة عمل حول (مساواة الإعاقة).
  5. ورشة عمل حول( كيفية كتابة المشروع العلمي).
  6. ورشة عمل حول (المراسلات الإلكترونية).
  7. ورشة عمل لإطلاق برنامج مهارات لتدريب طلبة الجامعة.
  8. ورشة عمل لإطلاق مشروع استراتيجية تنمية مدينة جرش.

الأمسيات الشعرية والقصصية: وعددها أربعون أمسية شعرية وقصصية.

القراءات النقدية: وعددها عشرون قراءة في الشعر والقصة والأقصوصة.

القوافل الثقافية:

  1. استقبال القوافل الثقافية من المحافظات.
  2. إطلاق قافلة ثقافية تجوب محافظات المملكة.

المخيمات الإبداعية:

  1. مخيم إبداعي في الرسم التشكيلي.
  2. مخيم إبداعي للمبدعين الجدد في الشعر.
  3. مخيم إبداعي للمبدعين الجدد في القصة.

الأيام الثقافية: وعددها عشرة، في قرى ومخيمات المحافظة.

الحفلات الموسيقية:  وعددها (15) حفلاً موسيقياً.

الدورات التدريبية:

  1. دورة تدريبية في مجال صناعة القش.
  2. دورة تدريبية في مجال الحفر على الخشب.
  3. دورة في مجال الخط العربي والرسم.
  4. دورة في مجال العزف على آلة الربابة، العود، والأورغ.
  5. دورة حول استخدام برمجية SPSS.
  6. دورة حول استخدام برمجية الـPhotoshop .

الاحتفالات الدينية: وعددها خمسة.

الرحلات الثقافية:

  1. رحلة إلى البتراء
  2. رحلة إلى العقبة
  3. رحلة إلى أم قيس

المسابقات:

  1. مسابقة الطفولة في مجال الرسم.
  2. مسابقة الحفظ والإلقاء.          
  3. مسابقة الفن التشكيلي.
  4. مسابقة العزف والموسيقى.
  5. مسابقة الإبداع الشبابي في مجال القصة القصيرة، والشعر، والرسم والفن التشكيلي. 
  6. مسابقة التمثيل وتقليد الأصوات.
  7. مسابقة في مجال المسرح المدرسي والجامعي.

وقفات نقدية:

  1. الشعر الجاهلي (المعلقات).
  2. أثر الأدب العربي في الرواية الغربية.
  3. صورة الأنا والآخر في الرواية العربية.
  4. الفضاءات البصرية في الشعر العربي الحديث.
  5. الإلهام والوحي في الإبداع الأدبي.
  6. النقد بين الماضي والحاضر.

سهرات المضافة: وعددها  (10)، موزعة على المناطق التالية:

  • ثلاثة في سوف
  • ثلاثة في ساكب
  • اثنتان في قفقفا
  • اثنتان في بليلا

الحملات:

  1. حملات نظافة تشمل محافظة جرش ومناطقها، مع التركيز على الأماكن السياحية العديدة في المحافظة.
  2. حملات التبرع بالدم وعددها ثلاث.
  3. حملة مقاطعة التدخين.

ستنفذ خلال العام مجموعة من المشاريع التي ستقدم من كافة أنحاء المملكة من خلال المؤسسات الرسمية وغير الرسمية، من هيئات ثقافية وغيرها، والتي سيتم اختيارها على أساس القيمة الثقافية العالية لها.

الجديد في جرش مدينة الثقافة الأردنية لعام 2015

  1. عمل سارية بارتفاع 50 متراً تحمل علم المملكة الأردنية الهاشمية، وعلم الثورة العربية الكبرى، وعلم جرش مدينة الثقافة لعام 2015. بحيث تكون السارية بالقرب من دار البلدية، ساحة الحمامات الشرقية.
  2. عمل لوحات جدارية تحكي قصة جرش ما بين الحاضر والماضي.
  3. استكمال دراسة جرش ومحيطها من العام 1900 ولغاية 1950.

البدائل والاحتياطات

وضع خطه متكاملة لإيجاد البدائل، سواء في الأمكنة المحددة، أو المشاركين أو التواريخ كخطة طوارئ .

النتائج المتوخاة، والكلف المالية المتوقعة

تكمن الجدوى في الحراك الثقافي لمحافظة جرش في تبادل الخبرات بين المثقفين، وإبراز المواهب الإبداعية والفنية لكلا الجنسين، واطلاع المجتمع على كل ما هو جديد بالشأن الثقافي.

وتبلغ الكلفة الإجمالية المتوقعة لمدينة الثقافة ما يقارب مليون دينار.

الفئات المستهدفة

تستهدف جميع الفئات العمرية، من كلا الجنسين، وخاصة طلبة المدارس والجامعات والمثقفين والمبدعين. مع التركيز على دور المرأة والطفل في هذا المجال.

وضوح البرامج وإمكانية تنفيذها

البرامج المطروحة واضحة، ويمكن تنفيذها بالتعاون مع جميع المؤسسات والجمعيات الثقافية في المحافظة؛ من خلال القاعات الموجودة والمسارح والأماكن السياحية المتعددة.

المشاريع والبرامج  والتي ستغطي فعاليات المدينة الثقافية

  1. مؤتمر الترويج والتسويق السياحي لمحافظة جرش: يهدف المؤتمر إلى الترويج والتسويق لمحافظة جرش كوجهة سياحية فريدة ومميزة لأنواع السياحة الثقافية والبيئية والزراعية للسياحة المحلية والعربية والدولية. يشارك في المؤتمر: وزارة السياحة والآثار، هيئة تنشيط السياحة، وكلاء السياحة الوافدة، وكلاء سياحة عرب وأجانب، محمية غابات دبين، الجمعيات والهيئات المتخصصة في قطاع السياحة والبيئة، مركز دراسات العهد القديم، الحرف التقليدية، إدلاء السياح في المحافظة. وينظمه جمعية إعلاميون وخبراء من أجل السياحة والبيئة، ومركز دراسات العهد القديم، وفرع جمعية أدلاء السياح الأردنية في جرش، وجمعية أصدقاء آثار جرش، وخبراء السياحة.
  2. ندوات ومحاضرات متخصصة بتاريخ الإنسان والمكان لمحافظة جرش، وتُقدَّم من قبل خبراء السياحة والآثار والجامعات والهيئات والباحثين المتخصصين. تُعقد هذه الندوات والمحاضرات بواقع ندوتين لكل شهر، إضافة إلى اعتمادها كإحدى فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون. ينظمها مركز دراسات العهد القديم، وجمعية إعلاميون من أجل السياحة والبيئة، وجمعية أصدقاء آثار جرش.
  3. موقع إلكتروني متخصص بتاريخ الإنسان والمكان والإرث الحضاري في محافظة جرش؛ يهدف إلى نشر الوعي الثقافي بالمحافظة وإرثها الحضاري الغني عبر العصور. ويوثق الموقع للمنتج الثقافي للمحافظة ويضاف إليه نشر هذه المعلومات ورقيا من خلال "بروشورات" باللغتين العربية والإنجليزية. ينفذه: جمعية إعلاميون وخبراء من أجل السياحة والبيئة، مركز دراسات العهد القديم، دائرة الآثار العامة، منتدى جرش الثقافي، رابطة الكتاب الأردنيين، وجامعة جرش.
  4. مسابقات الأبحاث والمقالة والتصوير المعنية بتاريخ المحافظة وإرثها الحضاري ويشارك فيها طلبة المدارس والجامعات والباحثين وعامة أبناء المحافظة. يُنفذها جامعتي جرش وفيلادلفيا، والجمعية الأردنية للتصوير، ومتخصصون آخرون.
  5. دورة تدريب وتأهيل الإعلاميين في مجال الأعلام البيئي والسياحي والثقافي.
  6. حملة تثقيفية في مدارس المحافظة، والجامعات للتعريف بتاريخ المدينة وأهمية قطاع السياحة كمحرك للتنمية المستدامة، ومصدر لتطوير اقتصاد المجتمعات المحلية. ينفذ الحملة فرع جمعية أدلاء السياح الأردنية، وجمعية إعلاميون وخبراء من أجل السياحة والبيئة، وخبراء السياحة والآثار.
  7. معرض الصور والرسومات الحديثة والقديمة للمواقع السياحية والأنشطة والفعاليات السياحية، من قبل أبناء جرش الأعضاء في الجمعية الأردنية للتصوير، والاتحاد العربي للتصوير والهواة. وتعرض في قاعات المدينة ومهرجان جرش وعمان. ينفذه جمعية أصدقاء آثار جرش، وجمعية إعلاميون من أجل السياحة والبيئة، وجمعية التصوير الأردنية.
  8. طباعة ونشر كتب ودراسات تاريخ الإنسان والمكان في محافظة جرش، بحيث تتنوع لتغطي كافة الحقب التاريخية وجغرافيا المحافظة. يقدر عدد هذه الكتب بعشرة كتب فأكثر. ينفذه دائرة الآثار العامة، وجامعتي جرش وفيلادلفيا، ومركز دراسات العهد القديم، وباحثون.   
  9. جولات سياحية لضيوف ووفود مشروع  "جرش مدينة الثقافة الأردنية " في المواقع الأثرية والتراثية والطبيعية في المحافظة، وينظمها جمعية إعلاميون وخبراء من أجل السياحة والبيئة، وفرع جمعية أدلاء السياحة الأردنية في جرش. حيث يوجد 42 دليل بثمانية لغات مختلفة.
  10. مهرجان موسمي لمنتجات الألبان والزيتون بهدف تعزيز الثقافة الإنتاجية للمحافظة، واستقطاب السياحة الداخلية، ودعم اقتصاد المجتمعات المحلية.
  11. مكتبة الوثائق والدراسات المتخصصة بمحافظة جرش وكافة أشكال الإنتاج الثقافي، بحيث تتبع لبلدية جرش. ويتم جمع الوثائق والصور والرسومات القديمة، وكافة الدراسات والأبحاث العلمية المحلية والأجنبية المختصة بتاريخ محافظة جرش عبر العصور. تنفذ بجهد مشترك من الجامعات والهيئات والأفراد والمتطوعين لتقديم الدراسات الوثائق التاريخية وغيرها.
  12. احتفالية تكريم للرحالة الألماني (سيتزن) الذي أعاد اكتشاف جرش في العام 1806 وأعاد تقديمها للعالم. إضافة إلى تكريم عالم الآثار البريطاني (ايان براوننج) المشهور باسم "مستر براون"، الذي أسس أول دائرة آثار عامة في الأردن، حيث كان مقرها الأول في مدينة جرش. وقد دفن هذا العالم في مدينة جرش حسب وصيته.
  13. عروض الجيش الروماني وسباق الخيل.
  14. ماراثون الترويج السياحي للمدينة الثقافية.
  15. معرض الصور والرسومات القديمة لمدينة جرش وخصوصا تلك التي نشرها الرحالة، والبعثات الآثارية منذ عام 1806.

 في مجال الأدب والفنون

  1. طباعة الإبداع الأدبي ونشره في مجالات: الشعر، الرواية، القصة القصيرة، الفنون، السينما، التصوير، والرسم بعدد كتب يبلغ 60 كتابا.
  2. عروض الأفلام الوثائقية والتاريخية والثقافية وغيرها، بالتعاون مع الهيئة الملكية للأفلام، والتلفزيون الأردني، والفضائيات المحلية.
  3. ندوات ومحاضرات التثقيف الشعبي في الأدب والفنون والمجالات السياسية والحقوقية والنيابية والتاريخية السياحية والاقتصادية والإبداع.
  4. مهرجان سنوي لإبداعات الأطفال من علوم وآداب وفنون ومواهب.
  5.  مهرجان فسيفساء الثقافة الجرشي الذي يعرض الهجرات المبكرة إلى مدينة جرش، من ثقافات الشركس والشوام بالتعاون مع الجمعية الشركسية وجمعية الفيحاء.
  6. ندوات وأمسيات وملتقيات ومعارض في مجالات الثقافة كافة.  
  7. عروض المسرح الأردني.
  8. مشاركات الفرق الفلكلورية التراثية والغنائية.
  9. الندوات والمحاضرات الدينية لعلماء الأردن والأمة بهدف التوعية وترويج الفكر الإسلامي الوسطي المعتدل في وجه التطرف.
  10. ندوات عن الواقع السياسي.
  11. دور جرش في بناء إمارة شرق الأردن والمملكة الحديثة.
  12. تكريم سيدات ورجالات جرش في مجالات الثقافة والفكر والرياضة والسياسة والإدارة.
  13. معارض وندوات لإبداعات المرأة وقصص النجاح.
  14. التثقيف الصحي بالرعاية الصحية الأولية ومقاومة الأوبئة والأمراض السارية.

 اللجنة المشكلة لإعداد ملف طلب ترشيح جرش لمدينة الثقافة 2015

  • علي عضيبات (رئيس اللجنة)
  • احمد صمادي (مقرر اللجنة)
  • علي حوامدة (مدقق لغوي)
  • علي سالم ابو دوخي (عضو)
  • لطفي حداد(عضو)
  • عزت قوقزه(عضو)
  • هشام البناء(عضو)
  • محمد البناء(عضو)
  • رائد صمادي(طباعة)
  • عبدالله عضيبات (مصمم)

 

22/3/2015